اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد الزنجبيل للتنحيف بسرعة

التاريخ آخر تحديث  2020-07-08 18:24:37
الكاتب

فوائد الزنجبيل للتنحيف بسرعة

نبات الزنجبيل

الزنجبيل من النباتات الجذرية المزهرة، يشيع استخدامه في الطبخ عادةً نظرًا لما له من أهمية عظيمة في الحدِ من الالتهابات ومنع حدوثها، كما ينفرد بقدرته على تحفيز الجهاز الهضمي على الهضم بشكل أفضل وكبح الشهية، وقد شاعت الكثير من المعلومات حول فوائد الزنجبيل للتنحيف بسرعة مؤخرًا، وقد كشفت البحوث الطبية عن إمكانية إدراج الزنجبيل ضمن نظام غذائي صحي مع الانتظام بممارسة التمارين الرياضية للتخلص من الوزن الزائد والوصول إلى الوزن المثالي، ويشيع استخدام الزنجبيل عادةً مع مواد طبيعية أخرى فعالة في فقدان الوزن.وفي تفسير الحديث المطول حول فوائد الزنجبيل للتنحيف بسرعة فائقة فإنه يدخل في تركيبته مادة الجنجيرول والشوغولات المحفزة للأنشطة البيولوجية في الجسم، وهذه المكونات قادرة على مقاومة الإجهاد التأكسدي المسبب لتلف الجذور الحرة في الجسم، كما أن المواد المضادة للأكسدة في الزنجبيل تساعد على ضبط الجذور الحرة والسيطرة عليها وعلاج الالتهابات، ولكن لا بد من التوضيح بأن الزنجبيل لا يمكنه القضاء على الوزن الزائد بشكل مباشر إطلاقًا؛ وإنما يكون قادرًا على منع مسببات زيادة الوزن.

ومن الجديرِ بالذكرِ أن كافة الأنشطة البيولوجية في جسم الإنسان قابلة للتحفيز عند تناول الزنجبيل بفضل إمدادها بتأثير مقاوم لزيادة الوزن؛ فيحسن عملية هضم الطعام وتعزيز قدرة الجسم على تسريع إيصال الطعام المهضوم إلى القولون وطرحه خارجًا، كما أثبتت العديد من الدراسات حول فوائد الزنجبيل للتنحيف أنه يوازن مستويات السكر في مجرى الدم؛ وبالتالي فقدان الوزن[١].

فوائد الزنجبيل

الزنجبيل من النباتات الغنية بالمكونات والمواد الضرورية لجسم الإنسان؛ لذلك فإنه يقدم فائدة عظيمة له؛ ومن أهم فوائد الزنجبيل[٢]:

