اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد الزنجبيل مع العسل

التاريخ آخر تحديث  2019-02-16 11:55:10
الكاتب

فوائد الزنجبيل مع العسل

الزنجبيل

ينتمي الزنجبيل إلى قائمة النباتات الزنجبيلية الجذرية، حيث يعتبر من النباتات المعمّرة التي تنمو جذورها تحت التراب، وهي الجزء المستخدم من النبات، ويحتاج الزنجبيل إلى بيئة حارةٍ كي ينمو وتتعمّق جذوره في التربة، والزنجبيل معروفٌ بطعمه الحار اللاذع ونكهته المميزة ورائحته القوية، ولونه في الغالب أبيض مصفر، وأزهاره صفراء مائلة للون الأرجواني، ويستخرج الزنجبيل بعدما تذبل أوراقه الخارجية، ولا يتم طحنه إلا بعدما يتم تجفيفه بالكامل، وتنتشر زراعة الزنجبيل في العدد من الدول أهمها: الهند والفلبين والصين والمكسيك والباكستان، إلا إن أجود الأنواع منه هو الزنجبيل الجامايكي نسبةً إلى دولة جامايكا، ويستخدم الزنجبيل كنوعٍ من التوابل أو البهارات التي تُضفي إلى الطعام مذاقًا لاذعًا حارًا، كما يمكن تناوله كمشروب عشبي لوحده أو مع القرفة أو مع العسل، ويمكن أن يُضاف إلى بعض المخبوزات والكعك والمربيات والحلويات، ويتكون الزنجبيل في الأساس من زيوتٍ طيّارة وراتنجات أهمها الجنجرول ومواد نشوية وأخرى هلاميّة تمنحه الفوائد العظيمة التي يحققها كمشروبٍ علاجيٍ لكثير من المشاكل الصحية عند الإنسان، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أبرز فوائد الزنجبيل مع العسل وفوائده الأخرى للتنحيف، وبعض أضراره المحتملة ومحاذير استخدامه.

فوائد الزنجبيل مع العسل

  • ينشط استخدام الزنجبيل مع العسل من وظائف الدماغ والمخ؛ حيث يساهم على تنشيط الذاكرة والتغلب على النسيان السريع ومنع حدوث الزهايمر، كما يساعد على الحفظ السريع وتحسين القدرات العقلية والذهنية بشكلٍ عام.
  • ينشط الدورة الدموية في الجسم ويساعد على تقوية القدرة الجنسية لدى النساء وذلك بتنظيم الهرمونات الأنثوية، وكذلك يساعد على إطالة الإنتصاب عند الرجل وتحسين الحيوانات المنوية وزيادة الرغبة وعلاج الضعف المزمن.
  • يفيد في علاج التهابات الجهاز التنفسي كالحلق واللوزتين ونزلات البرد والإنفلونزا، كما يطرد البلغم المتراكم في الحلق والرئتين، ويعالج ضيق التنفس والسعال.
  • يستخدم لجلاء البصر وتقوية النظر سواءً استُخدم كحلًا أو شربًا، وله أثرٌ واضح في علاج مشكلة العشى الليلي.
  • يسهّل عملية الهضم في الجهاز الهضمي، ويفيد في علاج اضطرابات القولون العصبي، حيث يمنع الشعور بالغثيان وخاصة الصباحي، كما يعالج الإمساك المزمن ويطرد الغازات والنفخة في البطن ويقتل الميكروبات والجراثيم والبكتيريا الضارة في الأمعاء لخصائصة المضادة للأكسدة.
  • يساعد على إدرار البول وتنشيط عمل الكلى والمثانة وطرد الترسبات والإلتهابات في المجاري البولية.
  • يعمل على إنزال الدورة الشهرية المتأخرة، على اعتباره مميع للدم ومانع للتجلط، كما يفيد في تخفيف آلام الحيض والحفاظ على توازن الهرمونات في الجسم.
  • يقلل نسبة الكوليسترول في الدم ويوسع الشرايين والأوردة ويمنع التجلط والتصلب فيها، كما يساعد على تقوية عضلة القلب.
  • يقوي خلايا الجسم ووظائفه الحيوية ويساعد على توليد الطاقة والحيوية ويمنع الشعور بالضعف والهبوط العام، كما أنه يقوّي الأعصاب ويساعد على تجديد خلاياها.
  • يعمل على خفض ضغط الدم المرتفع وذلك نتيجة توسيعه للشرايين والأوردة ولأنه يعمل على زيادة ميوعة الدم.
  • يفيد في خفض نسبة السكر في الدم، إلا أنه يجب أن يتم تناوله بجرعاتٍ قليلة ومدروسة لمرضى السكري.
  • يعمل على زيادة استرخاء العضلات وتحسين المزاج العام وتقليل العصبية والتوتر الناتج عن الضغوطات النفسية كما أنه يعمل على الشعور بالراحة والتخلص من القلق والكآبة.
  • ينشط عمل الكبد ويساعده على طرد السموم، كما يعالج شحوب الوجه واصفراره.

