اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد الرياضة لصحة الإنسان

التاريخ آخر تحديث  2020-06-29 16:23:22
الكاتب

فوائد الرياضة لصحة الإنسان

الرياضة

تعرف الرياضة بأنها عبارة عن مجهود بدني أو هواية أو مهارة تتطلب جهدًا جسديًا تتم وفق قواعد ثابتة بقصد الترفيه أو العلاج أو تحقيق المتعة أو المنافسة مع الآخرين أو تحسين شكل الجسم وقدراته البدنية، مما ينعكس بشكل ملحوظ على ثقته بنفسه وحالته المزاجية والنفسية، وقد تطورت أنواع الرياضات منذ العصور السابقة وحتى وقتنا الحاضر، إذ مارس المصريون القدامى ألعابًا مختلفة في ذلك الوقت كالمصارعة والجري والرقص، بينما مارس اليونانيون عددًا من الرياضات الأخرى في العصر البدائي كمطاردة الحيوانات من خلال رياضة العدو ورياضة الرماية بالسهام والقوس، ورياضة القفز ورياضة السباحة ورياضة ركوب الخيل، وتطورت هذه الرياضات في وقتنا الحاضر ليتم التوسع فيها لتشمل رياضات أخرى متنوعة مثل: كرة القدم ورفع الأثقال وبناء الأجسام والغولف واليوغا وكرة السلة ورمي القرص والمطرقة والقفز العالي والطويل والرجبي وغيرها الكثير، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أبرز فوائد الرياضة العامة لصحة الجسم، وفوائدها النفسية والسلوكية بالإضافة إلى فوائدها للبشرة وللشعر.

فوائد الرياضة لصحة جسم الإنسان

للرياضة فوائد عظيمة لصحة الجسم لا حصر لها، ويمكن إجمال أبرزها فيما يلي:

  • التحكم في الوزن ومنع زيادته المفرطة والتخلص من السمنة والإحتفاظ بجسم مثالي مشدود خالي من الدهون المتراكمة، وذلك لأن الإنتظام على ممارسة التمارين الرياضية يساعد على حرق الكثير من السعرات الحرارية وتحفيز عمليات الأيض وحرق الدهون مما يفيد في خفض الوزن الزائد.
  • تنشيط الدورة الدموية وتحسين تدفق الدم في الأوعية والشرايين بصورة سهلة وذلك لأن الرياضة تمنع تخثر الدم وتقلل من الكوليسترول الضار في الدم وترفع الكوليسترول الجيد في الجسم مما يقلل من تراكم الدهون في الجدران الداخلية للأوعية والشرايين، مما يحمي عضلة القلب من الجلدات كما يقلل من فرص حدوث السكتات الدماغية وتصلب الشرايين، كما يساعد على خفض ضغط الدم المرتفع ويعدل ضغط الدم المنخفض أيضًا.
  • يساهم في تحسين الحالة المزاجية لمن يمارسها بانتظام، فتقل مشاكل الإكتئاب والتوتر والضغط النفسي والأرق الليلي والقلق، كما تزيد الرياضة من الشعور بالسعادة والراحة والإسترخاء البدني والنفسي وذلك لارتباطها بزيادة إفراز هرمونات الأندروفين والسيرتونين في الدماغ وهي الهرمونات المسؤولة عن الشعور بالسعادة والإستقرار النفسي، كما تعزز الثقة بالنفس وبالقدرات الفردية.
  • تساعد الرياضة في الحصول على نوم صحي وثابت غير متقطع لذا فهي إحدى العلاجات المستخدمة لعلاج الأرق وصعوبات النوم.
  • تزيد من طاقة الجسم وحيويته وتخلصه من الكسل والتعب المزمن والضعف العام، فتزيد قدرته على أداء مهامه اليومية بنشاط وحيوية لساعاتٍ طويلة، على عكس الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة والذين يسعرون غالبًا بالتعب السريع عند القيام بأي مجهود بدني، وهذا يرجع إلى أن الرياضة تحفز على إيصال الأوكسجين والغذاء للخلايا بشكل جيد، كما تحسن من عمل عضلة القلب في ضخ الدم لجميع أجزاء الجسم.
  • تفيد في تحسين القدرة الجنسية لدى المرأة والرجل على حد سواء، إذ تساعد على تحسين تدفق الدم للأعضاء التناسلية وزيادة الرغبة الجنسية وانتظام الإثارة لدى كلا الجنسين، كما تعالج الكثير من المشاكل لدى الرجل فهي تحل مشكلة ضعف الإنتصاب كما تزيد من عدد الحيوانات المنوية وحركتها الأمر الذي يساعد على الإنجاب.
  • تحقيق غاية المتعة والتسلية للشخص الرياضي، وتخلصه من أجواء الملل والرتابة والروتين الذي تفرضه طبيعة العمل اليومي، إذ أن ممارسة نوع من أنواع الرياضة في الهواء الطلق مع أفراد الأسرة أو الأصدقاء من خلال السباحة أو الركض أو المشي تمنح أجواءً جميلة من التغيير والرفاهية.
  • تقوي الرياضة من صحة العظام وتحمي من مشاكل الهشاشة والتكسر، كما تخفف من التهابات المفاصل والروماتيزم وخشونة المفاصل وتحسّن من حركتها وأدائها.
  • تساعد على خفض نسبة السكر في الدم لأنها تعمل على حرق الدهون والسكريات المعقدة الزائدة في الجسم، لذا ينصح مرضى السكري بنوعية بالانتظام على رياضات يومية لضبط مستوى السكر.
  • تنشط الدماغ وتزيد من قدراته العقلية فتحمي من الخرف "الزهايمر" وفقدان الذاكرة، لذا فهي تحسّن الذاكرة والاستيعاب والحفظ والفهم.
  • تقلل من احتمالية إصابة الجسم بنزلات البرد والإنفلونزا ومختلف أنواع الإلتهابات الأخرى، فهي تقوي الجسم وتحميه من مختلف الأمراض.
  • تقلل من احتمالية إصابة الشخص بالأورام السرطانية، وتحد من نمو الشوارد الحرة في الجسم.

