اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد الثوم والليمون

التاريخ آخر تحديث  2019-02-10 11:15:20
الكاتب

فوائد الثوم والليمون

الثوم والليمون

تمتلئ رفوف المطابخ المنزلية بالعديد من المواد الغذائية التي يمكن الاعتماد عليها كليًا في علاج الكثير من الأمراض، فقد تمكن الإنسان القديم من استخدام العديد من الوصفات المنزلية والطبيعية في قضاء حوائجه الصحية دون اللجوء إلى الأطباء نهائيًا، فقد ظهرت وصفات الثوم مع زيت الزيتون ووصفات الثوم والليمون وغيرها الكثير، وقد انتقلت من العصور القديمة حتى وقتنا هذا لما أثبتته من جدارة في الحفاظ على صحة وسلامة الجسم العامة، هذا وتشير المعلومات إلى أن وصفة الثوم والليمون من أقدم الوصفات الموجودة؛ إذ يعود بها العمر إلى أكثر من 2000 سنة في المخطوطات المحفوظة في دير قديم ضمن حدودِ منطقة التبت الصينية، ونظرًا للأهمية والفائدة العظيمة التي يقدمها الثوم والليمون؛ سيتم التطرق في هذا المقال إلى أهم فوائدهما للجسم.[١]

فوائد الثوم والليمون

تتمثل فوائد الثوم والليمون معًا فيما يلي[٢]:

  • الوقاية من فرط ضغط الدم.
  • إزالة الترسبات المتراكمة في الشرايين والمتسببة في انسدادها.
  • تقليل مستويات الكوليسترول السيء والدهون الضارة في الجسم.
  • تحفيز قدرة الجسم على ازدياد معدل حرق الدهون السيئة، وبالتالي فقدان الوزن الزائد.
  • تقليل مستويات السكر في مجرى الدم.
  • علاج ناجع لمعضلة حصوات الكلى والمرارة.
  • مشروب مدر للبول، وبالتالي التخلص من انتفاخ الجسم وتراكم السوائل فيه
  • المساهمة في التخلص من ميكروب "الملوية البوابية" المتسبب بقرحتي الإثنا عشر والمعدة.
  • الحماية من التهابات الروماتيزم المؤلمة.
  • توفير الوقاية للعظام وحمايتها من التكلس.
  • الحفاظ على سلامة المفاصل ووقايتها من التآكل.
  • تحفيز جهاز المناعة وتقويته بشكلٍ كبير.
  • التقليل من احتمالية حدوث الحساسية وتحديدًا الجلدية.
  • درع وقاية قوي للجسم أمام الأمراض السرطانية.
  • تحفيز أداء الجهاز العصبي والمخ بشكلٍ عام، وبالتالي تقوية الأعصاب ورفع جودة الأداء بإظهار ردود الأفعال.
  • التقليل من مضاعفات الشلل والدوخة بشكلٍ عام.

تحضير خليط الثوم والليمون

يمكن تحضير مزيج الثوم والليمون بالطريقة التالية:

  1. الطريقة الأولى[٣]:
  • تحضير مقدار 2 لتر من عصير الليمون الطازج.
  • إضافة نحو 40 فص من فصوص الثوم المقشر والمهروس إلى وعاء قاتم اللون، ويمنع من توجيهه نحو الضوء من خلال وضعه في إناء محكم الإغلاق.
  • مزج الثوم المهروس مع عصير الليمون جيدًا داخل الوعاء، ويحفظ في في غرفة ذات درجة حرارة معتدلة لمدة 25 يومًا على الأقل.
  • القيام بخطوةِ رج العبوة يوميًا لضمان امتزاج الثوم والليمون معًا.
  • شُرب نحو كوب أو نصف كوب على الريق، وذلك قبل وجبة الإفطار بنحو 30 دقيقة.
  • ضرورة إغلاق الوعاء في كل مرة يؤخذ منه المقدار للشرب دون إضافة السكر نهائيًا.
  • إمكانية إضافة الماء إلى كوب الثوم والليمون للتخفيف من حدته.
  • تناول كوب أو نصف كوب مرة أخرى بعد تناول الطعام أيضًا.
  1. الطريقة الثانية [٤]:
  • تقطيع فصوص الثوم تقطيعًا ناعمًا أو هرسها.
  • مزج فصوص الثوم المهروسة مع عصير الليمون الطازج.
  • سكب الثوم والليمون معًا في وعاء عميق على نار هادئة، ثم إضافة مقدار نصف لتر إلى الخليط وترك المكونات على النار حتى الغليان لمدة ربع ساعة.
  • وضع الخليط جانبًا حتى تتلاشى الحرارة منه ويبرد.
  • حفظ الخليط في وعاء محكم الإغلاق، وينصح باستخدام غلاف ألمنيوم لضمان إحكام إغلاقه.
  • بعد انقضاء 25 يوم على إعداد الوصفة، يتم تناول كوب من الثوم والليمون صباحًا على الريق.
  • الاستمرار بتناول الخليط، ثم أخذ قسطٍ من الراحة لمدة لا تقل عن 10 أيام ثم معاودة الكرة مرة أخرى.

المراجع

مرات القراءة 78 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018