فوائد الزنجبيل مع العسل للتنحيف

للزنجبيل مع العسل فوائد واضحة في تنحيف الجسم وخسارة الوزن الزائد وذلك من خلال ما يلي:

  • يعمل الزنجبيل مع العسل على زيادة معدلات حرق الدهون المتراكمة وتسهيل عملية التمثيل الغذائي مما يسّرع حرق الدهون ويمنع تراكمها في الجسم.
  • يساعد الزنجبيل مع العسل في شد الجسم ومنع حدوث الترهلات ونحت الجسم خاصة في منطقتي البطن والأرداف والفخذين.
  • يفيد الزنجبيل مع العسل في زيادة شعور الجسم بالشبع وامتلاء المعدة مما يخفف من كميات الطعام المتناولة.
  • يحسّن الزنجبيل مع العسل من مرونة المفاصل ويعالج التهابات الروماتيزم ويسكّن أوجاعه.

أضرار الزنجبيل

  • رغم أن تناول الزنجبيل يفيد في علاج الكثير من المشاكل الصحية إلا أنه ذو أضرار جانبية تؤذي الصحة إذا تم تناوله بشكلٍ عشوائي، دون جرعاتٍ محددة، لذا لا بد من الانتباه لما يلي:
  • يؤدي تناول الزنجبيل في أضرار جانبية للمرأة الحامل فقد يسبب الولادة المبكرة أو الإجهاض أو حدوث النزيف في بعض الأحيان، كما يمكن أن يسبب اضطراباتٍ في هرمونات الحامل وعيوب خلقية وتشوهاتٍ في الجنين، لذا يمنع تناوله من قبل الحامل.
  • يسبب الإكثار من تناول مشروب الزنجبيل تهيج جدار الأمعاء وزيادة حرقة المعدة، وقد يؤدي بلع الزنجبيل دون مضغه جيدًا إلى حدوث إغلاق الأمعاء، كما يمكن أن يؤدي الزنجبيل إلى حدوث الإمساك.
  • يضر الزنجبيل أحيانًا بمرضى ضغط الدم الذين يتناولون أدوية خفض الضغط أو مميعات الدم، لأن الزنجبيل يضاعف ميوعة الدم مما قد يسبب النزيف.
  • يستحسن التقليل من تناول الزنجبيل لمرضى السكر، لأنه قد يسبب هبوطًا حادًا في السكر مما يسبب مضاعفات لمرضى السكر.
  • يسبب شرب الزنجبيل زيادة ملحوظة في عدد ضربات القلب، بالإضافة إلى هبوط في الجهاز العصبي، وقد يسبب الإكثار من الزنجبيل مرض عضلة القلب.
  • يسبب شرب الزنجبيل بعض الأعراض الجانبية كزيادة الاسترخاء والشعور بالنعاس والخدران أحيانًا.
  • يمنع شرب الزنجبيل من قبل الأم المرضع أو النفساء لاحتمالية حدوث مشاكل صحية جانبية كالنزيف.
  • قد يسبب خلط مشروب الزنجبيل مع القرفة إلى حدوث التسمم داخل الجسم أو مشاكل أخرى.
مرات القراءة 717 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018