اذهب إلى: تصفح، ابحث

عدد السعرات الحرارية في البيض

التاريخ آخر تحديث  2020-08-28 23:55:33
الكاتب

عدد السعرات الحرارية في البيض

القيمة الغذائية للبيض

يعتبر البيض الرفيق الأساسي لمائدة الإفطار والعشاء لدى معظم الناس وهو من الوجبات الدسمة والغنية بالمكونات والعناصر الغذائية المفيدة للجسم، كما يمكن طهي البيض بأشكالٍ مختلفة تناسب جميع الأذواق؛ إذ يمكن أن يقدم مسلوقًا لمحبيه وخاصة متبعي الريجيم والغذاء الصحي، أو مقليًا لوحده أو مقليًا مع إضافة الخضار المقطع "الأومليت"، وهو الغذاء الذي ينصح به الرياضييون والأطفال وكبار السن صباحًا ومساءً لغناه بالمعادن والفيتامينات والأحماض المغذية للجسم والتي تساعد على إعادة بناءه وتحسين الصحة العامة للجسم؛ إذ يعد البيض المصدر الأساسي للبروتين، إضافة إلى احتوائه على الدهون الأحادية والمشبعة والكربوهيدرات والحديد والفسفور والزنك والكولين والكاليسيوم والصوديوم والبوتاسيوم، بالإضافة إلى الكوليسترول النافع وعنصر السيلينيوم وحمض الإسبارتيك، ومجموعة من الفيتامينات الهامة مثل: فيتامين ب12 وفيتامين د وفيتامين أ وفيتامين ب5، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن عدد السعرات الحرارية في البيض وأهم فوائده العامة لصحة الجسم والأضرار المحتملة من البيض.

عدد السعرات الحرارية في البيض

بشكل عام فإن كل 100 غرام من البيض تعطي حوالي 155 سعر حراري للجسم، ولكن تختلف كمية السعرات الحرارية التي يحصل عليها الجسم من البيض تبعًا لاختلاف طريقة الطهي؛ حيث أن البيضة الواحدة المسلوقة تحتوي على ما يقارب 78 سعر حراري مقسمة على 55 سعر حراري لصفار البيض والباقي أي 17 سعر حراري فقط في بياض البيض "الزلال" وهذا يعني أن هناك فرق كبير بين تناول صفار البيض وبياضه، مما يعني أفضلية اعتماد بياض البيض من قبل متبعي الحميات والريجيم بهدف خسارة الوزن والتخلص من السمنة، أما بالنسبة للبيض المقلي" بدون إضافات من خضار أو أجبان ..الخ" فتحتوي كل بيضتان مقليتان على ما يقارب 188 سعر حراري، وذلك يعني احتواء البيض على نسبة 23% من حاجة الرجال اليومية من السعرات الحرارية، و28% من حاجة النساء للسعرات الحرارية. أما البيض الأومليت "المقلي مع الخضار أو الأجبان" فيضاف إليه كمية بسيطة من السعرات الحرارية تبعًا لأنواع الخضار أو الأجبان المستخدمة في الأومليت، وتقدر كمية السعرات الحرارية لبيضة واحدة مقلية مع الخضار بحوالي 72 سعر حراري، لذا فإن الأشخاص الذين يرغبون بتخفيض أوزانهم مع تناول الأومليت يجب استثناء صفار البيض منه، بحيث يطهى الأومليت بالخضار مع بياض البيض فقط والذي يتكون من 17 سعر حراري في كل بيضة صغيرة أي نسبة منخفضة من السعرات، ليضاف إليه سعرات شرحات الخضار المضافة للأومليت والتي تقدر بما يلي: نصف كوب من السبانخ يعطي 3 سعرات حرارية فقط، وربع كوب من الطماطم يمنح 8 سعرات حرارية فقط، أما قطع المشروم فتعطي ما يقارب 19 سعر حراري، وربع كوب من الفلفل الأخضر الحلو يعطي 5 سعرات حرارية، وربع كوب من البصل المقطع يعطي الجسم 12 سعر حراري.

