اذهب إلى: تصفح، ابحث

فاكهة تشبه التفاح

02 / 12 / 2018
إيناس سامي الشربجي
محتويات المقال

فاكهة تشبه التفاح

التُّفّاح

التفاح المُستأنس أو الشّائع، والذي يسمّى بالمصطلح العلمي (Malus domestica)، وهو نوع من أنواع النّباتات؛ لأنّه يحتوي على جنس من بذور الفصيلة الورديّة، وتُفّاح مفرده تفّاحة، ويتمّ عصره من بعض الأصناف ويُسمّى (سيدر)، وهو من أكثر أنواع الفاكهة زراعة، حيث تكثر أشجارها ويبلغ طولها من 3 إلى 12 متر، ولها أوراق واسعة على شكل تاج، حيث تكون الأشواك كثيفة على هذه الأوراق، حيث تكون مرتّبة ترتيباً إهليجيّاً بسيطاً، حيث يصل طولها من 5 إلى 12 سم، وعرضها من 3 إلى 6 سنتيمترات، على سيقان، يبلغ طولها من 2 إلى 5 سنتيمترات برأس على شكل موازي ومدبّب، أمّا بالنّسبة للون زهور الشّجرة فهي بيضاء اللون، وتنضج ثمار التّفاح من هذه الزّهور في فصل الخريف، ويتراوح قطر الثمرة من 5 إلى 9 سنتيمترات، حيث يحتوي وسط الفاكهة على نجمة خُماسيّة وهي عبارة عن أخبية، ويحتوي كل خباء منها على بذرة واحدة إلى ثلاث.[١]

فوائدُ التّفاح

للتّفّاح فوائد عديدة على صحّة الإنسان وحياته، ومنها:[٢]

  1. عصيره يقتل الفيروسات، ويقضي على السّموم المُتواجدة داخل جسم الإنسان، إذا تمّ تناول عصيره ثلاث مرّات في اليوم على الأقل.
  2. يعتبر من أحد أنواع المضادات للأكسدة، التي تمدّ جسم الإنسان بالفيتامينات.
  3. يحمي الإسنان من التّسوّس، ويقوّي اللثة.
  4. يتميّز باحتوائه على الألياف: ومنها مادة البكتين (picten)، حيث تعمل على التّغذية الكاملة حيث يتأخر شعور من يأكل التفاح بالجوع، وهذا لمن أراد أن يُقلّل وزنه.
  5. يُقلل من نسبة الكوليسترول في الجسم: بمعدّل 10% إذا تمّ تناول ثمرتين على الأقل.
  6. يُساعد على عمليّة الهضم، حيث يقي الإنسان من الإصابة بالإمساك، وذلك عن طريق خلق مبشور التّفاح مع الزّبادي.
  7. تناول التّفاح باستمرار يُساعد على الوقاية من مرض الزّهايمر: أو ما يُسمى بـ: (النّسيان المُزمن).
  8. المُداومة على تناوله يُساعد في علاج الكثير من الأمراض؛ ومنها: الرّوماتيزم، والنقرس.
  9. له دوراً فعّالاً في علاج مرض القولون العصبي.
  10. يُساعد على تبييض الأسنان، فعند مضغ التّفاح وقضمه يُساعد على إفراز مادّة تُحافظ على الأسنان، وتزيد من بياضها.
  11. يُعالج اضطرابات المعدة.
  12. يُقلل خطورة الإصابة بمرض السّكّري.
  13. يقي من الإصابة بمرض السّرطان، كونه يحتوي على الألياف، ومضادّات للأكسدة.
  14. يُحافظ على صحّة القلب، ويقوّيه ويُعزز مناعته.
  15. يُساعد التُّفاح على زيادة نسبة التّركيز، والنّشاط والحيويّة، عند تناوله على الريق.
  16. يُحافظ على رطوبة الجسم، ويعمل على الحدّ من تعرّقه.

حفظ التّفاح واستهلاكه

لسلامة الأغذية والحفاظ عليها، لا بدّ من وضعها بمكان خالٍ من الشّوائب، والجراثيم هذا بشكل عام، أمّا بالنسبة للتّفاح فيجب غسل التّفاح جيّداً قبل تناوله، لأنّه من أكثر الفواكه التي تتعرّض للميكروبات والمواد السّامة لجسم الإنسان، كالمبيدات الحشريّة المُشتملة على: الفسفور بيرميثيرن، والدي دي تي، ويجب أخذ الحيطة، والحذر من المحلّات التي تُلمّع التّفاح، وتُغلّفه بالشّمع لتعطيه مظهراً ليغترّ به المُشتري، لذلك يُفضّل غسل التّفاح وفركه بفرشاة ناعمة فيما لو كان التّفاح مُغلّف بالشمع.[٣]

