اذهب إلى: تصفح، ابحث

تاريخ الحرب العالمية الاولى

التاريخ آخر تحديث  2019-03-23 10:59:28
الكاتب

تاريخ الحرب العالمية الاولى

تاريخ الحرب العالمية الاولى

يُعد تاريخ الحرب العالمية الأولى نقطة سوداء ودموية في تاريخ البشرية بشكل عام، وتاريخ القارة الأوروبية بشكل خاص، لما تسببت به الحرب العالمية الأولى من ذبح وقتل ودمار وخراب عم أغلب مناطق القارة العجوز، فقد راح ضحية هذه الحرب ما يقرب من ثمانية ملايين شخص، وجرح أكثر من عشرين مليون شخص آخر، فقد وصلت آلة القتل والتدمير في هذه الحرب إلى مستويات مهولة وكبيرة جداً، كما تم استخدام الدبابات في الحرب لأول مرة في التاريخ، سميت بالعالمية نظراً لأن من شارك في هذه الحرب من القارة الأوروبية والآسيوية والأمريكية أيضاً، وقد سميت بالعالمية نظراً لأنه قد شارك فيها 28 دولة سواءً كانت مشاركة عسكرية أو اقتصادية أو لوجستية أو بفتح الأراضي لمرور الجيوش المشاركة في الحرب، ودارت معاركها على مختلف الأراضي الأوروبية والآسيوية والإفريقية، وكانت على مدار 51 شهراً كاملاً.

الأطراف المشاركة في الحرب العالمية الاولى

كانت الحرب العالمية الأولى بين طرفين رئيسيين هما دول المركز أو التحالف ودول المحور، فقد شكلت ألمانيا، والنمسا، والدولة العثمانية، وبلغاريا، والمجر دول التحالف، وكانت دول المركز هي عبارة عن المملكة المتحدة (بريطانيا)، وروسيا، وصربيا، وإيرلندا، وفرنسا، وقد تدخلت الولايات المتحدة الأمريكية فيما بعد في الحرب لصالح بريطانيا ودول المركز بعد أن دمر الأسطول البحري الألماني بعض السفن التجارية الأمريكية المتوجهة إلى بريطانيا بهدف تجويعها ودفعها للاستسلام، لذا أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية تدخلها بعد أن كان موقفها السياسي المعلن هو عدم التدخل في الصراعات الأوروبية بشكل مباشر والحفاظ على الحياد التام في مثل هذه المواقف.

أسباب الحرب العالمية الأولى

عند الحديث عن تاريخ الحرب العالمية الاولى، فإنّ أول شيء يجب معرفته هو سبب هذه الحرب. إذ تُعد حادثة اغتيال الأرشيدوق النمساوي "فرانز فرديناند" وزوجته في مدينة سراييفو عام 1914 ميلادي، هي السبب الرئيسي والشرارة الأولى التي أدت إلى نشوب الحرب العالمية الأولى، وبالرغم من أن هذا الاغتيال كان قد تم على أيدي طالب صربي يدعى "غافريلو برينسيب" إلا أنّ النمسا اعتبرت هذا الحادثة تهديداً وتعدياً على سيادتها، فأعلنت الحرب على صربيا بعد شهر واحد من حادثة اغتيال ولي العهد النمساوي في سراييفو التي كانت تابعة للسيطرة النمساوية في ذلك الوقت، معلنة بداية حرب عالمية أولى استمرت لمدة أربعة أعوام كاملة.

اغتيال ولي عهد النمسا

وفي ظل وجود أسباب أخرى سياسية، واقتصادية، وعسكرية إلى جانب حادثة اغتيال ولي عهد دولة النمسا، فقد اندلعت الحرب العالمية الأولى بشكل سريع، فهنالك الكثير من التحالفات العسكرية والسياسية بين دول القارة الأوروبية، فبعد إعلان النمسا الحرب على صربيا، تحركت روسيا حليفة صربيا وأعلنت الحرب على النمسا ودعمها الكامل لصربيا، لذا تحركت ألمانيا بعد ذلك لدعم حليفتها النمسا وأعلنت الحرب على روسيا، ومن بعد ذلك تحركت بريطانيا وأعلنت دعمها لروسيا ودخولها الحرب ضد الألمان، ومن بعد ذلك توالت التدخلات والمشاركات الأوروبية والإفريقية والآسيوية في الحرب، كل لصالح حليفه ولتحقيق مصالحه المختلفة.

