اذهب إلى: تصفح، ابحث

طريقة لعب المنوبولي

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 10 / 02 / 2019
الكاتب شيماء الرشيد

طريقة لعب المنوبولي

نشأة لعبة المنوبولي

صممت المنوبولي لأول مرة عام 1903م بواسطة البريطانية إليزابيث ماغي، وسجل شارلز دارو اختراعها رسمياً عام 1935م، وهي أحدى ألعاب التدريب المالي على التأجير والتملك، والبناء والاستثمار، والبيع والشراء في عالم العقارات، مثلها مثل لعبة كاش فلو التي صممها روبرت كايوساكي مؤلف كتاب أبي الغني أبي الفقير ليتمكن من تعليم الناس قواعد عالم المال والاستثمار وكيفية تطبيقها.

وتعتبر المنوبولي إحدى أكثر الألعاب تداولاً خصوصاً في فترة الثمانينات والتي كانت الألعاب اللوحية فيها أكثر رواجاً، وبعد أن كانت المناطق الموجودة على اللعبة تسمى بأسماء بريطانية تم إصدار العديد من النسخ حول العالم والتي تحمل أسماء مناطق البلد المعين، كما يمكن أن تقوم الأسر ذات الدخل المحدود بإعداد اللعبة منزلياً دون الحاجة لشرائها، وتعتبر لعبة بنك الحظ النسخة العربية من منوبولي حيث تحمل المناطق أسماء البلدان العربية، وقد تم إصدار برنامج على نظام ويندوز للعب المنوبولي، وتم إصداراها أيضاً على شكل تطبيق للأندرويد، كما يمكن لعبها على الانترنت مع لاعبين من مختلف أنحاء العالم.

البداية في لعبة المنوبولي

تكون طريقة لعب المنوبولي بتوزيع مبلغ مالي ابتدائي على جميع اللاعبين بالتساوي، وكلما كثر عدد اللاعبين كلما كانت اللعبة أكثر تمثيلاُ للسوق العقاري الحقيقي، وبعد أن يختار كل لاعب شكل ولون الرمز الذي سيستخدمه في اللعب، توضع جميع الرموز في نقطة البداية ولا يبدأ أي لاعب بتحريك الرمز الخاص به ما لم يظهر له على أحد النردين رقم 6، وهذا في المرة الأولى فقط، أما بعد ذلك فيمكن للاعبين عبور نقطة البداية دون شروط، ويحصل اللاعب على 200$ في كل مرة يمر فيها بنقطة البداية، وعادة ما يتم اللعب بحجري نرد يتحرك اللاعب حسب مجموعهما، ويمكن لعبها بنرد واحد أيضاً.

شراء الأراضي العقارية في منوبولي

بعد الانطلاق سيجد اللاعب أمامه أربعين منطقة مقسّمة ما بين أراض عقارية ،ومحطات وقود، وشركة مياه، وشركة كهرباء، وسجن، وأقسام مكتوب عليها (فرصة) أو (صندوق الجماعة)، وما يتحكم في القسم الذي سيتوقف فيه اللاعب في كل مرة هي الأرقام التي تظهر له على النرد، فإذا ما توقف في أرض عقارية فإنه يملك خيار شراءها بالمبلغ المكتوب عليها، كما يمكنه العبور فقط دون شراء، في حال قام بشرائها فإنه يحصل على بطاقة تفيد بذلك، وتحتوي هذه البطاقة على معلومات مثل المبلغ الذي سيدفعه اللاعبون الآخرون عند المرور على الأرض للاعب الذي يملكها، ومبلغ الرهن الذي يمكن للاعب الحصول عليه من البنك إذا ما اختار أن يرهن الأرض للبنك.

