اذهب إلى: تصفح، ابحث

طرق تثبيت الوزن

التاريخ آخر تحديث  2019-02-11 11:45:13
الكاتب

طرق تثبيت الوزن

تثبيت الوزن

فزع السمنة وتخزين الدهون في الجسم مرة أخرى هاجس يراود كل متبع لنظام غذائي أثمر عن نزول وزنه وتشكيل جسمه بالشكل المثالي المطلوب، ويبقى الخوف من عودة وزنه مرة أخرى يراوده فيمتنع عن تناول الطعام او لا يعرف ما التصرف الصحيح بعد انتهاء البرنامج الغذائي للرجيم، وكيف يعود لتناول الطعام بحرية حتى لا يزيد وزنه، فما هي طرق تثبيت الوزن؟ وما هي أسباب عودة أو انتكاسة الجسم ليصبح أسمن من قبل اتخاذا الشخص قرار انزال وزنه؟ وهل تثبيت الوزن يتم بتخفيف الغذاء فقط؟

فوائد تثبيت الوزن

لتثبيت الوزن فوائد للجسم وهي أهم مرحلة في عملية الرجيم أو الدايت، ومن فوائدها:

  • الاستمرار في نمط حياة صحي مفيد لصحة أعضاء الجسم.
  • التعود على تناول المأكولات المفيدة أكثر من الضارة.
  • بناء العضلات وتكوينها فبعد الانتهاء من إنزال الوزن يقوم الشخص من أجل تثبيت وزنه بالاستمرار في لعب الرياضة الأمر الذي يؤدي إلى تكوين العضلات وتقسيمها مما يجعل شكل الجسم أكثر جمالا من قبل.
  • تمنح صاحبها الثقة بالنفس وتشجعه على الاستمرار في طريقه التي بدأها.
  • أي نظام غذائي صحي يؤكد على ضرورة شرب الماء وبذلك يصبح شرب الماء عادة صحية سليمة يحرص عليها.
  • الاعتياد على تناول وجبة الإفطار والتي تعد من أهم الوجبات خلال اليوم.
  • الاعتياد على الحركة الدائمة وعدم الركون إلى الكسل والجلوس المستمر.

أسباب عودة الوزن مرة أخرى

عندما يعود وزن الشخص مرة أخرى فلا بد أن هناك مشاكل في نظام الرجيم الخاص به من الأساس؛ فالرجيم السليم والمتوازن يحتوي على جميع أصناف الأطعمة وخالي من الحرمان، وأي حرمان سيؤدي بصاحبه إلى استعجال انتهاء الرجيم للوصول إلى الوزن المطلوب والعودة إلى نمط حياته السابق.

وينبغي الإدراك بان الجسم عندما يشعر بمحاولة الانسان تخفيف أكله فإنه سيدخل بما يُدعى مرحلة المجاعة وهي التمسك بكل سعرة حرارية تدخل إلى الجسم ويقوم بعد ذلك بتحويلها إلى دهون مخزنة في الجسم، لذلك فإن أغلب الوزن النازل هو عضلات وماء والتي يسغني عنها الجسم في هذه المرحلة لحاجته للدهون أكثر من أجل إمداد جسم الانسان بالطاقة اللازمة له. ويجب أن يحرص الانسان على اختيار برنامج غذائي يحتوي على جميع العناصر الغذائية ويتناول سعراته الحرارية كاملة بدون حرمان حتى لا يشعر الجسم بأنه يفقد الدهون أو الطاقة. وتعد العودة إلى تناول الوجبات السريعة الغنية بالدهون والكربوهيدرات من أسباب عودة الوزن لا سيما وان توقف عن الذهاب إلى النادي الرياضي.