أحداث الحرب

كانت الحرب في بداياتها تميل للكفة الألمانية، نظراً لجاهزية الجيش الألماني وتسليحه العالي، وقوته، ودقة خططه العسكرية، فقد انتصر الجيش الألماني على الجيش الروسي والبريطاني وكبدهما خسائر كثيرة، ومع انتهاء الحرب كانت روسيا قد فقدت مليوني عسكري، وأكثر من 320 ألف أسير لدى الألمان وحلفائهم، وفي عام 1914 ميلادي بدأت ألمانيا محاولة الانتصار بشكل سريع وحاسم، سعياً منها لإخراج فرنسا من الحرب لكنها فشلت في ذلك، وفي عام 1915 احتلت ألمانيا دولة بولندا بعد انتصارهم على الروس في معركة تارناو، ودخلوا دولة لتوانيا واحتلوا معظم مدنها، وأخضعوا دول البلقان لسيطرتهم، وعبروا نهر الدانوب لقتال صربيا وانتصروا عليها.

تدخل الولايات المتحدة الأمريكية

هذا وقد ثبت الألمان بشكل كبير وواضح أمام هجمات الجيش الفرنسي والبريطاني، وفي عام 1916 وقعت معركة فردان التي دامت لمدة 7 أشهر، ومعركة السوم لمدة أربعة أشهر، وظهرت فيهما الدبابة لأول مرة مما أجبر الألمان على التراجع وتحمل خسائر بشرية كبيرة جداً، وفي نفس العام قامت ألمانيا بتدمير بعض السفن الأمريكية المتجهة لبريطانيا مما دفع الولايات المتحدة الأمريكية إعلان دخولها الحرب إلى جانب دول المركز.

في عام 1918 وبعد نجاح الثورة البلشفية في روسيا، أعلنت روسيا توقيع اتفاقية سلام مع الألمان سميت بمعاهدة برست ليتوفسك، وكان الولايات المتحدة الأمريكية ترسل دعماً كبيراً جداً لدول المركز، مما أقادهم في حربهم ضد الألمان المتسلحين بخروج روسيا من الحرب والاستفادة من بعض قواتها ومعداتها التي خلقتها ورائها في أرض المعركة، وفي نفس العام قامت ألمانيا بشن هجوم كبير على دول المركز سمي بهجوم الربيع، لكن دول المركز قامت بهجوم مضاد في معركة أميان، مما أجبر ألمانيا على طلب توقيع اتفاق هدنة ووقف لإطلاق النار بين دول المركز ودول الحلفاء.

نتائج الحرب العالمية الأولى

تسببت الحرب العالمية الأولى بخسائر عظيمة من الناحية البشرية والاقتصادية والعسكرية، كما تركت أثراً نفسياً طويل الأمد لدى كل من عاصر هذه الحرب وشاهد أهوالها وكوارثها، فقد تسببت الحرب العالمية الأولى بمقتل ما يزيد عن ثمانية ملايين شخص، وانتشرت البطالة وتفشى الفقر في معظم الدول الأوروبية، كما عانت بعض الدول من أزمات مالية واقتصادية خانقة نتيجة ارتفاع فاتورة وتكاليف الحرب الباهظة، وزاد نفوذ الولايات المتحدة الأمريكية بعد تدخلها في الحرب وتكبد الدول الأوروبية خسائر عظيمة خلال الحرب، وسقطت دول وتغير نظام الحكم في دول أخرى، مثل روسيا التي أصبحت تطبق النظام الاشتراكي بعد نجاح الثورة البلشفية وانتهاء حكم القيصر، ساهمت الحرب العالمية الأولى في بداية سقوط الدولة العثمانية، فمع هزيمة ألمانيا وحليفها العثماني، أصبحت الدولة العثمانية على كف عفريت، وساهم تحالف بريطانيا مع الشريف الحسين في اندلاع الثورة العربية الكبرى التي أنهت الدولة العثمانية في بلاد الشام والحجاز عام 1916 ميلادي.

مرات القراءة 716 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018