اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد الكمون مع الليمون

10 / 12 / 2018
أيمن سليمان
محتويات المقال

فوائد الكمون مع الليمون

فوائد الكمون مع الليمون

الكمون من الأعشاب الطبيعية الشعبية التي يكثر استخدامها لأغراض الاستشفاء من المغص وألم المعدة والقولون، والليمون من النباتات الحمضية التي يكثر استخدامه سواء كمشروب أو مع بهارات الطعام لإعطاء طعم لاذع جميل للأكل، ولفوائده العظيمة على البشرة والشعر والجسم عامة، خاصة للتخلص من أعراض البرد والإنفلونزا، وحين يتم عمل مشروب من الكمون مع الليمون سويًا، وفي هذا المقال سيتم شرح أهم فوائد الكمون لصحة الإنسان.

أهمية مزج الكمون مع الليمون

يحتوي الكمون على عناصر ومعادن مهمة جدًا لصحة الجسم، وأهمها عنصر الحديد، كما يحتوي على ألياف طبيعية مشبعة للجسم وتقدم العديد من الفوائد للجهاز الهضمي، وهذا سر استخدامه المستمر منذ قديم الزمان في الطب الشعبي لعلاج المعدة أو القولون، أما الليمون فمعروف باحتوائه على فيتامين سي، وبأنه أفضل علاج لحالات البرد، وهو من أهم النباتات الحمضية المتوفرة بالمنزل، وقلة فيتامين سي في الجسم تسبب أمراض خطيرة وتضعف الجهاز المناعي، وعند مزج الكمون مع الليمون سويًا، تزيد من مضادات الأكسدة الموجودة في كليهما، وبهذا يصبح مشروب الكمون مع الليمون من أغنى المشروبات الساخنة الطبيعية المفيدة لصحة الإنسان.

فوائد شرب الكمون مع الليمون

تعدد فوائد الكمون مع الليمون ويمكن عرضهم في النقاط التالية:

  • إنقاص الوزن: وهو أحد أهم فوائد الكمون مع الليمون، لأن الاثنين معًا يساعدون الجسم على حرق الدهون المتراكمة في الجسم وبالأخص دهون البطن، مع منع تراكمها بعد ذلك والحفاظ على وزن الجسم الحالي، والطريقة الأنسب للاستفادة من الكمون مع الليمون في إنقاص الوزن هي بشرب كوب من الكمون والليمون على الريق في الصباح الباكر، ويمكن تجهيز المشروب من المساء ووضعه بالثلاجة وشربه مباشرة في الصباح قبل الخروج من المنزل، كما سيفيد في الشعور بالشبع خلال اليوم لفترة أطول.
  • الحفاظ على البشرة: مشروب الكمون مع الليمون يساعد على الحفاظ على بشرة نضرة خالية من العيوب ويقلل من ظهور حب الشباب، ويؤخر من ظهور تجاعيد الشيخوخة والخطوط الدقيقة حول العين والفم، وستبقى البشرة صافية مع تقدم العمر، حتى مع استخدامهم بشكل موضعي، بتمرير قطنة مبللة من المشروب على البشرة، سيساعدون على التخلص من آثار الحبوب المزعجة، وذلك لأنهم يحتوون على مضادات الأكسدة.
  • علاج مفيد جدًا لمشاكل الجهاز الهضمي: الكمون مع الليمون علاج فعال لأغلب مشاكل الجهاز الهضمي، بداية من عسر الهضم، والغازات، والانتفاخات، وحموضة المعدة، وآلام المعدة والقولون، وتحسين عملية الهضم، والتخلص من الغثيان والرغبة في التقيؤ، وعلاج للمغص، والتخفيف من الإسهال وعلاج أعراض الجفاف المصاحبة له في الجسم، كما أنه مشروب مناسب لجميع الفئات العمرية.
  • علاج فعال للجهاز التنفسي: لأنه يحارب أعراض البرد والإنفلونزا، ويقلل من الرشح والسعال، ويخفف التهابات الحلق واللوزتين.
  • مهدئ للأعصاب: فسواء الليمون أو الكمون، كليهما يعملان على تهدئة الأعصاب واسترخاء الجسم بأكمله، كما تستفيد من مركباتهم بعض شركات الأدوية في عمل الأدوية المنومة، ويُستخدم الكمون عادة في الطب الشعبي للأطفال الرضع لمعالجة المغص مع تهدئة أعصاب الطفل ودفعه للنوم والراحة.
  • الوقاية من السرطانات: وهذا يرجع لاحتواء المشروب على مضادات الأكسدة ومركبات تساعد على التخلص من السموم بشكل طبيعي، وهذه السموم المتراكمة بالجسم هي أساس الإصابة بالسرطانات، مثل سرطان القولون والثدي والبروستاتا.
  • تعزيز مناعة الجسم: لأنهم يساعدون على زيادة الأجسام المضادة، فيصبح الجسم قادرًا على محاربة الأمراض والبكتيريا والفيروسات بقوة.
  • الحفاظ على صحة الفم: من خلال المضمضة بجزء من المشروب يوميًا، فيساعد على التخلص من رائحة الفم الكريهة، وعلاج التهابات اللثة.
  • الحفاظ على صحة العظام: كعلاج هشاشة العظام وتقوية العظام لأنهم يمدون الجسم بالكالسيوم، وعلاج لالتهابات المفاصل أو الروماتيزم، وتسكين الآلام المرتبطة بهم.
  • صحة الأم والجنين: يحتوي مشروب الكمون مع الليمون على عنصرين مهمين لصحة الأم والجنين، وهم الكالسيوم وحمض الفوليك، الكالسيوم لعلاج آلام العظام والوقاية من هشاشة العظام عند الجنين لاكتمال نموه، وحمض الفوليك مفيد جدًا لصحة الأم واستمرارية الحمل وحماية الجنين من التشوهات أو الولادة المبكرة، كما قد يساعد المشروب على زيادة إفراز اللبن الطبيعي بعد الولادة، مع العلم أنه قد يؤثر بالسلب على إدرار الحليب مع بعض السيدات.

