اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد الزنجبيل للتنحيف

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 16 / 02 / 2019
الكاتب إيمان الحياري

فوائد الزنجبيل للتنحيف

الزنجبيل

ينتمي نبات الزنجبيل إلى الفصيلة الزنجبيلية المنحدرة من عائلة النباتات مغطاة البذور وتحديدًا من أحاديات الفلقة، تعتبر الجذور هي الجزء المستفاد منه في الاستخدامات المتعددة في حياة الإنسان، ومن الجديرِ بالذكرِ أن للزنجبيل مذاق حادٌ ولاذع ورائحة قوية جدًا مع لون أبيض مائل للصفرة، أما أزهار نبات الزنجبيل فإنها تتخذ لونًا أصفرًا أرجوانيًا من الخارج، ولا يمكن استخلاص الزنجبيل واستخراجه من باطن التربة إلا بعد ذبول أوراقه تمامًا، ويُعامل معاملة مختلف أنواع الريزومات لاحتوائه على زيوتٍ طيارة والراتنجات ومن بينها المواد الهلامية والنشوية وغيرها، هذا ويستوطن في عدةِ مناطق حول العالم من أهمها: سريلانكا والمكسيك وباكستان والفلبين والصين وجامايكا أيضًا؛ ويعد الزنجبيل الجاميكي النوع الأفضل على الإطلاق بين أنواع الزنجبيل كافةً.[١]

استخدامات الزنجبيل

تتعدد الاستخدامات التي يمكن إدراج نبات الزنجبيل بها في حياة الإنسان اليومية، ومن أهم هذه الاستخدامات [٢]:

  • توابل للطعام، يستخدم لإضفاء نكهة طيبة للطعام بعد تجفيفه وطحنه، فيضيف مذاقًا مميزًا.
  • إضافة للحلويات، وخاصةً الحلويات الساخنة كالسحلب ومنقوع القرفة، كما يضاف إلى المربيات وبعض أنواع الحلوى الأخرى.
  • شاي الزنجبيل، يُعد لغايات علاج بعض المشاكل الصحية البسيطة كغازات البطن واضطرابات الهضم.

فوائد الزنجبيل

يقدم الزنجبيل كمًا هائلًا من الفوائد للإنسان، ومنها [٣]:

  • موازنة مستويات ضغط الدم والحفاظ عليها ضمن معدلاتها الطبيعية، وذلك بفضل احتوائه على نسب وفيرة من البوتاسيوم والمغنيسيوم والألياف الغذائية الضرورية لجسم الإنسان.
  • تخليص الجسم من الكوليسترول السيء؛ وبالتالي منح الشرايين صحة أفضل.

طرد الغازات المزعجة.

  • الحد من تلبكات القولون العصبي وما يرافقه من أعراض مؤلمة.
  • وقاية مرضى السكري من المضاعفات المتوقعة للمرض، وذلك بالحفاظِ على مستويات السكر ضمن معدلاتها الطبيعية في مجرى الدم.
  • حماية الجسم من الإصابة ببعض أنواع السرطانات، وخاصةً القولون والثدي والرئة والجلد والبروستاتا، ويعزى الفضل في ذلك إلى وجود كمية وفيرة من مضادات الأكسدة في تركيبته.
  • علاج فتّاك للصداع النصفي والحد من الأعراض المرافقة له.
  • علاج الالتهابات بمختلف أشكالها داخل الجسم.
  • درعٌ واقٍ لجهاز المناعة ومعزز له، وبالتالي تحفيزه على مقاومة الأمراض.
  • علاج مشاكل الجهاز التنفسي واضطراباته، لذلك يمكن اعتباره الحل الجذري لنزلات البرد بمختلف أشكالها.
  • زيادة الرغبة الجنسية وتعزيزها، ويكمن دوره في ذلك بتنشيط الدورة الدموية وزيادة تدفقها إلى الأعضاء التناسلية؛ وبالتالي زيادة الرغبة الجنسية.
  • احتمالية حل بعض مشاكل العجز الجنسي وضعف الانتصاب.
  • علاج الاضطرابات التي تلم بالشعر وتفقده صحته وحيويته، كالتساقط والتكسر والقشرة وغيرها.
  • تأخير ظهور الشعر الأبيض.
  • حماية البشرة من التعرض للالتهابات والحفاظ عليها نقية.
  • الحد من الأعراض المزعجة التي تعاني منها المرأة الحامل خلال فترة حملها؛ لكن ينصح عدم الإفراط به.
  • علاج فعال لحب الشباب وتأخير ظهور علامات تقدم السن.

فوائد الزنجبيل للتنحيف

لا يقتصر دور الزنجبيل على الجوانب الصحية فحسب؛ بل أن فوائد الزنجبيل للتنحيف كثيرة لدرجة أنه قد أصبح قرين الرشاقة، ومن أهم فوائد الزنجبيل للتنحيف:

  • التخلص من الكرش، وذلك لمساهمة الزنجبيل بتنشيط عملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون في الجسم بفضل وجود مركبات حيوية تسهم في ذلك، كما يساعد وجود المعادن والزيوت المهمة فيه على تحسين جودة عملية الهضم، وبالتالي رفع كفاءة امتصاص الجسم للمواد الغذائية والعناصر اللازمة له.
  • منح الشعور بالشبع والامتلاء، حيث يحفز ذلك الإنسان على تقليل كميات الطعام المُتناولة.
  • أكدت الكثير من الدراسات الطبية أن تناول الزنجبيل يحفز الأشخاص على خسارةِ نحو 20% من الدهون مقارنةً مع من يمتنع عن تناوله، وتتمثل فوائد الزنجبيل للتنحيف باحتوائه على كمية وفيرة من الألياف الغذائية التي توفر شعورًا بالشبع [٤].
  • رفع درجة حرارة الجسم إلى حدٍ ترتفع مع مستويات حرق السعرات الحرارية. .

طريقة استخدام الزنجبيل للتنحيف

  • شرب كوب من شاي الزنجبيل بعد وجبة الإفطار الصباحية.
  • شرب كوب من شاي الزنجبيل قبل وجبة الغداء.
  • تحضير عصير الزنجبيل والليمون والنعناع، ويٌشرب بمقدار كوب واحد كل 4 ساعات يوميًا.

أضرار الزنجبيل

بالرغمِ من الفوائد العظيمة التي يقدمها الزنجبيل لصحة الإنسان، وبعد الإسهابِ عن فوائد الزنجبيل للتنحيف؛ لا بد من التعرف على أضراره لتفاديها، وهي [٥]:

  • الإفراط في تناول الزنجبيل يترك شعورًا بالتوتر والهبوط العام في الجهاز العصبي.
  • اضطراب سرعة نبضات القلب وازديادها بشكلٍ كبير.
  • احتمالية حدوث نزيف حاد لدى بعض الأشخاص عند تناوله مع القرنفل والحلبة والبابونج.
  • هبوط السكر بشكل كبير مما يترك خطرًا على صحة الإنسان، وخاصة مرضى هبوط السكر.

المراجع

201 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018