اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد التفاح الاحمر

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 12 / 02 / 2019
الكاتب فراس اشرم

فوائد التفاح الاحمر

التفاح الأحمر

لا توجد أي فاكهة تضاهي في فوائدها مثل التفاح الأحمر، حيثُ يمكن اعتبار التفاح واحداً من أكثر أنواع الفاكهة زراعةً واستهلاكاً في العالم، كما ويتم الإشادة به بشكل دائم باعتباره الطعام المعجزة، ففي الواقع للتفاح فوائد كثيرة جداً على صحة جسم الإنسان بشكل عام، حيث تساعد المغذيات النباتية ومضادات الأكسدة في التفاح على تقليل مخاطر الإصابة بمرض السرطان، وارتفاع ضغط الدم، والسكري، وأمراض القلب والشرايين.

معلومات عامة عن زراعة التفاح

هناك أكثر من 7500 صنف من التفاح فهو ينمو من خلال البذور، حيث يتكاثر التفاح من خلال التطعيم وليس بالتزاوج، تنشأ معظم أصناف التفاح الجديدة على شكل شتلات، إما عن طريق الصدفة أو عن طريق الخلط بين الأصناف المختلفة، يمكن للتفاح أن يشكل براعم أيضاً تتحول بعض تلك البراعم إلى سلالات محسنة من الأصناف الأصلية، فيما تختلف البراعم بما فيه الكفاية عن الشجرة الأصلية مما يساهم في ظهور أصناف جديدة.

فوائد التفاح الأحمر

إنّ فوائد التفاح الأحمر كثيرة حيث تصل إلى أكثر من 14 فائدة صحية، حيث يعد التفاح من أكثر الفواكه استهلاكاً بعد الموز، والمانجو لذلك يجب التعرف أكثر عن فوائد التفاح الأحمر لصحة الجسم.

الجهاز الهضمي

التفاح الأحمر يعتبر غني بالألياف حيث يحتوي على نوع خاص من الألياف القابلة للذوبان تسمى البكتين والتي تساهم في تحسين عملية الهضم، كما وقد تم اكتشاف أن البكتين يساهم في القضاء البكتريا المسببة للإسهال، كما أن قشر التفاح غنيٌ أيضاً بالألياف الغير قابلة للذوبان وهي السيليلوز، هذه الألياف تساعد الطعام على المرور في الجهاز الهضمي بشكل أكثر كفاءة من يخفف من ظهور حالات الإمساك.

الجهاز العصبي

إنّ العديد من الدراسات أثبتت أن التفاح الأحمر أظهر تحسناً كبيراً في صحة الدماغ وتقليل من مخاطر الإصابة بالأمراض الزهايمر وداء باركنسون، وذلك بسبب احتواءه على مضادات الأكسدة الصلبة الموجودة في قشر التفاح حيث تمنع مضادات الأكسدة من نمو الجذور الحرة التي تسبب الضرر لخلايا الدماغ، وبالتالي حدوث الإصابة بمرض السرطان.

الجلد والبشرة

إن التفاح الأحمر هو الطعام المثالي للحصول على بشرة أكثر نقاوة وصفاءً، كما ويساهم في إعادة المظهر الشبابي لها، وذلك لاحتواء التفاح على الكولاجين الذي يساعد في المحافظة على البروتين الذي يشكل حاجزاً على البشرة مما يمنح الأشخاص بشرة أكثر إشراقاً، علاوةً على ذلك فإن احتواء التفاح الأحمر على فيتامين ج يجعله عنصر مهم في تعزيز صحة الشعر والأظافر.

الجهاز المناعي

إنّ غناء التفاح الأحمر بفيتامين c ومضادات الأكسدة الأخرى تساعد في تعزيز صحة المناعة، فوفقاً للدراسات يمكن لمضادات الأكسدة التي يطلق عليها كيرسيتين في التفاح الأحمر أن تعمل على تعزيز المناعة، كما أنّ الألياف القابلة للذوبان في التفاح تساهم في تقليل الالتهابات ولديها خصائص تساهم في تقوية الجهاز المناعي.

