اذهب إلى: تصفح، ابحث

علاج القولون العصبي بالاعشاب

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 11 / 02 / 2019
الكاتب حنان العمري

علاج القولون العصبي بالاعشاب

القولون العصبي

القولون العصبي هو مرض يصيب الجهاز الهضمي تكون له أعراض متعددة منها الآلام في البطن والمعدة، والانتفاخات، والإسهال والامساك، وتزداد هذه الأعراض حدة بعد تناول الطعام، ويعتبره الكثير من الأطباء متلازمة، أي أنّه عبارة عن مجموعة من الأعراض والعلامات التي تصف بمجموعها مرضاً معيناً، لذلك يجب التعامل مع الأعراض المصاحبة للمرض.

يعتبر مرض القولون العصبي مرضاً مزمناً يستوجب التدبير والعلاج على الأمد الطويل، وحسب الدراسات فإنَّ عدد قليل من المرضى يعانون من أعراض شديدة لهذا المرض، والأغلبية تكون الأعراض لديهم بين الخفيفة والمتوسطة، لذلك يستطيع غالب المرضى التعامل مع أعراضه من خلال تحسين نظامهم الغذائي ونمط حياتهم والتحكم بالإجهاد النفسي والعصبي، أمّا الأعراض الشديدة فقد تستوجب التدخل الطبي عن طريق الأدوية.

أعراض القولون العصبي

تتعدد الأعراض والعلامات المصاحبة للقولون العصبي، وتختلف من شخص إلى آخر حسب الحالة والشدة وأكثر الأعراض شيوعاً هي آلام في البطن، التقلصات والانتفاخات، وهذه الأعراض عادةً ما تخف عند إخراج الفضلات أو ما يعرف بالتبرز، ومن الأعراض أيضاً فرط الغازات، والإسهال أو الإمساك، وخروج البراز المصاحب للمخاط، والمرضى الذين يعانون من مرض القولون العصبي تمر عليهم فترات تزداد فيها الأعراض شِدَّة وفترات تستقر فيها الأعراض بحيث لا تكاد أن تكون موجودة.

متى يستوجب القولون العصبي مراجعة الطبيب

إذا كان يعاني المريض من الحالات التالية فعليه مراجعة الطبيب:

  1. حصول نقص ملحوظ في الوزن.
  2. الإسهال الشديد خصوصاً في الليل.
  3. نزف الدم من فتحة الشرج.
  4. فقر الدم الناتج من نقص الحديد.
  5. التقيُؤ المستمر.
  6. وجود صعوبة في البلع.
  7. ألم مستمر ولا يخف حتى بعد التبرز أو إخراج الغازات.

مثيرات القولون العصبي

من الأشياء التي قد تثير القولون العصبي ما يلي:

  1. الطعام: قد تؤدي بعض أنواع الأطعمة والمشروبات إلى تهييج القولون العصبي، وذلك مثل القمح، ومنتجات الألبان، والحمضيات، والفاصوليا والبقوليات، والمشروبات الغازية.
  2. الإجهاد النفسي: يعد الإجهاد النفسي من أشهر المثيرات للقولون العصبي، ولكنه لا يسبب ظهور الأعراض إنما يزيد من حدتها.
  3. الهرمونات: تعد النساء أكثر إصابةً بالقولون العصبي من الرجال وذلك بسبب التغيرات الهرمونية، فقد تزيد أو تسوء الأعراض عند اقتراب أو حدوث الدورة الشهرية.

علاج القولون العصبي بالأعشاب

يعد العلاج بالطب البديل أو بالأعشاب من الطرق النافعة في علاج وتهدئة القولون العصبي، وذلك لما فيه من مهدئات طبيعية، ولسهولة الوصول إليها وتوفرها، ولسعرها الزهيد مقارنةً بالعلاج بالأدوية، ومن الوصفات المشهورة في علاج أعراض القولون العصبي أو تخفيف حدتها ما يلي:

مشروب النعناع

تعتبر نبتة النعناع إحدى أشهر الأعشاب المستخدمة في علاج أعراض القولون العصبي، لما تملكه من خصائص تعمل على تهدئة الجهاز الهضمي وإرخاء عضلاته وعلاج مختلف مشاكله، مثل المغص والانتفاخات، والغازات والتقلصات المعوية، فالنعناع يعتبر مهدئ عام للأمعاء وطارد للغازات، فيمكن للمريض أن يغلي أوراق النعناع وشربها مباشرة، أو نقع الأوراق في ماء فاتر لمدة معينة وشربه، أو عن طريق إضافة زيت النعناع إلى مياه ساخنة وشربها.

