اذهب إلى: تصفح، ابحث

حروف العطف

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 08 / 02 / 2019
الكاتب Doaa Jamal

حروف العطف

حروف العطف

الحرف لغة هو ما دل على شيء ما، واصطلاحاً يُعرف بأنه ما يدل على معنى في غيره، أي أنه لا يظهر معناه أو ما يدل عليه إلّا مع الأسماء أو الأفعال، ويُطلق النحويون مصطلح الحرف على الأحرف الهجائية وهي حروف المباني، وعلى حروف المعاني مثل حروف الجر، والنصب، وحروف العطف وغيرها، ويُمكن اعتماد تعريف سيبويه للحرف، حيث بيّن أن الكلم إما أن يكون اسماً أو فعلاً أو حرفاً وهو ما يأتي في الجملة لمعنى ليس باسم أو فعل، ولا يحمل معنى إلّا إذا اقترن باسم وفعل ليمنحهما دلالة، ومن مميزات الحرف أن عدم وجوده في الجملة يترك أثراً فيها فهو يمنحها انسجاماً واتساقاً في معناها.


وموضوع المقال هُنا هو حروف العطف، والعطف هو أسلوب نحوي يعني الإتباع، وتحققه مجموعة من الحروف لكل منها معنىً أو أكثر خاص بها، ويميزها عن غيرها من حروف العطف الأخرى، ويُمكن القول أن العطف في علم النحو هو اتباع لفظ بلفظ آخر سابق له باستعمال أحد حروف العطف بحيث يَلحق اللفظ التابع وهو المعطوف عليه متبوعه وهو المعطوف بواسطة أحد حروف العطف لإيصال معنىً محدد وهو المعنى المُستفاد من الجملة بأكملها، كما ويمكن القول أن لأسلوب العطف دور كبير في تحقيق انسجام النص واتساقه، ويبلغ عدد حروف العطف تسعة حروف، هناك ستة حروف منها تفيد المشاركة بين كل من المعطوف والمعطوف عليه في الحكم والإعراب معاً، وهي الواو، والفاء، وثمّ، وحتى، وأو وأمّ، وأما الثلاثة حروف المتبقية فلا مشاركة فيها بين المعطوف والمعطوف عليه في الحكم، وإنما في حركة المعطوف عليه فقط، وهي بل، ولا ولكن، وفيما يأتي تفصيل عمل كل من حروف العطف:

حروف العطف بالتفصيل

الواو

وحرف الواو يفيد المشاركة بين المعطوف والمعطوف عليه حكماً وإعراباً، مثل: سافرَ أحمدٌ وزيدٌ، وهُنا واو العطف تفيد المشاركة في فعل السفر وهي لا تدل على ترتيب أو تعقيب بينهما، فقد يكون أحمد سافر قبل زيد أو العكس، ومن الممكن أن يكونا قد سافرا معاً، وهُنا يجدر الذكر أنه لا يجوز استخدام حرف غير الواو للعطف في حال استخدم أفعال لا تكون إلّا من متعدد، مثل أفعال المشاركة، مثل: اختصم أحمد ومحمد.

الفاء

وتفيد الترتيب والتعقيب بين المعطوف والمعطوف عليه، مثل: سافر أحمد فزيد، وهُنا يكون أحمد قد سافر أولاً ومن ثم سافر زيد، وتأتي الفاء العاطفة بمعنى السببية أيضاً، مثل: درسَ فنجحَ، أي أنه نجح بسبب دراسته.

ثمّ

وتدل على الترتيب مع التّراخي، مثل: سافر أحمد ثم زيد، وهذا يعني أن أحمد سافر أولاً وتبعه زيد مع وجود مدة زمنية بين سفر كل منهما.

حتى

وتُستخدم للغاية، ومن الأمثلة على استخدامها: غادر الناس الحديقة حتى الصبيان، أو: أكل الولد السمكة حتى رأسها، والجدير بالذكر أن حرف العطف حتى له شروط ثلاثة لاستعماله وهي أن يكون المعطوف اسماً ظاهراً وليس ضمير، وأن يكون المعطوف جزءاً من المعطوف عليه أو كالجزء منه، وأن يكون المعطوف غاية لما قبله في الرفعة أو الضعة.

أو

ولحرف العطف أو استخدامات عدة، فيُستخدم لأحد أمرَين أو أكثر، مثل قَول: يُفضل أن تشغل نفسك بالقراءة أو الرياضة، أو مثل: اشتر تفاحاً أو عنباً، وإن تقدمهما طلب فتكون تكون للتخيير أو الإباحة، مثل: أقِم أو اذهب، والفرق بين التخيير والإباحة هو أن التخيير يكون في أمرين لا يُمكن الجمع بينهما، والإباحة تكون في أمرين يُمكن الجمع بينهما، ففي قوله تعالى: (فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ)،[١] استُخدم حرف العطف أو للتخيير بين أكثر من أمرين، أما في الجملة: خُذ عنزة أو كبشاً، فتفيد الإباحة.


