اذهب إلى: تصفح، ابحث

اهمية تناول الفاصوليا البيضاء

التاريخ آخر تحديث  2020-07-21 15:16:12
الكاتب

اهمية تناول الفاصوليا البيضاء

الفاصولياء البيضاء

الفاصولياء البيضاء نوع من الأنواع المنتشرة في الأمريكتين الجنوبية والشمالية، تستخدم في تحضير العديد من الوصفات منها الشوربات واليخنات وغيرها، ويكمن السر في أهمية تناول الفاصوليا البيضاء بأنه مصدر غني بالمكونات الغذائية الضرورية للجسم، الفاصوليا البيضاء مصدر غذائي قوي للغاية بفضل امتلائها بالألياف والبروتين الضروريان للجسم، كما أنها أيضًا مصدر جيدًا للكثير من المغذيات الدقيقة ، وخاصةً حمض الفوليك والمغنيسيوم وفيتامين B6، وتتمثل القيمة الغذائية للفاصولياء البيضاء بأنها كل 1 كوب يزن نحو (170 جرام) من الفاصوليا البيضاء المطبوخة يوفر للجسم ما يلي[١]:

  • عدد السعرات الحرارية في الكوب الواحد تصل إلى 242 سعر حراري.
  • توفير نسبة من البروتين بنحوِ 17 جرام
  • إمداد الجسم بالدهون بواقعِ 0.6 جرام
  • تقديم كمية من الكربوهيدرات تساوي 44 جرام
  • أما الألياف فإن مقدارها يوازي 11 جرامًا
  • توفير 55% من الكمية الموصى بها من النحاس يوميًا.
  • نسبة مرتفعة من حمض الفوليك والحديد تصل إلى 36٪ من إجمالي الكمية الموصى بها.
  • نسبة البوتاسيوم تقدر بـ 21٪، والثيامين: 17٪ ، والفوسفور 28٪، بينما يتوفر مقدار من المغنيسيوم بنسبةِ 26٪.
  • أما بقية المكونات فهي على النحوِ: الزنك 22٪، الكالسيوم 16٪، فيتامين ب 6 بنحوِ 12٪، الريبوفلافين 6٪، والسيلينيوم: 4٪ من الكمية الإجمالية الموصى بها للجسم.
  • الفاصوليا البيضاء نباتات غنية بالمعادن وتحديدًا بالنحاس والفولات والحديد، إذ يلعب النحاس دورًا في إنتاج الطاقة واستقلاب الحديد بالدرجةِ الأولى، أما حمض الفوليك فهو ضروري إنتاجِ الحمض النووي، ويؤدي الحديد العديد من الوظائف المهمة على رأسها إنتاج الهيموجلوبين الناقل الأول للأكسجين في جميع أنحاء الجسم، هذا وتحتوي الفاصوليا البيضاء على نسب مرتفعة من مضادات الأكسدة وخاصةً مادة البوليفينول القادرة على مجابهة الإجهاد التأكسدي في الجسم. وبالتالي الوقاية من الأمراض المزمنة ، خاصةً أمراض القلب وبعض أنواع السرطان.

أنواع الفاصولياء

تنقسم أنواع الفاصوليا البيضاء إلى عدةِ أنواع على النحو الآتي[٢]:

  • حبوب الكانيليني: النوع الأكثر انتشارًا بين أنواع الفاصوليا البيضاء، إلا أن القليل منها يستحق الذكر.
  • الفاصوليا البحرية ، ويطلق عليها أيضًا حبوب البازلاء ، هي عبارة حبوب فاصوليا بيضاء لها حجم صغير يتخذ شكلًا بيضاويًا، وتعد أخف قليلاً من حيث النكهة و أكثرها استخدامًا في إعداد الفاصوليا المخبوزة ومختلف أنواع الحساء.
  • الفاصوليا الشمالية العظيمة، لها حجم أصغر من حبة الفاصولياء المتعارف عليها، إلا أنها أكبر من الفاصوليا البحرية. تمتاز بنكهة قريبة من الجوز، وعادة ما تضاف إلى أطباق الحساء والشوربة.
  • فاصوليا ليما الصغيرة ، نوع من أنواع الفاصولياء صغيرة الحجم، لها قوام كريمي كثيف كما هو الحال في أنواع الفاصوليا البيضاء الأخرى، تدخل في إعداد الأطباق القائمة على الحساء واليخنة.

