اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد الثوم للقلب

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 12 / 02 / 2019
الكاتب ليما عبد

فوائد الثوم للقلب

فوائد الثوم

استخدم الثوم منذ القدم كمنكّه أساسي للطعام. فالثوم يمتلك خاصية إعطاء الطعم لأي طبق، فضلًا عن علاج معظم الأمراض الشائعة. فإضافةً إلى أن الثوم يعد مكونًا أساسيًا لحاجيات أي مطبخ، فهو أيضًا يمتلك الخواص المطلوبة لعلاج الأمراض. بعض فوائد الثوم تعود لاحتوائه على المركب السلفوري الذي يعرف بالأليسين، والذي يتواجد في الثوم الطازج أو المطحون، ويجعله يمتلك خواصًا مضادةً للبكتيريا والفطريات. كما ويُعتقد أيضا أنه يساعد في الوقاية من بعض أشكال السرطان.

كل 100 ملغرام من الثوم تعطي ما يقارب 150 سُعرًا حراريًا، و33 غرامًا من الكربوهيدرات و6.36 غرامًا من البروتين. كما وأن الثوم غني أيضًا بفيتامينات (ب 1) و (ب 2) و (ب 3) و (ب 6) وفيتامين (ج) والكالسيوم والحديد والفوسفور والمنغنيز والمغنيسيوم والزنك والصوديوم والبوتاسيوم.

لذلك، فالثوم يساعد مصابي البرد والإنفلونزا. فتناول فصين إلى ثلاثة فصوص من الثوم النيء أو المطبوخ في اليوم الواحد يعزز المناعة ويزيل أعراض البرد التي تتضمن احتقان الأنف. فإن أضيف الثوم إلى الحساء الساخن، فهو قادر على محاربة التهاب الجيوب الأنفية أيضًا. ويذكر أن واحد من أول استخدامات الثوم كان لدى الأشخاص الذين يتناولون اللحم بكثرة، إذ كان يعتقد سابقًا بأن تناول اللحم يسبب الالتهابات التي يعد الثوم قادرًا على محاربتها.

فوائد الثوم للقلب

تتضمن فوائد الثوم للقلب الآتي:

  1. الوقاية من أمراض القلب: تناول الثوم بانتظام وبشكل يومي يساعد في خفض الكوليسترول كونه يحتوي على مركّب الأليسين المضاد للأكسدة، كما وأنه يساعد في تنظيم ضغط الدم ومستويات السكر في الدم. ويذكر أن مركّب الأليسين يفقد خواصه العلاجية عند طبخ الثوم كاملًا. لذلك، فينصح بتناول الثوم نيئا أو مطبوخًا بشكل جزئي فقط للحصول على فوائده.
  2. خفض ضغط الدم المرتفع: تعد أمراض القلب ضمن أهم أسباب حالات الوفاة في العالم. ويعد ارتفاع ضغط الدم أحد أهم العوامل المؤدية إلى الإصابة بهذه الأمراض، والتي تتضمن النوبات القلبية والسكتات الدماغية. وقد وجدت العديد من الدراسات أن الثوم عندما يعطى على شكل مكملات يؤدي إلى خفض ضغط الدم بشكل كبير عند من لديهم ارتفاع فيه. ويذكر أن إحدى الدراسات قد وجدت أن 600 إلى 1500 مليغرام من خلاصة الثوم المعمر كانت بنفس فعالية دواء الأتينولول Atenolol الخافض لضغط الدم لهذا الغرض. وذلك لمدة 24 أسبوعا.
  3. التقليل من مستويات الكوليسترول: يقوم الثوم بخفض إجمالي الكوليسترول والكوليسترول السيء في الدم. لذلك، فينصح مصابو ارتفاع الكوليسترول باستخدام مكملات الثوم، حيث أنه يقلل من مستويات إجمالي الكوليسترول و/أو الكوليسترول السيء بنحو 10 إلى 15%. لكن لا يوجد للكوليسترول أي تأثير يعتمد عليه على الكوليسترول الجيد.

