اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد الزنجبيل للحامل

التاريخ آخر تحديث  2019-02-16 11:49:52
الكاتب

فوائد الزنجبيل للحامل

الزنجبيل

يعد الزنجبيل من النباتات التي تنمو في المناطق الحارة، وهو من العائلة الزنجبيلية، والزنجبيل نباتٌ أبيض مائلٌ للأصفر، والذي يُستحدم من الزنجبيل جذوره التي تنمو تحت التربة، ويحتوي الزنجبيل على زيتٍ عطريٍ طيار، وهذا ما أكسبه رائحتَهُ القوية، وطعمه اللاذع. والزنجبيل من الأشربة القليلة التي ورد ذكرها في القرآن الكريم، فهو شرابٌ عظيم وشراب أهل الجنة، لما له من مميزات وخواص دوناً عن باقي الأشربة، ومما جاء في ذكر الزنجبيل في كتاب الله، قول الله تبارك وتعالى: (وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنْجَبِيلًا).[١]

يُستخدم الزنجبيل في عدة مجالات، فيستخدم في طهي الطعام وتتبيله فيُضفيه نكهةً مميزة، وفي إعداد التوابل، وفي المشروبات الساخنة وفي العلاجات الدوائية، وقد تم استخدامه كنبتةٍ علاجيةٍ منذ القدم، فاستُخدم كطاردٍ للغازات، ومضادٍ للرشح والزكام، ومُساعدٍ في عملية الهضم، وفي علاج النزلات المعوية وغير ذلك الكثير، وكان الاعتقاد السائد أن الزنجبيل مُضرٌ للحامل لكن أثبتت الدراسات خلاف ذلك، فله العديد من الفوائد للمرأة الحامل، كما وللزنجبيل عدة فوائد فهو يحتوي على كثير من العناصر والتركيبات التي أثبتت فاعليته في علاج كثير من الأمراض.[٢]

فوائد الزنجبيل

للزنجبيل فوائد عديدة ذكرها أهل الاختصاص بالطب والأعشاب الطبية، ومن فوائد الزنجبيل العديدة والتي توصلت لها الدراسات العلمية ما يلي:[٣]

  1. يُنظف الجسم، يُعتبر الزنجبيل مصدراً غنيًا بالكبريت والبوتاسيوم، ولهذان العنصران قدرة هائلة في تنظيف الجسم وذلك عن طريق تنشيط أجهزة الجسم، التي تقوم بطرح المواد السامة والفضلات الزائدة عن تركيب الجسم.
  2. مضادٌ للإقياء وفعالٌ في علاج دوار البحر: حيث أثبتت الدراسات العلمية أنّ للزنجبيل قدرةً فائقةً في علاج دوار البحر ودفع القيء عن الإنسان.
  3. مضادٌ للتأثيرات الجانبية التي تحدث بعد العمليات الجراحية، فكثيراً ما يتعرض المريض بعد العمليات الجراحية للتعب الشديد والغثيان والإقياء وذلك بسبب تأثير أدوية التخدير، والزنجبيل بما له من خصائص يقي من هذه التأثيرات جميعها.
  4. علاج للتأثيرات الجانبية التي تحصل من مضادات السرطان الكيماوية.
  5. مضاد لاحتشاء عضلة القلب، واحتشاء المخ.
  6. مضاد للالتهابات بكافة أنواعها، التي يكون سببها الجراثيم أو الفيروسات وقد تكون فطريات أو طفيليات، وقد يكون سببها الرضوض إذا تعرض الشخص للسقوط أو لصدمة قوية، أدت لظهور أعراض الإلتهاب، أو حروق وغيرها، والالتهاب يمكن أن يصيب أي عضو من أعضاء جسم الإنسان، ومن أعراض الالتهابات الكثيرة؛ الاحمرار، وارتفاع الحرارة، والتورُّم في العضو المصاب بالالتهاب؛ أي أن الالتهاب لا يقتصر على التهاب اللوزات والجهاز التنفسي فحسب بل ربما يُصيب أي منطقةٍ في جسم الإنسان.
  7. يُعالج التهابات الجهاز الهضمي، ويعالج كثيرَا من أمراض الجهاز الهضمي، فيعالج التهاب المعدة والانتفاخ، والتهابات الأمعاء الشديدة، من ذلك أيضاً القولون العصبي، والمغص والتقلصات الناتجه عن الإسهال، ويُعالج فقدان الشهية، وعسر الهضم والتلبك المعوي، ويعالج اليرقان، والتهاب المعدة، ويُعالج أيضاً الإسهال غير الالتهابي.
  8. علاج لكافة أنواع الحمى، فيعالج الزنجبيل حالات ارتفاع الحرارة التي تنتج بسبب السموم التي تفرزها الجراثيم، ويقف مضاداً للالتهابات التي ترفع الحرارة بشكلٍ كبير مما يؤدي إلى حدوث تلفٍ دائمٍ في الدماغ.
  9. مضاد للفيروسات، بسبب احتوائه على مركبات لها تأثير قوي في مقاومة الفيروسات وخاصةً فيروسات البرد.
  10. مضاد للأكسدة، والأكسدة هي السبب الرئيسي في حدوث السرطانات وتصلب الشرايين والساد -الماء الأزرق في العين- والزهايمر والكثير من الأمراض.
  11. يعمل على الوقاية من تصلب الشرايين.
  12. يُعالج الكثير من أمراض الجهاز العصبي، فيعالج الشقيقة والصداع، والتوتر العصبي، ويعالج الأرق، كما ويستخدم في علاج الأعصاب والعضلات الضعيفة، ويعالج الإرهاق، وبطء التفكير الذهني.
  13. يعالج أمراض العيون، فهو يساهم في علاج العشا الليلي، الناتج عن نقص فيتامين أ، ويستخدم في علاج الساد، وغيرها من أمراض العين.
  14. يُعالج اضطرابات الجهاز التنفسي، فهو يعالج الربو وبحة الصوت، وصعوبة التكلم والتهاب الأحبال الصوتية، ويعالج التهابات الحنجرة والقصيات الهوائية، والربو القصبي، والتهاب الجيوب، وضيق التنفس، وتشنج القصبات الهوائية.
  15. يعمل على تقوية عضلة القلب، وينشط الدورة الدموية، ويذيب الكوليسترول، ويعالج ارتفاع ضغط الدم، ويزيد من تروية الدماغ، ويُوسِّع الأوعية الدموية.
  16. يعالج أمراض المفاصل، مثل تصلُّب الفقرات وتصلُّب المفاصل، والتهاباتها، كما يُستخدم في معالجة الروماتيزم، وعلاج النقرص، وعرق النسا، أو ما يسمى التهاب العصب الوركي.
  17. ويستخدم في علاج الأمراض الجلدية، مثل حكة الجلد المزمنة، واصفرار الوجه وعلاج لسعات الحشرات.
  18. يمنع العطش ومضاد للسموم.