فوائد البيض لصحة الإنسان

البيض من أكثر المأكولات تحقيقًا للمنافع الصحية للإنسان وفيما يلي أهمها:

  • يساعد البيض على تقوية الشعر وإعادة بناؤه وإصلاح التالف منه وتكثيفه والتخلص من مشاكل الضعف والتساقط والتقصف والفراغات؛ حيث أن البيض يدخل في تركيبة البيض نسبة عالية من البروتينات الخاصة بإصلاح الشعر وترميمه وتعبئة الفراغات في فروة الرأس.
  • يغذي البيض البشرة المتعبة ويساعد على إعطائها الحيوية والرطوبة واللمعان، كما أن استخدام البيض في ماسكات تجميلية مباشرة على الوجه تساعد في تفتيح البشرة وتنعيمها والتخلص من مشاكلها وجفافها.
  • يفيد البيض الأم الحامل في تحسين صحتها وصحة الجنين وذلك من خلال حمايتها من هشاشة العظام وضعفها ومن فقر الدم "الأنيميا" خلال فترة الحمل لغناه بالحديد والكاليسيوم والفسفور والعناصر الأخرى، كما أنه مفيد جدًا لنمو الجنين والحفاظ على سلامته إذ ينمي قدراته العقلية وينشط خلايا الدماغ، كما يساعد على بناء العظام بشكل سليم وتكوين خلايا الجهاز العصبي، وبناء العظام والعضلات للجنين وحمايته من التشوهات الخلقية وبناء أنسجة العين وتقوية البصر.
  • يقوي البيض من القدرة الجنسية لدى الرجال ويساعد في تقوية عملية الإنتصاب وذلك يرجع لدوره الواضح في زيادة مستوى الهرمون الذكري "التيستيرون" وخاصة في صفار البيض، حيث يحتوي على نوعية جيدة من الكوليسترول مشابهة لتلك الموجودة في هرمون التيستيرون، كما أن احتواء البيض على فيتامينات هامة مثل فيتامين د وك وأ يضاعف من مستوى الهرمون الذكري ويحسن من أدائه في الجسم، كما أن محتوى البيض من الكاليسيوم مع فيتامين د يعزز من مستوى الهرمون، إضافة إلى أن مكوناته من الأحماض الأمينية وبخاصة حمص الإسبارتيك يزيد من إنتاج هرمون التيستيرون بصورة واضحة خلال أسبوعين.
  • يفيد البيض الأطفال الصغار في تكوين عظامهم وأسنانهم وحمايتها من التساقط والتكسر لاحقًا، كما يعزز من القدرات الذهنية والتحصيل الدراسي لديهم.
  • يساعد البيض على خسارة الوزن خاصة إذا تم تناوله مسلوقًا دون إضافات وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من البروتين والتي تساعد في كبح الشهية والشعور بالشبع لفترة طويلة من النهار، كما أن الببض يحتوي على نسبة جيدة من الألياف االقادرة على تحسين نشاط عملية الأيض والتمثيل الغذائي مما يساعد على حرق الدهون بشكل كبير.
  • يقاوم البيض نمو الأورام السرطانية في الجسم لاحتوائه على مضادات أكسدة فعالة تمنع وصول المواد الملوثة والمسرطنة إلى الجسم وتمنع انقسامها فيه، لذا فإن البيض يساعد على منع بعض أنواع السرطان وخاصة سرطان الثدي، كما يخفف من الآثار الناتجة عن العلاج الكيماوي لمرضى السرطان.
  • يمد البيض الإنسان بالطاقة والحيوية والقوة والنشاط العام مما ينعكس على أدائه اليومي.

أضرار البيض

  • قد يسبب البيض بعض حالات التسمم البكتيري إذا تم تناوله دون أن يطهى بشكل كامل.
  • قد يسبب بعض الحساسية لدى الأطفال الصغار.
  • قد يسبب ارتفاع في مستوى الكوليسترول لدى الأطفال إذا تم تناوله بكميات كبيرة، مما يسبب لهم مشاكل في القلب والشرايين لاحقًا.
مرات القراءة 113 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018