  • مقاومة الأمراض، الزنجبيل نبات غني بالخصائص الطبية، يعد نبات الزنجبيل مصدرًا غنيًا بالمكونات الغذائية والخصائص الطبية الضرورية للجسم، حيث يساعد على تحسين عملية الهضم والتصدي لمسببات الأنفلونزا ونزلات البرد، كما يؤدي دورًا في التخلص من الغثيان، ويصنف أيضًا ضمن المصادر الطبيعية التي تمد الجسم بالمواد المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة مما يجعل الجسم أكثر قوة وقدرة على مقاومة الأمراض.
  • الغثيان، علاج فعال لمعظم أشكال الغثيان وتحديدًا الغثيان الصباحي، ويذكر بأنه قد شاع استخدامه لعلاج حالات دوار البحر، والغثيان والقيء المترتب على العمليات الجراحية، وأيضًا التخفيف من حدة الألم والأعراض المرافقة للعلاج الكيميائي الذي يتعرض له مرضى السرطان، وكذلك الأمر بالنسبة لغثيان الحمل، فقد كشفت 12 دراسة خضعت خلالها 1278 امرأة حامل لتجربة استخدام الزنجبيل بكميةٍ تفاوتت بين 1.1-1.5 غرام؛ فكانت النتائج إيجابية بالتخلص من الأعراض المرافقة للغثيان؛ ولكن لا بد من التنويه إلى أن استشارة الطبيب أمر بالغ الأهمية في استهلاك الزنجبيل بالنسبة للمرأة الحامل؛ إذ أن فرط استخدامه يتسبب بالإجهاض وفق التقديرات.
  • ألم العضلات، كشفت الدراسات عن فوائد عظيمة يعود بها الزنجبيل على الجسم في حال تناول 2 جرام من الزنجبيل لمدةٍ تصل إلى 11 يوم؛ فقد خفف ذلك من الآلام التي تصيب العضلات؛ ويأتي ذلك بفضل احتوائه على كمية وفيرة من الخصائص المضادة للالتهابات.
  • هشاشة العظام، من فوائد الزنجبيل أيضًا التخفيف من الآثار السلبية المترتبة على هشاشة العظام والتهاباتها، فهي من المشاكل الصحية شائعة الانتشار والتي تتسبب بإيذاءِ مفاصل الجسم منها تيبس وآلام المفاصل، وتبعًا لتجربةٍ خضع لها 247 شخص مصاب بهشاشة العظام في منطقة الركبة وقد التزموا بتناول الزنجبيل لفترة من الزمن؛ فقد ساهم ذلك في الحدِ من الألم الذي يعانون منه.
  • السكر في الدم، يوازن الزنجبيل مستويات السكر بالدم ويحد من احتمالات الإصابة بأمراض واضطرابات القلب؛ فقد عُرِف بوفرةِ الخصائص المضادة للسكري بقوة، وتبعًا لدراسة أجريت سنة 2015م فقد خضع نحو 41 مريض مصاب بالسكري من النوع الثاني للتجربة؛ فقد انخفضت مستويات السكر خلال الصيام بنحوِ 12% بعد تناول 2 جرام فقط من مسحوق الزنجبيل يوميًا.
  • السرطان، الزنجبيل من النباتات الطبيعية التي توصلت بعض الدراسات لاعتباره علاجًا بديلًا لبعض أنواع السرطان، حيث تتوفر في تركيبته مادة 6 جينجرول القادرة على مقاومة انتشار الخلايا السرطانية ومضادة لها.
  • الزهايمر والدماغ، لا يقتصر دور الزنجبيل على ما ذكر أعلاه؛ وإنما أثبت قدرته على تحفيز الدماغ على مقاومةِ الاستجابات الالتهابية المتسببة في الزهايمر وأمراض التدهور المعرفي، حيث يتضمن موادًا مضادة للأكسدة وعددًا من المركبات النشطة بيولوجيًا قادرة على القيام بهذه المهمة.
  • مكافحة الالتهابات، مادة الجينجرول الوفيرة في الزنجبيل والتي يحتوي عليها بطبيعتها الخام قادرة على الحدِ من عدوى الالتهابات والحدِ من نمو مختلف أنواع البكتيريا.

كيفية استخدام الزنجبيل للتنحيف بسرعة

تتعدد طرق الاستفادةِ من فوائد الزنجبيل للتنحيف بسرعة وآمان، وتاليًا أهم هذه الطرق[٣] [٤]:

  • الزنجبيل والليمون: تنشط عملية الأيض بسرعة فائقة عن شرب الليمون والزنجبيل معًا، حيث يعتبر الخليط مثبطًا للشهية ويجعل الفرد قادرًا على التحكمِ بالكمية المتناولة.
  • الشاي الأخضر والزنجبيل، كما يستفاد أيضًا من فوائد الزنجبيل للتنحيف بسرعة من خلال مزجه مع الشاي الأخضر، بحيث يكون قادرًا على تعزيز عملية التمثيل الغذائي وتحفيزها إلى جانبِ العديد من الفوائد الصحية.
  • الزنجبيل مع خل التفاح، يعد خل التفاح مصدرًا غنيًا بالبروبيوتيك الهام لتحسين أداء الأمعاء وصحتها، وعند مزجه مع الزنجبيل فإنه يصبر أكثر تعزيزًا لقدرة المكونات على التأثير بالمواد المضادة للسكر والأكسدة.

المراجع

  1. Can Eating or Drinking Ginger Help Me Lose Weight? Miho Hatanaka, Kathryn Watson, 4/7/2020
  2. 11 Proven Health Benefits of Ginger Joe Leech, healthline.com, 4/7/2020
  3. Weight loss: 4 ways ginger can help you lose weight /timesofindia.indiatimes.com, 4/7/2020
  4. Can Eating or Drinking Ginger Help Me Lose Weight? Miho Hatanaka, Kathryn Watson, 4/7/2020
مرات القراءة 128 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018