الفوائد النفسية للرياضة

إلى جانب الفوائد الجسدية للرياضة فإنها تحقق فوائد نفسية وسلوكية لدى الإنسان أهمها ما يلي:

  • تعلم الإنسان الصبر وتقبل الخسارة خاصة في الألعاب الرياضية التي تعتمد على المنافسة والربح والخسارة ككرة القدم وغيرها، فهي تهذب النفوس وتعلّم ضبط الأعصاب والتحكم بالغضب.
  • تفيد في تنمية مبدأ الإحترام بين الناس، لأن الرياضة تجبر الشخص على احترام مبادئ وقوانين اللعبة واحترام الطرف المنافس.
  • تنمي روح التعاون والشراكة والعمل الجماعي عند الإنسان وذلك في الألعاب التي تتضمن اشتراك فريقين أو أكثر في اللعبة.
  • تعلّم الإنسان الشجاعة والجرأة خاصة عند ممارسة بعض الألعاب القتالية كالتايكوندو والجودو والكراتية والمصارعة.
  • تفيد في زيادة التركيز ومنع الشرود وتشتت الإنتباه كما تعزز الثقة بالنفس وتقلل من ضعف الشخصية.

فوائد الرياضة للبشرة والشعر

  • تفيد الرياضة في زيادة معدل تدفق الدم ووصوله إلى البشرة وتزويده بالغذاء والأوكسجين الأمر الذي يحسن من مظهرها ويحمي من المظهر الشاحب للبشرة.
  • تقلل من ظهور التجاعيد المبكرة وعلامات التقدم في العمر فهي تزيد من إفراز مادة الكولاجين الطبيعية في البشرة وتعزز من صحتها وشبابها، لعلاقة الرياضة بتخفيض هرمون الكورتيزول المنتج للخلايا الدهنية في البشرة والذي تسبب زيادته ظهور التجاعيد وانخفاض الكولاجين.
  • تحسّن من صحة الشعر وتحمي من بهتانه وتقصفه وتقلل من تساقطه وتعطيه ملمس ناعم وصحي، وذلك لارتباط الرياضة بزيادة وصول الدم والأوكسجين والفيتامينات والمعادن المغذية إلى جذور الشعر مما يفيد في إنبات الشعر وتحسين حالته العامة.
  • تقلل الرياضة من ظهور البثور والحبوب والتجاويف الصغيرة في الوجه، لارتباط الرياضة بتعديل اضطراب هرمونات الجسم السبب الرئيسي لظهور الحبوب، كما أنها تساهم في طرد السموم من البشرة عن طريق التعرق المنتظم فتقل نسبة ظهور البثور والشوائب على سطح البشرة، فهي تعمل بمثابة تنظيف مستمر للمسام الخارجية.
  • تحسّن من مظهر الجلد وتعطيه مرونة ونعومة وترطيب قد يفوق استخدام الكريمات اليومية، وخاصة تلك التي ترتبط بالماء كرياضة السباحة التي تقوم على شطف البشرة باستمرار وترطيبها وتخليصها من السموم والشوائب، كما أنها تساعد على شد البشرة وحمايتها من التجاعيد، كما أن إفراز العرق يعمل على علاج البشرة الدهنية وتخليص الجسم من السموم الداخلية التي تظهر على شكل بثور وحبوب على السطح.

المراجع

  1. التمارين الرياضية: 7 فوائد للنشاط البدني المنتظم
  2. رياضة
مرات القراءة 250 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018