فاكهة تُشبه التُّفّاح

إنّ الفاكهة التي تُشبه التُّفاح هي السّفرجل بشكلها، وبلونها الأصفر، وبمكوّناتها، فهي تُعتبر من الفواكه المُنتشرة، والمشهورة، حيث تنتمي إلى الفصيلة الوردية كفاكهة التُّفاح، ولهذه الفاكهة أسماء عديدة، ومنها: القصاص، وهي من أنواع الفواكه التي تثمر في فصل الشّتاء، كما أنّها تُشبه الكمثرى في شكلها، والكمثرى: هو الأجاص الأوروبّي، والمنطقة الأصليّة التي تنمو فيها هذه الثّمرة هي، مناطق جنوب شرق آسيا، ويحتوي السفرجل على قيمة غذائية غنيّة بالمضادّات للأكسدة كفاكهة التّفاح، والعناصر المعدنيّة، مثل: الكالسيوم، والبكتين، والألياف الغذائيّة، والفسفور، والكبريت، والصّودا، والبوتاسيوم، والكلور، والعديد من الفيتامينات، كما أنّها تحتوي على السّكّريات، والمواد العفصيّة - مركبات طبيعية تعمل على ترسب البروتين- والأحماض، وهنالك العديد من الفوائد الهامّة لفاكهة السّفرجل، ومن هذه فوائد:

  1. يزيد من مناعة الجسم ويقوّيها.
  2. يُحافظ على رشاقة الجسم، وثبات وزنه كوْنه لا يحتوي على الدّهون التي تتراكم في الجسم، لاحتوائه على سعرات حراريّة قليلة.
  3. يحتوي على العديد من المضادّات للأكسدة، وتعتبر قويّة بنوعها، مما تقي من الإصابة بمرض السّرطان.
  4. يحمي الأوعية الدّمويّة المحيطة بالقلب، ممّا يّساعد على تقويته، كما أنّه يحمي الدّم من الدّهون الضّارّة.
  5. يقي الشّرايين من التّصلّب، ويحمي الدّم من ارتفاع الكوليسترول الضّار فيه.
  6. له فوائد قيّمة لمرضى السّكّري: كوْنه يّساعد في تعديل نسبة السّكّر وضبطه.
  7. يمدّ جسم الحامل وجنينها بالغذاء اللّازم، والأولي.
  8. مُطهّر أوّلي للجهاز الهضمي والأمعاء، فهو يُعالج التّسمم، ويسهّل عمليّة الهضم، ممّا يقي من الإصابة بالإمساك.
  9. يُعالج العديد من الأمراض: كوْنه يحتوي على مُضادّات حيويّة وطبيعية، والتي تقي جسم الإنسان من الأمراض المُعدية بشكل عام.
  10. يُصحّح النّظر ويقوّيه.
  11. يحتوي على نسبة كبيرة من الحديد، حيث يقوّي الدّم ويحميه من الإصابة بمرض الأنيميا.
  12. يُخفّف من آلام المفاصل، ويُعالج التهابها.
  13. يُعالج الحرقة التي تُصيب المسالك البوليّة، ويعمل على تخفيف التهابها.
  14. يُعالج التهابات القصبات الهوائيّة، والسّعال، ويُحافظ على الجهاز التّنفّسي بشكل عام.
  15. يعالج الشّعور بالغثيان، والاستفراغ.
  16. يطهّر اللّثة، ويحمي الأسنان من التّسوّس، كما أنّه يُعالج أمراض الفم، والحلق.
  17. يُحافظ على صحّة الكَبد، ويقيه من الإصابة بمرض الرّيقان.
  18. يُساعد على التّخلّص من رائحة العرق.
  19. يُحافظ على رطوبة الجسم، كونه يُحارب الشّعور بالعطش، لاحتوائه على كمّيّات كبيرة من الماء.
  20. يُعالج الأمراض الشّرجيّة، ومنها: البواسير، وعسر الإخراج.
  21. يدخل في العديد من الصناعات التي تختص بصناعة المُستحضرات الطّبّيّة، ومنها: قطرات الأذن.
  22. يُخفف من الصّداع، ويُقلّل من الشّعور بالدّوران.
  23. يقضي على الخمول، حيث يُساعد على استعادة نشاط الجسم لاحتوائه على الحديد.
  24. يُعالج مشاكل الجهاز التّناسلي عند المرأة، كسيلان المهبل.
  25. يقضي على رائحة الفم الكريهة، ويحسّن من رائحة النَّفَسْ.

خلُّ التُّفاح

يعدّ خلّ التّفاح من أفضل أنواع الخلّ على الإطلاق، فهو يُعالج حالات التّسمم الغذائي، حيث يتم تناول ثلاثة ملاعق على الرّيق، وذلك بوضعها في كوب ماء دافئ إضافة إلى ملعقة صغيرة من العسل؛ فهذا الأمر يُساعد على التّخلُّص من السّموم بسرعة، كما أنّه يُساعد على علاج تورّم القدميْن، ويعمل على نعومتها، وذلك بوضع خمسة ملاعق كبيرة من الخلّ في ماء ساخن، ويضاف إليْهم ملعقتين كبيرتين من زيت الزّيتون.[٤]

المراجع

فاكهة تشبه التفاح
Facebook Twitter Google
98مرات القراءة