اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد الحلبة الخضراء

التاريخ آخر تحديث  2019-02-15 21:32:24
الكاتب

فوائد الحلبة الخضراء

الحلبة الخضراء

تعتبر الحلبة الخضراء من النباتات العشبية المنحدرة من عائلة الحوليات، تمتاز بأن ثمرها يتخذ هيئة القرون، ويشار إلى أن بذور الحلبة الخضراء وأوراقها غنية بالعديدِ من العناصر الغذائية الضرورية للجسم؛ ومن أهمها فيتامين أ وفيتامين ب وفيتامين ج، كما يدخل في تركيبتها أيضًا موادًا مضادة للأكسدة وبعض المعادن، ويُطلق عدة تسميّات على الحلبة الخضراء في ثقافات الشعوب الأخرى؛ ومنها الحياجة وأعنون غريفا والفريقة وحميايت، كما تتعدد أيضًا استخداماتها ما بين علاج أو غذاء أو وسيلة تجميلية طبيعية، وفي هذا المقال سيتم التعرف على فوائد الحلبة الخضراء.

القيمة الغذائية في الحلبة الخضراء

تعتبر الحلبة الخضراء مصدرًا غنيًا بالكثير من العناصر الأساسية لجسم الإنسان، ومن أهم ما يمكن الحصول عليه منها [١]:

  • الفيتامينات، فيتامين أ، مجموعة فيتامين ب؛ ومن أهمها(B6, B9, الثيامين)، ج.
  • الألياف الغذائية، وخاصةً الألياف القابلة للذوبان.
  • السكريات المتعددة غير النشوية، ومن أهمها: التانين والبكتين وهيميسيلولوز والصمغ.
  • مواد مضادة للأكسدة.
  • الزيوت غير الطيارة.
  • المعادن، كالفسفور،النحاس، المغنيسيوم، الكالسيوم، البوتاسيوم، السيلينيوم، الزنك والمنغنيز.

فوائد الحلبة الخضراء

تتمثل فوائد الحلبة الخضراء فيما يلي:

  • علاج فعال للبواسير والحد من آلامه.
  • التخفيف من حدةِ أمراض الرئة.
  • إدرار البول والتخلص من عسر البول.
  • تسكين آلام الطمث وتخفيفها.
  • فتح الشهية.
  • التخلص من الغازات والانتفاخ في البطن.
  • تهدئة السعال.
  • تنعيم الصوت والتخلص من خشونته.
  • طرد البلغم وتليين الحلق.
  • إدرار الحيض.
  • مفيد في إدرار الحليب للأم المرضعة.
  • تسكين الألم العضلي وشده.
  • مساعد فعال في تكبير الصدر والوجنتين وشدهما.
  • موازنة مستويات السكر في مجرى الدم وإبقائه ضمن معدلاته الطبيعية.
  • منع تساقط الشعر وتحفيز بصيلاته على النمو.
  • التقليل من مستويات الكوليسترول السيء في الجسم.
  • موازنة ضغط الدم وتخفيض فرطه.
  • طرد الديدان المعوية وقتلها.
  • ترطيب الجلد وعلاج التشقق والجفاف.
  • منح البشرة الحيوية والنضارة وتوحيد اللون.
  • تسهيل الولادة.
  • الوقاية من أمراض الكبد وخاصةً سرطان الكبد.
  • علاج مشاكل البشرة كالحروق الخارجية والدمامل الجلدية والأكزيما.

فوائد الحلبة الخضراء للشعر والبشرة

فيما يلي بعض الفوائد الممكن الحصول عليها في التجميل، ومنها[٢]:

  • زيادة لمعان الشعر والعناية به.
  • إمداد البشرة والشعر بفيتامين أ الضروري للحفاظ عليهما.
  • تأخير ظهور علامات تقدم السن بفضل احتوائها على المواد المضادة للأكسدة والجذور الحرة.