صحة العين

إنّ صحة العيون ترتبط بوجود فيتامين C وفيتامين A في التفاح الأحمر حيث إنّ تلك الفيتامينات يمكن ان تساعد في تجنب حصول الإجهاد والجفاف للعين مما يساهم بشكل فعلي في معالجة العمى الليلي، كما ثبت أن للتفاح الأحمر فاعلية في القضاء على الجذور الحرة التي تسبب إعتام عدسة العين.

صحة القلب

إنّ الدراسات الحديثة أُثبتت أنّ تناول التفاح بشكل يومي يقلل من مستويات الكوليسترول الضار، ويساهم في تخفيض نسبة العناصر التي تسبب الالتهابات في جدران الشرايين مما يساهم بشكل مباشر في تخفيض مخاطر الإصابة بأمراض القلب، ففي دراسة شملت 9208 من الرجال والنساء أظهرت تباين كبير حيث إنّ الأشخاص الذين داوموا على تناول التفاح لمدة 28 عاماً تدنت لديهم مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

داء السكري

من المعروف أن الكربوهيدرات قد تكون سبباً في رفع نسبة السكر في الدم، إلّا أنّ الكربوهيدرات الموجودة في التفاح تختلف كثيراً عن مثيلاتها في الأطعمة السريعة، حيث إنّ تفاحة واحدة بوزن 25 جرام تحتوي على 4.4 جرام من الألياف الصحية التي أثبتت أنّها تقي من داء السكري من النوع الثاني مع تنظيم مستويات سكر الدم.

مرض السرطان

إنّ غناء التفاح الأحمر بالألياف الغذائية يجعله مهماً كثيراً في محاربة الخلايا السرطانية والحد من مخاطر الإصابة به، كما أنّ الوزن الزائد يزيد من خطر الإصابة بأنواع متعددة من السرطان، فالتفاح بما يحتويه من ألياف غذائية يساهم في تخفيض الوزن عن طريق زيادة الشعور بالشبع وبالتالي تخفيض مخاطر الإصابة بالسرطان.

خطر السمنة

التفاح الأحمر هو الحل الأمثل لتخفيض الوزن وخفض مخاطر السمنة، وذلك بسبب احتواءه على الألياف الغذائية التي تجذب الماء وتشكل مادة تبطئ عملية الهضم مما يسبب الشعور بالشبع لفترات أطول، كما ويمكن للتفاح أن يحارب السمنة عبر مركب يدعى حمض أورسولك الموجودة في الجلد، الذي لديه القدرة في زيادة الدهون المفيدة التي تسمى بالدهون البنية التي تساعد في حرق السعرات الحرارية.

صحة العظام

يحتوي التفاح الأحمر على مادة غذائية فريدة من نوعها وهي تدعى فلوريدزين والموجودة في قشر التفاح والتي يمكن أن تساعد في تحسين كثافة العظام بالأخص لدى السيدات بعد دخولهن في سن اليأس وانقطاع الطمث.

صحة الأسنان

يجب تناول التفاح دون استخدام السكين لأنّه يعتبر فرشاة أسنان طبيعية حيث إنّ أليافه وقشرته السميكة يمكن أن تكون مثل فرشاة تنظيف للتراكمات حول الأسنان مما يساعد في تنشيط اللثة، كما أنّ تناول التفاح يساعد في زيادة إنتاج اللعاب مما يساهم في التخلص من البكتريا وجزيئات الطعام العالقة بين الأسنان.

صحة الكبد

من فوائد التفاح الأحمر هو توفير الحماية من مرض التهاب الكبد، وذلك بسبب غناه بالبكتين وحمض الماليك الذي يساهم في تطهير الدم من السموم والكوليسترول الضار، والمواد المسرطنة مما يساهم بشكل مباشر في تعزيز صحة الكبد.

خاتمة

لا يوفر التفاح فقط الفوائد الصحية المتنوعة ولكن يعتبر التفاح الأحمر واحد من أكثر الفاكهة المتعددة الاستخدامات في وصفات الطعام فيمكن تحضير وجبات لذيذة من فطيرة التفاح واستخدامه في تحضير عصير الكوكتيل والكثير من المشروبات اللذيذة، للحصول على فوائد التفاح الاحمر ينصح بتناوله طازجاً وبدون تقطيعه.

المراجع

296 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018