فوائد وأهمية تناول الفاصوليا البيضاء

  • مصدر البروتين، الفاصوليا البيضاء من المصدر الجيدة للبروتين. إذ أن تناول الفاصوليا البيضاء مقرونًا بنظامِ تمارين بدنية عالية مناسبة و اتباع نظام غذائي صحي متوازن سيؤدي حتمًا إلى تعزيز كتلة العضلات بأسلوبٍ صحي، هذا وتؤدي الأحماض الأمينية دورًا بالغًا الأهمية في تحفيز العمليات الجسدية باعتبارها اللبنة الأساسية للبروتين ، ومن أهم العمليات التي تدخل بها هذه الأحماض الأمينية هي بما في ذلك بناء العضلات ، ونقل المغذيات ، وإنتاج الهرمونات.
    وقد أوضح معهد الطب العلاقة بين جرعة البروتين اليومية التي لا تقل عن 0.36 جرام/ رطل مع كتلة العضلات السليمة؛ إذ يحتاج الجسم إلى 54 جرامًا من البروتين لشخصٍ يزن 15068 كجم، وبالرغمِ من القيمة الغذائية العالية للفاصولياء إلا أنها لا تعتبر مصدرًا كاملاً للبروتين عند تناولها منفردة، ذلك لكونها لا تحتوي على كافةِ الأحماض الأمينية التسعة الأساسية التي يحتاجها جسم الإنسان، ولذلك ينصح بدمجها مع أطباق الطعام الأخرى منها الأرز والشعير والذرة والقمح ، والتي توفر الأخيرة كمية من الأحماض الأمينية الأساسية الأخرى التي يتطلبها الجسم.
  • توفير كمية هائلة من الألياف للجسم، إذ أن الجرعة اليومية الموصى بها من الألياف للمرأة هي 25 جرامًا، أما لدى الرجال فإنها توازي 38 جرامًا يوميًا للرجال، وبناءًا عليه فإن تناول الفاصولياء البيضاء بمقدارِ كوب واحد يزن (170 جرامًا) سيوفر للجسم 11 جرامًا من الألياف؛ أي ما يوازي نصف الاحتياجات اليومية للنساء وحوالي ثلثها للرجال، هذا وتقترن أيضًا الحميات الغذائية المليئة بالألياف بعلاقة متينة مع تحسن أداء صحة الجهاز الهضمي، كما يمكن أن يعزز أداء وانتظام الأمعاء بطرحِ المزيد من البراز، وتحريك الأمعاء أسرع، كما أن الفاصولياء من المواد عالية النشا المقاوم ، حيث يصار إلى خميره بواسطةِ الأمعاء الغليظة لإطلاقِ مركبات مفيدة تسمى الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة.
  • الحفاظ على الوزن الجسم صحيًا ومثاليًا، حيث تحتوي الفاصوليا البيضاء على نسبة مرتفعة من المغذيات وتقليل عدد السعرات الحرارية. كما أنها تحتوي على كم عالي من الألياف والبروتين تلعب دورًا في تعزيز الوزن الصحي، وقد أكدت الدراسات على أن تناول الأطعمة التي توفر نسبة مرتفعة من الألياف والبروتين قادرة على تعزيز الشعور بالامتلاء والشبع، مما يجعل الإنسان أقل عرضة للإفراط في تناول كميات من الطعام، بالإضافة إلى ذلك، تقترن الأطعمة الثرية بالبروتين بعلاقةٍ وثيقة مع انخفاض مستويات هرمون الجريلين المحفز للجوع على المدى الطويل ، قد يقود تناول الأطعمة الغنية بالبروتين بشكل طبيعي يفضي في نهاية المطاف إلى استهلاك سعرات حرارية أقل.

المراجع

  1. Are White Beans Good for You? Nutrients and More Daniel Preiato, Katherine Marengo, healthline.com, 6/7/2020
  2. Are White Beans Good for You? Nutrients and More Daniel Preiato, Katherine Marengo, healthline.com, 6/7/2020
مرات القراءة 272 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018