تحضير مشروب الكمون مع الليمون

في براد صغير على النار، توضع ملعقة من الكمون سواء حبات الكمون الكاملة أو المطحونة، مع كوب من الماء، والانتظار لحين يغلي الخلط بشكل تام مع عدم إضافة الليمون، يُرفع المشروب من على النار ويُغطى جيدًا، ويجب الانتظار 5 دقائق، تغطية المشروب تساعد على الحفاظ على العناصر الغذائية المهمة والزيوت الطيارة داخل الكوب، بعد ذلك يتم تصفية المشروب من حبات الكمون وإضافة عصير ليمونة واحدة إليه، وشربه دافئًا، أو وضع شرائح من الليمون الطازج داخل الكوب ووضعه بالثلاجة لليوم التالي أو لعدة ساعات وتناوله باردًا، في حال الرغبة في تحلية المشروب يمكن إضافة ملعقة أو أقل من العسل الأبيض، وعدم استخدام السكر للاستفادة بكامل فوائد الكمون مع الليمون خاصة تلك المتعلقة بإنقاص الوزن.

أضرار شرب الكمون مع الليمون على الريق

في العادة سيكون مشروب الكمون مع الليمون أمنًا على الصحة ونافعًا لجميع الفئات العمرية، خاصة عند تناوله قبل النوم أو خلال ساعات اليوم، ولكن قد توجد بعض المحاذير عند استخدامه في الصباح الباكر على الريق لبعض الفئات فقط كالتالي:

  • تجنب شرب الكمون مع الليمون قبل العمليات الجراحية، لأنه يقلل من مستوى سكر الدم، وقد يسبب مشاكل أثناء الجراحة.
  • عند الإصابة بقرحة في المعدة أو الاشتباه في وجودها.
  • لا يُنصح باستخدام الكمون مع الليمون لجميع السيدات الحوامل على الفور، بل سؤال الطبيب أولًا وعدم الإفراط عامة من استخدامه، ويكفي كوب واحد باليوم أو كوب كل يومين.
  • عدم الإفراط منه للأطفال لأنه قد يسبب لهم تهيج في المعدة.
فوائد الكمون مع الليمون
Facebook Twitter Google
95مرات القراءة