اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد الشاي الأخضر

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 23 / 07 / 2018
الكاتب محمد قيس

فوائد الشاي الأخضر

فوائد الشاي الأخضر

أجريت العديد من الدراسات على فوائد الشاي الأخضر المزعومة من قبل العديد من العلماء والباحثين، حتى يكشفوا لنا عن الحقيقة الفعلية لفوائد هذا النوع من الشاي، إنه لا يختلف كثيرًا عن الشاي الأحمر إلا في كونه غير مختمر وبالتالي فهو قليل الأكسدة، يُصنع الشاي الأخضر بشكل أساسي في الصين واليابان ومن هناك يصدرون أنواع كثيرة من النكهات المختلفة أو خلط الأعشاب الطبيعية مع الشاي الأخضر لتزيد فوائده، في هذا المقال نستكشف معًا حقيقة فوائد الشاي الأخضر لصحة الإنسان، وما الأضرار المحتملة من كثرة استعماله ونصائح عند الاستخدام، فتابعوا معنا.

النوع والموعد المناسب لشرب الشاي الأخضر

توجد بالأسواق العديد من أنواع مشروبات الشاي الأخضر، سواء بنكهات جديدة أو من مناطق مختلفة من الصين وتتأثر كل منطقة بمناخها لتنتج مشروب مميز من الشاي الأخضر، ومع كل نوع تتعدد الاستخدامات وتُصدر الإعلانات التي تنصح باستخدام هذا النوع بالأخص، ولكن لك أن تعلم أن كل أنواع الشاي الأخضر مفيدة ولها نفس الاستخدامات والإمكانيات والفوائد، فلا تشغل بالك كثيرًا بتفضيل نوع عن آخر، وبالنسبة للموعد المناسب لشرب كوب من الشاي الأخضر، فليس هناك موعد محدد من اليوم بل كل الأوقات مناسبة وتقدم نفس الفوائد، البعض قد يفضل تناوله قبل النوم لأنه يريح الأعصاب وقد يساعد على الهضم وطرد السموم، ولكن إن تناولته خلال ساعات اليوم أيضًا سيقوم بنفس الفوائد، المهم ألا تتناوله بالقرب من الوجبات التي تحتوي على الحديد لأنه يضعف امتصاص الحديد في الجسم.

المواد الفعالة والعناصر الطبيعية في الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر الطبيعي على مجموعة من العناصر الطبيعة والمواد الفعالة المسئولة عن امتلاكه لفوائد الشاي الأخضر المعروفة، ومنها: نسبة قليلة من الكافيين الذي يعمل على الجهاز العصبي، الثيوفيلين والذي يعمل على العضلات والجهاز التنفسي، مجموعة من الزيوت الطيارة المفيدة ومتعددة الفينول والتي لها فوائد عديدة على أجهزة الجسم عمومًا وبالأخص الجهاز الهضمي ولكونها مضادات للأكسدة، وفيما يلي توضيح أكبر لفوائد الشاي الأخضر وما تفعله تلك المكونات في جسم الإنسان.

يلعب دور مهم في الحماية ضد السرطان

وجدت العديد من الدراسات الأدلة الكافية على قدرة الشاي الأخضر في محاربة السرطان والوقاية منه، وهو يُستخدم في الطب الشعبي الصيني مثل مئات السنين للوقاية من العديد من الأمراض مثل السرطان، لأنه يساعد ببساطة على طرد الجسم للسموم والمواد المسرطنة، ويعمل على تنظيم عملية إصلاح الجينات لنفسها وبالتالي يحمي من تكون الخلايا السرطانية من البداية، فاثبت فاعلية ضد سرطان الثدي، المعدة، القولون، البروستاتا، الرئة، البنكرياس، والجلد، وانطلاقًا من ذلك تعمل شركات الأدوية على استخلاص المواد الفعالة من الشاي الأخضر وادخالها في أدوية السرطان، ويُلاحظ عند المعتادون على شرب كوب من الشاي الأخضر يوميًا انخفاض معدل الإصابة بالسرطان وإطلالة العمر والصحة.

مضاد للأكسدة

يحتوي الشاي الأخضر على عناصر مضادة للأكسدة، مثل الفيتامينات، الزنك، الكروم، المنغنيز، والزيوت الطيارة المتعددة، كل تلك المكونات تعمل على مقاومة الأكسدة الضارة للخلايا داخل جسم الإنسان، بل وطرد السموم من الجسم بطرق طبيعية، هذا الأمر له فوائد جمة في صحة الخلايا وإبطاء عملية الشيخوخة وإعطاء الجسم حيوية ونشاط بشكل دائم.

