اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد الزنجبيل والقرفة

التاريخ آخر تحديث  2019-03-23 11:29:10
الكاتب

فوائد الزنجبيل والقرفة

فوائد الزنجبيل والقرفة

الزنجبيل والقرفة هما عبارة عن توابل مستخلصة من النباتات، فالقرفة مثلاً هي لحاء شجرة الدارسين (أو القرفة) التي تنمو بكثرة في سيريلانكا والهند، أما الزنجبيل فتستخدم جذوره التي تنمو تحت سطح الأرض، وينمو نبات الزنجبيل في الدول الحارة بكثرة، فمثلاً ينمو في بعض دول قارة آسيا كالصين واليابان والهند، وأيضًا في أجزاء من أمريكا الشمالية وأفريقيا. تستخدم هذه التوابل طازجة أو مطحونة، كما يمكن استخدام الزيوت الأساسية المستخلصة منها، ويمكن تناولها كمكمّلات غذائية على شكل كبسولات (بعد استشارة الطبيب).

فيما يلي ذكرٌ لفوائد الزنجبيل والقرفة بالتفصيل.

الزنجبيل

يستخدم الزنجبيل كنكهة في تحضير بعض المأكولات والمشروبات، ويمكن استخدامه كمعطر في صناعة الصابون وبعض المواد التجميلية. كما أن له فوائد صحية وطبية عديدة؛ فمثلاً يساعد على تقليل نسبة الكوليسترول ويساعد أيضاً على التخلص من فقدان الشهية. ويستخدم البعض زيت أو خلاصة الزنجبيل على الجلد لمعالجة الحروق والحماية من الحشرات.

فوائد الزنجبيل

إن إضافة جذور الزنجبيل للنظام الغذائي له آثار وفوائد كثيرة وهي:

  1. يمد الجسم بالعديد من الفيتامينات والمعادن المهمة مثل: البوتاسيوم والمغنيسيوم والفسفور، كما يحتوي على كميات قليلة من الكالسيوم والزنك والثيامين.
  2. يحتوي على مركبات لها خصائص مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب.
  3. يساعد على التقليل من الشعور بالغثيان، حيثُ أشارت بعض الدراسات أن له هذا الأثر أيضًا على المرأة الحامل وعلى الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الكيميائي (يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه).
  4. الحماية من التعرض لقرحة المعدة.
  5. يمكن أن يساعد في تقليل آلام الدورة الشهرية.
  6. أشارت العديد من الأبحاث أن تناول الزنجبيل يقلل من آلام التهاب المفاصل والعضلات.
  7. يمكن أن يمنع نمو الخلايا السرطانية وذلك لاحتوائه على مركب يسمى " 6-جنجرول".
  8. يساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم، إذ أن ارتفاع مستوى السكر في الدم يرافقه أعراض سلبية مثل التبول المتكرر والصداع والشعور الدائم بالعطش.
  9. يمنع حصول مشاكل في عملية الهضم (كعسر الهضم).
  10. يعمل كمضاد للالتهابات البكتيرية والالتهابات الفطرية.

طرق تناول الزنجبيل

يمكن استخدام الزنجبيل المطحون كنوع من أنواع التوابل عند الطهي، أو كنكهة في صنع الحلويات، كما يمكن إضافة شرحات رقيقة من الزنجبيل إلى بعض أنواع الشوربات والسلطات. يمكن أيضًا شرب الحليب المغلي مع الزنجبيل أو الماء المغلي مع الزنجبيل مع إضافة النكهة المرغوبة كعصير الليمون أو العسل.

تخزين الزنجبيل

للحصول على أكبر فائدة ممكنة من الزنجبيل يجب تخزينه غير مقشر في أكياس بلاستيكية ووضعه في الثلاجة من ثلاث إلى أربع أسابيع، ولتخزينه لمدة أطول يمكن تقطيعه ووضعه في الفريزر.

القرفة

تُعتبر القرفة من أكثر أنواع التوابل شيوعًا، حيث أنها تحتل المرتبة الأولى من بين أكثر من 26 نوع من أنواع البهارات والأعشاب المستخدمة في العالم، كما أنها تُستهلك بشكل يومي في بعض المناطق نظرًا لكثرة فوائدها الصحية وطعمها المستساغ سواء في الطبيخ أو في الحلويات وحتى في بعض المشروبات. يرجع تاريخ استخدام القرفة إلى أكثر من أربع آلاف سنة، حيث كانت تعتبر قديمًا من التوابل النادرة غالية الثمن وكانت تعطى كهدية قيّمة للأسر الملكية.