فوائد الثوم لجهاز المناعة

تقوم مكملات الثوم بتعزيز جهاز المناعة. ففقد وجدت دراسة أجريت لمدة 12 أسبوعًا أن استخدام هذه المكملات بشكل يومي خفض عدد مرات الإصابة بالزكام بما يصل إلى 63% مقارنة بالدواء الكاذب. كما وانخفضت مدة الإصابة بالزكام من 5 أيام إلى 1.5 أيام، أي بنحو 70% لدى المجموعة التي حصلت على الثوم مقارنة بتلك التي حصلت على العقار الكاذب. كما ووجدت دراسة أخرى أن استخدام جرعة عالية من خلاصة الثوم المعمر خفضت عدد مرات الإصابة بالزكام والإنفلونزا بنسبة 61%. لكن إحدى المراجعات لدراسات حول الثوم أشارت إلى ضرورة القيام بالمزيد من الدراسات كون هذه الدلائل لا تعد كافية، غير أن عدم قوة الدلائل لا يجب أن يثني من يصابون بالزكام والإنفلونزا بشكل متكرر عن تناول الثوم.

فوائد الثوم للتخفيض من احتمالية الإصابة بمرض الزهايمر

يحتاج الجسم لمضادات الأكسدة التي تدعم الآليات الوقائية من الضرر التأكسدي؛ وهذه المضادات تتواجد في الثوم، والذي قد ظهر أن استخدام مكملاته تزيد من الإنزيمات للمضادة للأكسدة في الجسم، كما وتقلل بشكل كبير من الإجهاد التأكسدي لدى مصابي ارتفاع ضغط الدم.

ويذكر أن خصائص الثوم المضادة للأكسدة فضلا عن قدرته على خفض الكوليسترول وضغط الدم تقللان من احتمالية الإصابة بالزهايمر والخرف وغيرهما من الأمراض الدماغية.

فوائد الثوم للعظام

على الرغم من عدم وجود دراسات بشرية على تأثير الثوم على فقدان العظام، إلا ان الدراسات التي أجريت على القوارض وجدت بأنه بالفعل يخفف منه، وذلك لدى الإناث كونه يزيد مستويات الإستروجين لديهن.

كما وقد وجدت دراسة أجريت على نساء البشر أن تناول جرعة يومية من خلاصة الثوم الجاف، أي ما يعادل غرامين من الثوم النيء، يقلل من إحدى العلامات المشيرة إلى نقص الإستروجين. وهذا يؤكد على وجود تأثير إيجابي للثوم على العظام.

فوائد الثوم لتنقية الدم

عند تنقية الدم بالثوم، فإن الجسم يستفيد من نواحٍ عديدة، لذلك، فينصح بأخذ فصين من الثوم من الماء الدافئ يوميًا وإلحاقه بالكثير من الماء طوال اليوم. كما وينصح من يريدون تخفيف أوزانهم بإضافة عصير نصف ليمونة لفصين من الثوم مع الماء الدافئ، وذلك كل صباح. فالثوم ينظف الجسم ويزيل المواد السامة منه.

فوائد الثوم للالتهابات

يستخدم الثوم كمضاد حيوي ومضاد للفطريات والطفليات. فقد وجد من خلال الدراسات أن خلاصة الثوم المذابة تعالج الأطفال من التهابات الدودة الشريطية. كما وأن غسولات الفم بكميات قليلة جدًا من خلاصة الثوم تساعد على التخلص من البكتيريا المسببة لتسوس الأسنان.

فوائد الثوم للوقاية من السرطان

وجد من خلال العديد من الدراسات أن الاستهلاك اليومي للثوم يقي من الإصابة بسرطان القولون والمستقيم وسرطان المعدة، فالثوم يقوي جهاز المناعة ضد السرطان.

المراجع

  1. NDTV Food: 7 Surprising Health Benefits Of Garlic
  2. Healthline: 11 Proven Health Benefits of Garlic
308 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018