اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد اكل الثوم

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 12 / 02 / 2019
الكاتب ايناس ملكاوي

فوائد اكل الثوم

الثوم ومكوناته الغذائية

ينتمي الثوم إلى قائمة المجموعة الثومية، وهو من النباتات العشبية التي تُزرع بكثرة حول العالم وبخاصة في منطقة آسيا الوسطى، وهو ينشأ تحت الأرض على شكل أبصالٍ تحت التراب، مكونة من عدة فصوصٍ صغيرة، وأوراقه شريطية تمتاز بالسُّمك، وهو من النباتات التي تتكاثر خضريًا أي أن كل فصٍّ ينتج نباتًا جديدًا، وأكثر ما يميز نبات الثوم هو رائحته النفاثة القوية التي ترتبط بخصائه العلاجية العظيمة لمختلف مشاكل الجسم، وهو معروفٌ عربيًا منذ أكثر من 700 سنة تقريبًا؛ حيث كان يستخدمه المصريين القدماء كمطهّر ومنقّي للجسم، إذ كان يعتبر الثوم آنذاك من الأغذية الرئيسية لدى معظم الدول وخاصة منطقة الشرق الأوسط.

ويحتوي الثوم على مجموعة هامة من المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة؛ إذ أنه يتكون من الحديد والمنجنيز والنحاس والفسفور والكربوهيدرات والزنك والبروتين والكاليسيوم، إضافة إلى فيتامين ج والريبوفلافين والثيامين والزيوت الطبيعية والكبريت ومادة الأليسين والسكريات البسيطة وغيرها، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن فوائد أكل الثوم للجسم عامة وكذلك فوائده للشعر وللبشرة.

فوائد أكل الثوم

  • يفيد أكل الثوم في علاج مختلف الإلتهابات في الجسم وبخاصة التهابات المفاصل الروماتزمية، إذ يُنصح بخلط الثوم مع الصبار بعد تسخينه والذي يعمل بفعاليّة في تهدئة وتسكين آلام المفاصل وتحسين حركتها نظرًا لما يحتويه الثوم من مركباتٍ ومضادات للأكسدة.
  • يقلل أكل الثوم من مستوى الكوليسترول الضار في الدم، إذ أن تناول فص واحد من الثوم يوميًا يعمل على منع تكوّن البلاك على الجدار الداخلي للشرايين ويزيد من تدفق الدم فيها بسهولة مما يمنع التعرض للجلطات وتصلبات الشرايين، كما يحمي القلب ويقوي عضلته، كما أن أكل الثوم يحسّن من إنتاج الكوليسترول النافع في الجسم.
  • يقاوم أكل الثوم نمو الخلايا السرطانية داخل الجسم وبخاصة تلك المتعلقة بسرطان القولون أو الجهاز الهضمي؛ فهي غنيٌّ بمضادات الأكسدة التي تمنع نمو الشوارد الحرة داخل الجسم وبالتالي نبطيء من نمو الخلايا الخبيثة.
  • يساعد أكل الثوم على تخسيس الوزن ومحاربة السمنة المفرطة، إذ يعمل على تنظيم نمو الخلايا الدهنية داخل الجسم والتي تسبب عادةً السمنة وزيادة الوزن السريعة، كماأنه يخلّص الجسم من فائض السوائل الغنية بالصوديوم وبالتالي يعمل على إنقاص الوزن الناتج عن انحباس السوائل، وهذا يعود إلى أن الثوم مدرّ فعّالٌ للبول.
  • يخفض ضغط الدم المرتفع في الجسم؛ لذا يُنصح بتناول فص أو أكثر خلال اليوم من قبل مرضى ارتفاع ضغط الدم الشرياني لما له أثر فعال وسريع في ضبط معدلات الضغط ضمن الحدود الطبيعية.
  • يعمل على علاج الإلتهابات وقتل البكتيريا والجراثيم والميكروبات في كل أنحاء الجسم؛ فهو فعّالٌ لعلاج التهابات الجهاز التنفسي في الحلق واللوزتين والرئتين والسعال الجاف أو البلغمي الرطب، وكذلك فهو يعالج التهابات المجاري البولية والكلى والمثانة لأنه يدرّ البول ويطرح الأملاح والترسبات الضارة خارج الجسم، كما ينشط عمل الكلى والمثانة.
  • يفيد في ضبط مستوى السكر في الدم وخفضه عند مرضى السكري؛ فهو يعمل على زيادة إفراز الأنسولين في الدم وبالتالي يضبط مستويات السكر ويحمي من مضاعفاته السريعة.
  • يساعد على تحسين عملية الهضم وزيادة حركة الأمعاء، وقتل الديدان المعوية وعلاج اضطرابات المعدة والأمعاء، كما أنه يفيد في استرخاء عضلات الأمعاء ويمنع تشنجها، كما يحفز من عمل الكبد في طرح السموم والتخلص منها بسرعة وفعالية.
  • يعالج آلام الأسنان والتهابات اللثة؛ وذلك بخلط فص من الثوم مع مسحوق القرنفل ثم تطبيق الخليط على السن لفترة من الزمن ومع تدليك اللثة المحيطة بالسن حتى يختفي الألم تمامًا.