فوائد الزنجبيل للحامل

تعددت فوائد الزنجبيل للحامل فله العديد من الخواص العلاجية والخواص الأخرى، حيث يساهم في علاج كثير من الأمراض، كما ذُكِرَ في المقال سابقاً، لكن للزنجبيل تأثيرٌ خاص على المرأة الحامل، فكثيراً ما تعاني النساء من غثيان وإقياء في الأشهر الأولى من الحمل والذي يكون بسبب نقص كثيرٍ من العناصر الغذائية التي يستهلكها الجنين الناشئ وهو ينمو في رحم أمه ومن ذلك أيضاً الحرقة في المعدة ومشاكل في الامتصاص والهضم وتقلبات مزاجية بسبب تغيير الهرمونات لدى المرأة خلال فترة الحمل ومن فوائد الزنجبيل للحامل ما يلي:[٤] [٥]

  1. أنه يعالج الغثيان الصباحي عند الحامل، فكثيرٌ من النساء تعانين من الغثيان وتلجأ إلى العلاجات التي قد تكون لها تأثيرات ضارة على الجنين، فالزنجبيل له تأثير على الغثيان الصباحي عند المرأة الحامل بدون أن يُحدث تأثيراتٍ جانبيةً عليها أو على جنينها، فيعمل على التقليل من الغثيان، كما ويقلل عدد مرات الإقياء في اليوم، فكثيراً ما يكون القيئ من أعراض الوحام المزعجة عند النساء، فيساعد الزنجبيل على منع القيئ إلى حدٍ كبير بفضل ما يحتويه من عناصر ومُركَّبات تساهم في ذلك.
  2. يساعد الزنجبيل في تحسين عملية الهضم، وتسهيل حركة الأمعاء، كما ويساعد في تسهيل عملية الامتصاص، فمشكلة عسر الهضم هي السبب الرئيسي في مشكلة الإمساك والغازات التي تعاني منها الحامل.
  3. يخفف من أعراض حرقة المعدة، التي تصيب الحامل، وأثبت الزنجبيل كفاءته في ذلك، بخلاف كثيرٍ من الأدوية التي قد يكون لها تأثيرات لا تُحمد عقباها للحامل، كما ويعمل على التقليل من التجشؤ الذي لا تستطيع الحامل السيطرة عليه، والذي يُسبب لها الإزعاج.
  4. يحمي الحامل من التعرق المُفرط وارتفاع حرارة الجسم، الذي تتعرض له في أثناء حملها.
  5. وقد ذُكر في المقال فوائده في علاج القلب وأمراض الضغط، فالزنجبيل يعمل على تنشيط الدورة الدموية، مما يساعد على حماية القلب والأوعية الدموية، من أي مشاكل قد تصيبها، كارتفاع ضغط الدم الذي قد يعرض الحامل للخطر، فالزنجبيل يقي الحامل من هذا كله.
  6. مُسكِّن ومهدئ للآلام ويعمل على تحسين المزاج، فالحامل كثيراً ما تعاني من تغييرات وتقلُّبات في مزاجها وقد ينتابها نوبات من العصبيه، وكثيرٌ من النساء الحوامل يصلن لحالة الاكتئاب بسبب التغيير الهرموني في جسم المرأة.
  7. يعالج الزنجبيل التعب والإرهاق الذي يصيب الحامل.

المراجع

  1. سورة الإنسان، آية رقم، 76.
  2. ويكبيديا: الزنجبيل
  3. جميل القدسي دويك، الزنجبيل شراب ودواء ووقاية وشفاء، 1/70.
  4. د. جميل القدسي دويك، الزنجبيل شراب ودواء ووقاية وشفاء، 1/90.
  5. موضوع: الزنجبيل للحامل
مرات القراءة 675 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018