والجدير بالذكر أنه يجب أن يتنبه المرء أن "إما" قد تؤدي معنى حرف العطف أو في الجملة، ولا تكون حرف عطف، مثل: هم إما أربعة وإما خمسة، وقد يختلط هذا الأمر على الكثير، لذلك وجب التنبيه إليه، وإن سُبق حرف العطف أو بخبر فيفيد المعاني الآتية:

  • للشك: مثل: همة خمسة أو ستة، أو بعد الاستفهام وهي أيضاً للشك مثل: أزيدٌ باعك السيارة؟ أم عمر؟.
  • للإبهام: مثل قَول: أنا أو أنت مخطئ، وهُنا المخاطِب يعلم أن المُخاطَب مُخطئ ولكنه بيّن ذلك بصورة مبهمة تأدباً منه.
  • للإضراب بمعنى بل: مثل: نادِ لي أحمداً، أو اجلس فلا يهمنا أمره.
  • للتقسيم: مثل قَول: الجملة إما اسم أو فعل أو حرف.
  • للتفصيل: مثل قوله تعالى: (وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَىٰ تَهْتَدُوا)،[٢]، حيث فصلت الآية الكريمة أن اليهود قالوا: كونوا نصارى تهتدوا أو كونوا يهوداً فتهتدوا.
  • بمعنى إلا أن: ومن الأمثلة على ذلك: لأشكِيَنَّك للقاضي أو تَرُد عليَّ أموالي، وتعني سأشكيك إلى القاضي إلّا أن ترد أموالي لي.

أم

ويأتي حرف العطف أم متصلاً أو منقطعاً، وتأتي منقطعة إذا سبقها همزة استفهام مثل: أأنت الناجح أم أخوك؟، وإذا سبقها همزة تسوية مثل: سواء أوعظتنا أم لم تكن من الواعظين، وهُنا يشترك ما قبلها وما بعدها بالحكم والإعراب ولا يُمكن الاستغناء عن أحد مقابل الآخر، أما منقطعة فتأتي للإضراب وتفيد معنى الحرف بل، فتقوم على قطع بداية الكلام واستئناف كلاماً جديداً، مثل: هلّا زرت رفاقك أم أنت مُنعزل، وتعنى هلا زرت رفاقك. بل أنت منعزل، وإذا كان ما بعدها مستنكراً تُضيف الاستفهام الاستنكاري إلى معنى الإضراب، مثل قوله تعالى: (أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۚ بَل لَّا يُوقِنُونَ)،[٣]

بل

الحرف بل يفيد الإضراب، ويُستعمل تحت شرط، وهو أن يكون المعطوف مفرداً وليس جملة، وإذا وقع حرف بل بعد نفي أو نهي فإنه يفيد ثبوت النفي أو النهي لما قبله، وثبوت ضد النفي أو النهي لما بعده، مثل: ما سافر أخوك بل زوجته، وهُنا تفيد نفي السفر عن الأخ وثبوت السفر للزوجة، وإذا وقعت بل بعد جملة خبرية أو أمرية، تفيد سلب الحكم عن ما أتى قبلها وثبوته لما بعدها، مثل: ليشهد أحمد بل زيد، فهنا لغت الأمر عن أحمد وأثبتته على زيد، هنا يجدر الذكر أنه إذا جاء بعد بل جملة تُصبح حرف ابتداء وليس حرف عطف، وهُنا إما تكون للإضراب الإبطالي أو الانتقالي، مثل قوله تعالى: (أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ ۚ بَلْ جَاءَهُم بِالْحَقِّ)،[٤] وهي هنا للإضراب الإبطالي، أما الانتقالي مثل قوله تعالى: (أَأُنزِلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ مِن بَيْنِنَا ۚ بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِّن ذِكْرِي ۖ بَل لَّمَّا يَذُوقُوا عَذَابِ).[٥].

لكن

وشرط العطف بالحرف لكن أن يكون مسبوقاً بنهي أو نفي، وأن لا تقترن بالواو، وأن يكون المعطوف جملة، وهي للاستدراك، مثل: لم يغنم الخادم بل آمِره، وتفيد لكن بأنها تثبت النفي أو النهي لما قبلها، وإثباته العكس لما بعدها، وإذا نقص شرط من الشروط الثلاثة المذكورة تفقد معنى العطف.

لا

وتفيد النفي والعطف، وتثبت الحكم لما لها وتنفيه عما بعدها، وشرط العطف بها أن يبسقها أمر أو خبَر. غير منفي.

المراجع

  1. حروف العطف خصائصها ودلالتها في النص القرآني، صفحة: 3-4، 7
  2. منظمة المجتمع العلمي العربي: حروف العطف واستعمالاتها
  3. الموجز في قواعد اللغة العربية: سعيد الأفغاني، صفحة: 361-365

الهوامش

  1. سورة المائدة، آية 89
  2. سورة البقرة، آية: 135
  3. سورة الطور، آية 36
  4. سورة المؤمنون، آية70
  5. سورة ص، آية: 8
431 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018