وتحتوي البطاقة أيضاً على سعر بناء بيت أو فندق في هذه المنطقة، وكم سيرتفع المبلغ الذي سيدفعه اللاعبون الآخرون عند المرور في المنطقة بعد بناء البيت أو الفندق، مع ملاحظة أنه لا يمكن البناء ما لم يملك اللاعب بقية المناطق التي تملك اللون نفسه، فمثلاً توجد منطقتان متجاورتان باللون البني، إذا اشترى اللاعب أحدها فلا يمكنه البناء فيها إلا إذا تمكن من شراء المنطقة الأخرى ذات اللون البني أيضاً، وهذا الشرط هو الذي يولّد المفاوضات والصفقات بين اللاعبين، ومن هنا جاءت تسمية اللعبة بمنوبولي أي الاحتكار، فكل لاعب يحاول شراء المناطق الأخرى المكمّلة لمنطقته ليستطيع البناء والاستثمار، ولبناء فندق يلزم أن يكون اللاعب قد أكمل بناء أربعة منازل.

وتختلف أسعار المناطق بما يتناسب مع المبالغ التي سيجنيها اللاعب منها، فالمناطق التي يتم شراؤها بسعر بسيط تعجز عن توفير عائد جيد لصاحبها إلا إذا ما قام بالبناء فيها، أما المناطق ذات السعر المرتفع فإن اللاعبين الآخرين يضطرون لدفع مبالغ أكبر لصاحبها عند المرور بها، ويرتفع هذا المبلغ في حالة بناء منازل أو امتلاك فندق فيها.

وعند توقف أحد اللاعبين في المنطقة الخاصة بلاعب آخر، فإن صاحب المنطقة يلزمه الانتباه لذلك وطلب المبلغ المالي، وفي حال لم ينتبه صاحب المنطقة لذلك، وحان دور اللاعب الآخر من جديد وتحرك من المنطقة فإنه يفقد حقه في الحصول على المبلغ، وهي أحدى القواعد التي تسبب نجاة بعض اللاعبين من دفع مبالغ كبيرة عند المرور بمناطق غالية بني عليها منازل وفندق، في خسارة كبيرة لصاحب الملك الذي لم يكن منتبهاً!

المناطق الأخرى في لعبة منوبولي

محطات الوقود وشركة المياه والكهرباء لا يمكن البناء فيها، ويحتسب المبلغ الذي يدفعه اللاعبون الآخرون للاعب مالك محطات الوقود عن طريق مضاعفة المبلغ مقابل كل محطة، أي إذا كان اللاعب يملك محطة واحدة يدفع له اللاعبون الآخرون 25$ في كل مرة يمرون فيها بالمحطة، أما إذا امتلك محطتين فإنهم يدفعون له 50$ عند مرورهم بأي من المحطتين وهكذا، أما شركة المياه وشركة الكهرباء فيحتسب المبلغ الذي يدفعه اللاعبون عند مرورهم من خلال الرقم الذي ظهر على النرد مضروباً في رقم محدد، فإذا كان الرقم المحدد 4 فحصول اللاعب على رقم يظهر على النرد بمجموع 6 يجعله يدفع لصاحب شركة المياه 24$ دولار وهكذا، كما توجد مناطق تحمل عنوان ضريبة دخل والتي تضطر اللاعب لدفع مبلغ كبير إذا ما توقف فيها بسبب الرقم الذي ظهر له على النرد.

في إحدى زوايا اللعبة توجد منطقة تحمل اسم موقف السيارات لا يدفع اللاعب مقابل المرور بها شيئاً، ولا يمكن شراؤها، بينما توجد زاوية أخرى تحمل اسم اذهب إلى السجن، ينتقل اللاعب عند وقوفه بها إلى السجن مباشرة، ويوجد السجن في زاوية أخرى من اللعبة ويستلزم الخروج منه الحصول على رقمين متماثلين في حجري النرد، أو دفع مبلغ 50$، ولمدة 3 مرات يكون لدى اللاعب الخيار بين أن يجرب رمي النرد في انتظار ظهور رقمين متماثلين وبين الدفع، أما بعد ذلك فإن الدفع يكون إلزامياً، وعادة ما يسرع اللاعبون لدفع الغرامة للخروج من السجن في بداية اللعبة ليتمكنوا من شراء الأراضي قبل أن يشتريها اللاعبون الآخرون، أما مع تقدم اللعب فيفضل الكثير من اللاعبين البقاء في السجن لفترة خوفاً من الوقوع في التزامات مالية كبيرة لأصحاب الفنادق في المناطق الغالية.