اليانسون

يعتبر اليانسون مهدئ لحركة الأمعاء، لذلك فهو يعتبر علاج للكثير من المشاكل الهضمية كالتي ترافق مرض القولون العصبي، كما يعتبر من علاجات الإمساك لطبيعته المُلَيِّنة، كما أنَّه يحوي خواص مضادة للالتهابات، وللحصول على فائدة اليانسون في التخفيف من أعراض القولون العصبي يتم غلي ملعقة كبيرة من بذوره في الماء الفاتر، ويتميز اليانسون بطعمه الجيد ولا حاجة إلى إضافة السكر أو يمكن إضافة كمية قليلة حسب الرغبة.

الشمر

يعد مشروب الشمر من العلاجات الطبيعية المستخدمة في طرد الغازات، والتخلص من الانتفاخات، ويعمل على استرخاء الأمعاء وتقليل الإمساك، وأثبتت الدراسات أنًّ خلط زيت الشمر مع الكركم ساهم في التقليل من أعراض القولون العصبي إلى حد كبير وبشكل ملفت وذلك بعد استخدامه لمدة شهر حيثُ بدأت الأعراض تختفي والألم يقل تدريجياً، وأيضاً يمكن خلط الشمر مع بذور الكراوية والنعناع للحصول على فائدة أكبر، ويمكن الاستفادة من بذور الشمر باستخدام ملعقتين كبيرتين منه وخلطهما مع كوب من الماء الساخن، وترك الخليط لمدة عشر دقائق حتى يمتزج ومن ثمَّ يصبح جاهزاً للشرب.

الكركم

يعرف عن الكركم أنَّ له خصائص علاجية فريدة خصوصاً في ما يتعلق بآلام البطن، وقد ظهرت نتائجه الجيدة عند بعض المستخدمين بعد تناوله لمدة ثمانية أسابيع، وذلك عن طريق عمل منه مشروب باستخدام ملعقة صغيرة منه مع ثلاثة أكواب من الماء بمزجها معاً وغليها لبضع دقائق، ثم يصفى المزيج ويكون جاهزاً للشرب، ويمكن إضافة عصير الليمون أو العسل لتحسين النكهة.

الكراوية

تعتبر الكراوية من النباتات المضادة للانتفاخات والغازات، ويمكن الاستفادة منها بتقليل أعراض القولون العصبي عن طريق غلي كمية من الكراوية مع كوب من الماء وتترك لمدة دقيقتين لتمتزج جيداً، ويمكن إضافة العسل لتحسين الطعم وشربها مرتين يومياً.

البابونج

يساعد البابونج في استرخاء عضلات الأمعاء لما يملكه من خواص مضادة للالتهابات، وهو يعد علاج عام للتلبكات المعوية وطارد للغازات، ويمكن استخدام أوراق البابونج الطازجة أو المجففة لعمل مشروب عن طريق غليه مع الماء وإضافة العسل حسب الرغبة.

التعايش مع مرض القولون العصبي

بما أنّ مرض القولون العصبي مرض مزمن فيجب التعايش معه والتقليل من أعراضه وحدته قدر المستطاع والابتعاد عن المثيرات التي تسبب نوبة الألم الناجمة عنه، لذلك يوجد عدة أساليب يمكن اتباعها للتعايش مع هذا المرض وأعراضه المزعجة، منها ما يلي:

  1. تناول طعام متوازن مقسّم على وجبات منتظمة، بأن تكون كميات قليلة مقسومة على عدد من الوجبات الخفيفة، ويجب الابتعاد عن الأغذية الغنية بالدهون.
  2. الإكثار من تناول الماء، فللماء خواص فريدة في تليين الأمعاء والتخفيف من الأعراض المزعجة.
  3. ممارسة الرياضة بشكل مستمر، ومن أفضل الرياضات في هذه الحالة هي رياضة المشي التي تساعد على تنظيم حركة الأمعاء وطرد الغازات، وتفيد الرياضة أيضاً في تخفيف التوتر والإجهاد النفسي الذي يعتبر من مثيرات القولون العصبي.

المراجع

  1. mayo clinic: متلازمة الأمعاء المتهيجة
  2. web teb: أفضل مشروبات الاعشاب لعلاج القولون العصبي
  3. very well health: Natural Remedies for IBS
  4. health: 7 Natural Remedies for IBS That May Work for You
275 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018