فوائد الثوم للبشرة

  • يقضي أكل الثوم على علامات شيخوخة البشرة والتقدم في العمر والخطوط الرفيعة؛ وذلك لغناه بمضادات الأكسدة ومادة الأليسين والفيتامينات الهامة كفيتامين ج.
  • يعمل على منع ظهور الحبوب والبثور على سطح البشرة وذلك لأنه يعمل كمنقي ومطهّر للطبقة الداخلية من الجلد مما يمنع ظهور الحبوب للطبقة الخارجية، حيث يجعل البشرة صافية وناعمة خالية من العيوب.
  • يحارب مشكلة ظهور الرؤوس السوداء والبيضاء التي غالبًا ما تظهر على أصحاب البشرة الدهنية؛ لأن الثوم يعمل على توازن أفراز الدهنيات في البشرة.
  • يقلل من مشاكل الإلتهابات في الجلد بشكلٍ عام لخصائصه المطهّرة والمعقمة.
  • يمنح الحيوية والنضارة والشباب للبشرة المتعبة؛ لأنه يمنع تأكسد الجذور الحرّة في الدم وبالتالي يخفف من نسبة السموم في البشرة إلى حدٍّ كبير.
  • يزيد أكل الثوم من تدفق الدم في خلايا البشرة مما يعجّل في تجديد الخلايا الميتة ويزيل البقع الداكنة ويقضي على البكتيريا والفطريات لغناه بعنصر الكبريت.
  • يقلل من احتمالية التعرض لسرطان الجلد؛ لذا فإن أكل الثوم يعالج تلف البشرة ويحميها من الشوارد الحرة.

فوائد الثوم للشعر

  • يقوّي الثوم من نمو الشعر الضعيف والخفيف ويزيد من طوله وكثافته عن طريق أكل الثوم أو تدليكه على الفروة مباشرةً، كما أنه يساعد على تنمية الفراغات في الشعر وتقوية الجذور؛ وذلك لغناه بالكاليسيوم ومضادات الأكسدة والأليسين والكبريت والحديد.
  • يقضي على فطريات وبكتيريا فروة الشعر المسببة للحكة المزعجة وقشرة الرأس.
  • يعمل على حفظ توازن إفراز الغدد الدهنية في فروة الشعر، كما يحد من تلف الشعر ويقلل بشكلٍ واضحٍ من تساقطه.
  • يعمل على تنعيم الشعور والتخلص من تجعيد الخصلات وخشونتها، ويمكن ذلك من خلال أكل الثوم كفصوص في الصباح والمساء أو عمل بعض الخلطات كالثوم والعسل، أو الثوم والزنجبيل، أو الثوم مع الزيوت المفيدة للشعر كزيت السمسم وزيت اللوز وزيت الزيتون وزيت جوز الهند وزيت الجرجير والتي تعطي فعالية مبهرة في علاج الشعر الضعيف أو التالف وإصلاحه في فترةٍ قصيرة.
268 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018