فوائد الشاي الأخضر على القلب والأوعية الدموية

من المعروف في الطب الصيني دور الشاي الأخضر في خفض ضغط الدم العالي، على الرغم من عدم وجود دليل علمي واضح على كيفية خفضه لضغط الدم، ولكن من المُلاحظ أن الاستمرار في شرب الشاي الأخضر يوميًا يقلل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم خاصة لكبار السن من النساء، ولكن من المؤكد أنه يساعد في تقليل نسبة الكوليسترول بالجسم، فيرفع من نسب الكوليسترول الجيد بالدم ويقلل من الكوليسترول الضار، وبالتالي فمن فوائد الشاي الأخضر الحماية من تصلب الشرايين وأمراض القلب بشكل عام، كما وجد العلماء ارتخاء في الأوعية الدموية بشكل جيد وقوة في عضلة القلب لمستهلكين الشاي الأخضر في الصين.

الشاي الأخضر والتخلص من السمنة

الدراسات التي أجريت على فئران التجارب تؤكد دور الشاي الأخضر في خفض معدلات السمنة لدوره في زيادة حرق الدهون بالجسم ومنع امتصاص كميات كبيرة من الدهون، فهو يرفع من معدل هرمون النورادرينالين وبالتالي فهو يزيد من معدلات الطاقة اليومية، ويزيد الإحساس بالشبع خاصة إن تم تناوله في الصباح بعد الفطور، كما يساعد على الهضم خاصة إن تم تناوله قبل النوم، وأظهرت الأبحاث علاقة قوية بين استهلاك الشاي الأخضر لمدة 10 سنوات واستمرارية الحفاظ على وزن الجسم الصحي.

الشاي الأخضر وصحة الفم

تستمر فوائد الشاي الأخضر بالتأثير على الصحة الفموية والأسنان، فقد وجدت الأبحاث أن الشاي الأخضر بدون سكر يساعد على تقوية الأسنان ومنع سقوطها لاحتوائه على عنصر الفلور، كما يحافظ على صحة اللثة من التهابات لأنه يقلل من عمل إنزيم الأميليز الموجود باللعاب، كما يساعد على منع تسوس الأسنان والقضاء على البكتيريا بالفم.

الشاي الأخضر ومرضى السكري

يُنصح جميع مرضى السكري بتناول كوب من الشاي الأخضر يوميًا لأنه يساعد على تحسين وظائف الأنسولين الطبيعي بالجسم، ويعمل على خفض مستويات الجلكوز والدهون الضارة في بلازما الدم، ويساعد على نشاط عمل إنزيمات الكبد فيقلل من حاجة الجسم للأنسولين الخارجي.

فوائد الشاي الأخضر المتنوعة

توجد عدة فوائد أخرى للشاي الأخضر يصعب حصرها في مقال واحد، ولكننا ذكرنا أهم تلك الفوائد وسنذكر مجموعة أخرى من الفوائد الأقل الأهمية أو الأقل في الملاحظة على مستهلكين الشاي الأخضر:

  • يزيد من نشاط وتركيز الدماغ لأنه يعمل على الجهاز العصبي، فيستعيد الإنسان الحيوية والنشاط خلال اليوم.
  • يساعد على معالجة حروق الجسم والحماية من الأشعة فوق البنفسجية خلال فصل الصيف، ويعمل على تجديد الخلايا وإعطاء نضارة للبشرة.
  • مقاومة البكتيريا والفطريات والفيروسات، خاصة عند تناوله مع نصف ليمونة.
  • تقوية عظام الجسم والحماية من الهشاشة والإصابة بالكسور القوية.
  • يفيد عند الالتهابات المختلفة، والعلاج السريع من لسعات الحشرات.
  • يقلل من الإصابة بحصوات الكلي.
  • تقوية جهاز المناعة والحماية من الأمراض المزمنة لكبار السن مثل الزهايمر.
  • له تأثير واضح على صحة العينين والحماية من الإصابة بالمياه البيضاء والزرقاء.

أضرار الشاي الأخضر

لا يتأثر الإنسان الطبيعي من أضرار الشاي الأخضر إلا في حالة تناوله لجرعات كبيرة بشكل يومي، أي حوالي 5 أو 6 أكواب يوميًا لمدة طويلة، وتظهر أضرار الشاي الأخضر في صورة تضخم للغدة الدرقية، أو الإصابة بأمراض الكبد، ومشاكل متعددة مثل: الصداع، الغثيان، ضربات غير منتظمة بالقلب، طنين بالأذن، ارتباك ورجفة، مشاكل بالنوم والتوتر، ولكن بخلاف ذلك لا توجد أضرار للشاي الأخضر سواء على جميع الفئات العمرية أو حتى على صحة الأجنة، لذلك توخى الحذر فقط وتناول منه ما يفيد ولا يضر.

262 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018