فوائد الحلبة الخضراء للرجال

لا تقتصر فوائد الحلبة الخضراء على صحة الجسم العامة فحسب؛ بل يمكن أن يستفيد منها الرجال في علاج بعض المشاكل التي تصيبهم دون غيرهم، ومن أهم هذه الفوائد:

  • علاج مشكلة ضعف الإنتصاب عند الرجال.
  • رفع الكفاءة والقدرة الجنسية لدى الرجال.
  • زيادة الرغبة الجنسية، وبالتالي تعتبر علاجًا فعالًا للعجز الجنسي.
  • العلاج الأنجع للفتق الذي يصيب الرجال أكثر من النساء.

الفرق بين الحلبة الخضراء والصفراء

قد يتوارد إلى الذهن تساؤلاتٍ كثيرة حول الفرق بين الحلبة الخضراء والصفراء، وفيما يلي أهم الفروقات التي تكشف ذلك:

  • تعتبر البذور هي الجزء المستخدم في الحلبة الصفراء، أما الخضراء منها فيمكن الحصول عليها من الأوراق الخضراء والسيقان الخاصة بالحلبة العادية.
  • يمكن استخدام الحلبة الخضراء مجففة أو خضراء بإضافتها إلى السلطات كإحدى الأوراق الخضراء، بينما تستخدم الحلبة الصفراء كبهارات.

كيفية استخدام الحلبة الخضراء

فيما يلي بعض الطرق والوصفات التي تساعد في تحصيل فوائد الحلبة الخضراء، ومنها:

  • تعطير الفم: طحن حبوب الحلبة الخضراء المجففة حتى تصبح مسحوقًا، ثم إضافة بعض نقاط عصير الليمون إليها ثم تناولها.
  • علاج قشرة الرأس، وذلك بتحضير عجينة الحلبة الخضراء وتطبيقها على فروة الرأس قبل البدء بغسل الشعر، ويساعد ذلك على كثافته وتطويله.
  • علاج السعال والربو: شرب كوب واحد من منقوع الحلبة الخضراء يوميًا.
  • علاج مشاكل والتهابات الإثنى عشر: تناول مزيج 3 ملاعق من عسل النحل الطبيعي والحلبة الخضراء.
  • نفخ الخدود: تُخلط نسب متساوية من زيت الحلبة وزيت الخروع جيدًا، وتُدهن بها البشرة يوميًا قبل الخلود إلى النوم.
  • ترطيب الجلد، يُنقع مقدار من بذور الحلبة الخضراء في ماء مغلي، ويستعان بالمنقوع كغسول للجلد الجاف والمتشقق مرتين يوميًا.

أضرار الحلبة الخضراء

بعد التعرف على أهم فوائد الحلبة الخضراء وطرق استخدامها، فلا بد من التطرق إلى الجانب السلبي المترتب على استخدامها، وفيما يلي أبرز أضرار الحلبة الخضراء، ومنها:

  • منع تقديم أي شكل من أشكال الحلبة الخضراء للطفل الذي لم يبلغ سن الثالثة.
  • إعاقة الجسم عن امتصاص الحديد، ويعود الضرر بشكل أكبر على مرضى الأنيميا.
  • احتمالية الإصابة بالغثيان واضطرابات المعدة في الإفراط في تناول الحلبة الخضراء.
  • تحوّل رائحة العرق والبول إلى كريهة جدًا عند الاستمرار بتناول الحلبة الخضراء.
  • فقدان التوازن في حال تناولها إلى جانب العقاقير الخاصة بالغدة الدرقية.
  • زيادة سيولة الدم بشكل كبير، ولذلك ينصح بتفادي تناولها خلال فترة الحمل.
  • هبوط نسبة السكر دون الحد الطبيعي عند الإفراط في تناولها، وخاصة لدى مرضى الأنسولين.
  • ظهور رد فعل تحسسي.
  • عسر الهضم.
  • احتقان.
  • إبطاء عملية تخثر الدم وازدياد فرصة الإصابة النزيف عند استخدامها مع العقاقير الطبية المضادة للتخثر؛ كالأسبرين والوارفين.

المراجع

مرات القراءة 1734 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018