نصائح لتثبيت الوزن

  • القيام بفقد عدة كيلو جرامات من الوزن قبل الدخول في عملية التثبيت كون الجسم سيستعيدها مرة أخرى وبذلك لن يتغير شكل الجسم كثيرا.
  • الحرص على الاستمرار في وجبة الفطور وهي اهم وجبات اليوم.
  • الحرص على إضافة البروتين إلى الطعام والذي يعمل على بناء العضلات.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية من أجل بناء العضلات التي تحارب ظهور الكتلة الدهنية مرة أخرى.
  • الحرص على شرب الماء طوال اليوم بما لا يقل عن لترين.
  • الابتعاد عن الزيوت والدهون الغير صحية.
  • البحث عن بدائل لأطعمة غنية بالسعرات والتي صارت تُباع في العديد من الأماكن كالبيتزا المصنوعة من الخبز الأسمر والجبنة قليلة الدهون، ومثل الآيس كريم الصحي.
  • تناول المكسرات الغير مملحة مفيد في عملية امداد الجسم بالدهون الصحية والمفيدة لصحة القلب كما تساعد على الشعور بالشبع.
  • الحرص على تناول السعرات الحرارية كاملة يوميا بدون زيادة ولا نقصان.
  • تناول وجبة خفيفة بين الوجبات الرئيسية يساعد على الحفاظ على مستوى السكر في الدم ويحفز عملية حرق السعرات الحرارية ويساهم في الشبع.
  • عدم تناول الطعام أمام الهاتف النقال او التلفاز كون الانسان لا ينتبه إلى الكمية التي أكلها وإذا فعل ذلك فعليه بسناك خفيف مثل الفشار والمكسرات النيئة.
  • الاكثار من تناول الخضروات والأطعمة الغنية يالألياف كونها تساعد على الشعور بالشبع.
  • الحرص على متابعة مقاسات الجسم باستمرار وليس الوزن، فقد يزيد الوزن نتيجة زيادة الكتلة العضلية.
  • السيدة الحامل ينبغي أن تدرك ان الحمل ليس مبرر لزيادة كمية الأكل وتناول الأخضر واليابس، فالطفل يحصل على الغذاء من خلالها وقد تؤثر عليه كمية الطعام بإصابته بالسمنة أو السكري.
  • الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالسكريات واستبدالها بقطعة من الفاكهة، او تناول حصة صغيرة.
  • الابتعاد عن السكر الأبيض واستبداله بالمحلى الصناعي.
  • الابتعاد عن الكربوهيدرات سهلة الامتصاص واستبدالها بالكربوهيدرات المعقدة مثل الخبز الأسمر والشوفان والبطاطا الحلوة.
  • استبدال الطعام المقلي بالمشوي فهو لذيذ ولا يتسبب بالسمنة كما أنه صحي أكثر من المقلي.

طرق تثبيت الوزن

من أجل الحفاظ على الوزن وبناء عضلات جسم متناسق يجب أن يبحث الشخص عن الطرق التي تؤدي إلى تثبيت وزنه، ويتم ذلك من خلال:

الغذاء

يختلف البرنامج الغذائي من شخص لآخر بحسب طبيعة جسمه وبحسب عمره وطوله ونوعه ووزنه، لذلك فإن كتابة برنامج غذائي موحد هو ضرب من العبث، وعلى الشخص أن يثقف نفسه بعدد السعرات الحرارية لجميع الأطعمة والمشتريات التي يقتنيها من السوبر ماركت، ثم يقوم بزيادة كمية الأكل بالتدريج مع مراقبة الوزن وشكل الجسم حتى إن زاد الوزن فعليه أن يقوم بإنقاص جزء من كمية الطعام التي زادها.

وهناك نظام رجيم يُسمى الرجيم المتقطع أي أن يتبع الشخص نظام غذائي لمدة يومين مثلا ثم في اليومين التي تليها يقوم بتناول الطعام ببعض الحرية ثم في اليومين التي تليها يعود إلى نظام الرجيم.

الرياضة

الرياضة ركن أساسي في عملية تثبيت الوزن ويجب الاستمرار في ممارستها أثناء الرجيم وبعده من أجل تحفيز حرق السعرات الحرارية، ومن أجل شد الجلد المترهل بعد عملية نزول الوزن، فضلا عن أهميتها الذهبية في بناء العضلات وهي الهدف التي يجب أن يحرص كل شخص على الوصول إليه من اجل الحصول على جسم متناسق، كما ان الكتلة العضلية تحتاج إلى المزيد من السعرات الحرارية بذلك ترتفع عملية الحرق عند الانسان فيحافظ على وزنه من الزيادة.

مرات القراءة 759 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018