إذا توقف اللاعب في منطقة فرصة أو صندوق الجماعة فإنه يقوم بسحب كرت من الكروت الموضوعة على لوحة اللعب تحت اسم فرصة أو تحت اسم صندوق الجماعة، وتعتبر هذه الكروت جزءاً مهماً من تحدي اللعبة، فمن خلالها يطلب من اللاعبين دفع الضرائب والغرامات المالية، وقد يحصلون أحياناً على مبالغ من بقية اللاعبين، أو أعطية من البنك بمناسبات افتراضية مكتوبة على الكروت مثل: اليوم عيد ميلادك على كل لاعب أن يدفع لك 10$، أو يلزمك أن تدفع للبنك عن كل بيت تملكه 25$ وعن كل فندق 50$، وتتسبب هذه البطاقات أحياناُ في إفلاس بعض اللاعبين، أو دخولهم السجن، أو خروجهم منه، فكرت يمكنك الخروج من السجن دون مقابل يحتفظ به اللاعب معه ويستخدمه طوال اللعبة في الخروج من السجن دون مقابل، وبإمكان اللاعب بيع هذا الكرت للاعب آخر إذا رغب في ذلك، وبعد سحب أحد الكروت يجب وضعه في الأسفل لضمان عدم تكراره مع اللاعب التالي.

منوبولي تعليم مجاني للاستثمار العقاري

الهدف الأول من الألعاب هو التعلم والتسلية، وتعتبر منوبولي تجربة مجانية لدنيا المال لذا يجب تعلم طريقة لعب المنوبولي، لأنها لا تحتوي على مخاطرة حقيقية بالمال، إلا أنها تتيح للاعبين تجربة نتائج مخططاتهم وطريقتهم في التعامل مع المال، وتبني فيهم مقدرات التفاوض، وتقدم لهم معلومات حول أنظمة الضرائب والرهن والتأجير، وتوضح ضرورة البدء في الشراء لتحقيق المزيد من الأرباح، فالاحتفاظ بالمال لا يقدم لصاحبه أي فائدة، لأنه سيقوم بدفع هذا المال كإيجارات للاعبين الآخرين كلما مر بالمناطق التي قاموا بشرائها.

ويحاول بعض اللاعبين البحث عن قواعد رمي النرد، وتحديد المناطق ذات الاحتمالية الأكبر في زيارة اللاعبين الآخرين لها لشرائها، وملاحظة ما تم سحبه من بطاقات الفرصة وصندوق الجماعة لتوقع ما يمكن أن يظهر لهم عندما يقومون بالسحب، وغيرها من المعلومات التي تعزز فرصهم في الربح، كما يستخدم لاعبون آخرون سياسات تهدف لإضعاف المنافسين وإفلاسهم، مثل شراء أرض واحدة من مجموعة الأراضي التي كاد لاعب آخر أن يكمل شراءها حتى لا يتمكن من البناء عليها، ووضع الكثير من المنازل في المناطق الخاصة بينهم حتى لا يجد اللاعبون الآخرون منازل في البنك ليضعوها على مناطقهم، إضافة إلى التحالفات مع بعض اللاعبين ضد لاعبين آخرين، ومثل هذه الممارسات موجودة في دنيا المال والأعمال فتمثل اللعبة تدريباً على كيفية مواجهتها وحماية اللاعب نفسه من أن تؤثر عليه مثل هذه المؤامرات والضغوطات.

400 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018