فوائد القرفة

  1. تحتوي على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة التي تقلل من أضرار الجذور الحرة في الجسم. ونظرًا لاحتوائها على مضادات الأكسدة، يمكن استخدامها أيضًا كمادة طبيعية حافظة للطعام.
  2. تقلل من خطر الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان القولون، ويمكن وصفها كمكمّلات غذائية للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض السرطان.
  3. تحسن صحة القلب، حيثُ أشارت بعض الدراسات أن القرفة تقلل من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب؛ مثل نسب الكوليسترول المرتفع والضغط العالي للدم، كما تساعد في تحسين الدورة الدموية وتخثر الدم.
  4. تحسن الحساسية تجاه هرمون الأنسولين (أحد الهرمونات التي تنظم الأيض واستخدام الطاقة في الجسم، والذي يعمل على نقل سكر الدم إلى خلايا الجسم). كما تبطئ عملية هضم الكربوهيدرات، وكذلك تقلل من مستويات سكر الدم، لذلك تعتبر القرفة غذاءً جيدًا للمصابين بالسكري.
  5. تعزز من نظافة الفم، حيث أن للزيوت الأساسية المستخلصة من القرفة خصائص مضادة للبكتيريا التي تحمي من تسوس الأسنان ورائحة الفم الكريهة.
  6. تحتوي القرفة أيضًا على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لصحة الجسم، مثل الكالسيوم وفيتامين ك والقليل من الحديد، كما أنها غنية بالألياف والمنغنيز.

طرق تناول القرفة

إن إضافة نصف ملعقة صغيرة من القرفة إلى النظام الغذائي اليومي يمكن أن يؤثر إيجابيًا على صحة الجسم. يمكن إضافتها عند صنع الحلويات لطعمها الحلو الطبيعي مما يساعد في تقليل نسبة السكر الأبيض المضاف، كما يمكن استخدامها كنكهة في العديد من الأطعمة والمشروبات، فمثلاً يمكن تجربتها مع القهوة والشاي واللبن والمخبوزات أو حتى على الفواكه.

تستخدم القرفة أيضًا في الطبخ، كما تؤخذ القرفة كمكمّلات غذائية على شكل كبسولات، يمكن أن يتم وصفها للأشخاص المصابين بالسكري أو للإناث اللواتي يعانين من مشاكل في الدورة الشهرية.

تخزين القرفة

للحفاظ على فوائد القرفة يجب حفظها في مكان بارد وجاف وبعيدًا عن أشعة الشمس، وسواء كانت القرفة مطحونة أو على شكل عيدان، فإن أفضل طريقة لحفظها هي وضعها في أواني أو حافظة زجاجية محكمة الإغلاق لتبقى طازجة لمدة 6 أشهر إلى سنة تقريبًا.

الآثار الجانبية لزيادة المتناول من الزنجبيل والقرفة

الكل يعلم أن الزيادة في استهلاك أي نوع من الطعام مهما كان مفيدًا، سيسبب آثار جانبية سيئة. فمثلاً زيادة الزنجبيل عن الكمية الموصى بها يومياً (250 ملغم كحد أقصى) يمكن أن يؤدي إلى:

  • نقص حاد في مستوى سكر الدم.
  • إسهال.
  • هبوط زائد لضغط الدم.

أما زيادة متناول القرفة عن 5 غرام يومياً (تقريباً ملعقة طعام صغيرة) يمكن أن يؤدي إلى:

  • قروح أو التهابات في الفم.
  • مشاكل في التنفس.

ملاحظة: يجب الانتباه أن هذه الكميات موصى بها للبالغين، ويمكن أن تكون كميتها أقل للأطفال. كما أنّ هذه الكميات الموصى بها قد تزيد أو تنقص بحسب المرض أو المشكلة التي يعاني منها الشخص والذي استدعاه لأخذ الزنجبيل والقرفة، لذا، يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي زيادة في الكميات المذكورة.

المراجع

  1. WebMD: Ginger
  2. Dr.Axe: major benefits of ginger
  3. Dr.Axe: 13 major cinnamon benefits
  4. Healthline: 10 Evidence-Based Health Benefits of Cinnamon
مرات القراءة 657 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018