اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد الليمون واضراره

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 16 / 02 / 2019
الكاتب ايناس ملكاوي

فوائد الليمون واضراره

القيمة الغذائية لليمون

يعتبر الليمون من أكثر أصناف الحمضيات استخدامًا حول العالم، وكذلك فإن عصير الليمون هو الأكثر فائدة لصحة الجسم، وتتشعب استخدامات الليمون التي لا حصر لها في حياة الإنسان؛ إذ يمكن أن يستخدم الليمون كعصير حامضيٍ منعش لوحده أو بعد خلطه بالنعناع أو البرتقال أو الكيوي، كما يمكن إدخال عصير الليمون لمختلف أصناف المأكولات ليمنحها المذاق الحامضي ويعطيها مزيدًا من الفوائد، كما يدخل إلى الشوربات والسلطات المتنوعة، ويمكن اعتبار الليمون منجم المعادن والفيتامينات الهامة؛ فهو يحتوي على أعلى نسبة من الماء وفيتامين ج، كما يحتوي على فيتامينات أخرى مثل ب1 وب2 وب3 وب5 وب9 أي حمض الفوليك، وهو قليل السعرات الحرارية والدهون لكنه غني بالكربوهيدرات والسكريات والألياف والمعادن كالكاليسيوم والحديد والبوتاسيوم والفسفور والمغنيسيوم والزنك ومضادات الأكسدة.

ويُزرع الليمون في الكثير من الدول في العالم أهمها المكسيك وإيران والهند والأرجنتين والبرازيل والصين بالإضافة إلى تواجدها في البلاد العربية كبلاد الشام والمغرب العربي. وفي هذا المقال سيتم التعرف على أهم فوائد الليمون وأضراره على الجسم.

فوائد الليمون وأضراره

فوائد الليمون

  • يحتوي الليمون على كمياتٍ عالية من مضادات الأكسدة مما يجعله في مقدمة الثمار التي تقوي الجسم ضد الأمراض وتعالج الإلتهابات فهو يعالج الإنفلونزا ويقلل مدة الرشح "الزكام" ويخفف من السعال ونزلات البرد ويقاوم التهابات المفاصل الروماتيزمية والنقرس وغيرها.
  • يساعد الليمون على تنشيط الجسم ومنع الشعور بالتعب المزمن إذ أنه يساعد على رفع الطاقة الحيوية للجسم، كما أنه يروي العطش في أيام الصيف الحارة لغناه بالماء وفيتامين ج.
  • يحسنّ عصير الليمون من الحالة النفسية للإنسان ويساعد على ترخية العضلات وتهدئة الأعصاب.
  • يعمل الليمون على معالجة فقر الدم "الأنيميا" وذلك لأنه يحتوي على حامض الستريك بالإضافة إلى فيتامين ج الذي يزيد من امتصاص الحديد الموجود بالأغذية النباتية والتي يصعُب على الجسم امتصاصها بمفرده، كذلك يساعد في امتصاص الحديد الموجود بالأغذية الحيوانية، ويساعد على إنتاج كريات الدم الحمراء وتصنيع الهيموجلوبين ومنع فقر الدم.
  • تحسين عمل الجهاز الهضمي وتخليصه من السموم والفضلات وإبطاء هضم السكريات والكربوهيدرات في الأمعاء بفعل وجود الألياف الذائبة التي تُعرف بالبكتين، مما يعمل على زيادة استقادة الجسم من هذه المأكولات وخفض مستوى السكر في الدم، ويفضل لذلك تناول الليمون أكلًا مع قشوره وعدم الإقتصار على عصيره، كما يعمل الليمون على طرد الديدان المعوية ومقاومة التعفنات فيها والتخلص من مشاكل النفخة والغازات والغثيان وعسر الهضم، كما أنه يعتبر قابضًا للأمعاء.
  • تقليل احتمالية حدوث السرطان، حيث أثبتت الدراسات أن لمركبات الليمونين والنارنجنين الموجودين في الليمون تأثيرٌ فعّال في إيقاف نمو الأورام الخبيثة في الجسم، فهي تعمل على قتل الخلايا الخبيثة بفعل أجسامها المضادة للشوارد الحرة.
  • يساعد الليمون جميع الذين يعانون من السمنة على إنقاص أوزانهم؛ فهو يفيد في تخقيض الوزن وحرق السعرات الحرارية وتحفيز عملية الأيض، حيث أن الليمون يحتوي على ألياف البكتين التي تمنح الجسم الشعور بالشبع لقدرتها على التمدد في المعدة، كما أن عصير الليمون يحتوي على نسبة عالية من الماء الذي يساعد على تقليل الوزن، بالإضافة إلى أن مركبات البوليفينول في قشور الليمون تعمل على تخفيض الوزن بشكلٍ واضح.
  • يحسّن عمل الكلى ويساعد على تنشيطها وتطهيرها من الإلتهابات لأنه مدرّ جيدٌ للبول ويطرد التهابات وترسبات المجاري البولية والمثانة إلى خارج الجسم.
  • يمنع مشاكل القلب ويوسع الشرايين والأوعية الدموية ويمنع تصلبها لذا فهو يخفض ضغط الدم المرتفع.
  • يُنصح باستخدام الليمون لتقوية الأسنان ومنع تخلخلها وسقوطها، كما أنه يقوي العظام ويمنع الهشاشة ويعالج عرق النسا والدوالي بأنواعها.
  • يفيد الليمون في تحسين صحة البشرة؛ إذ أن غناه بفيتامين ج يساعد على إنتاج الكولاجين فيها وبالتلي التخلص من الخلايا الميتة وتجديد الخلايا التالفة وتوحيد لون البشرة وتفتيحها، كما يمكن استخدامه للتخلص من البثور والرؤوس السوداء والبقع الداكنة بفعل غناه بحامض الستريك، كما يعمل الليمون على تنظيف البشرة من السموم والأوساخ العالقة بها وتطهيرها تمامًا بفعل مضادات الأكسدة.
  • يغذّي الليمون الشعر ويعزز من قوته بفعل فيتامين ج وحمض الستريك، إذ ينظف الليمون الشعر ويحمي من التهابات الفروة ويمنع تساقط الشعر المتكرر، ويخلص الشعر الدهني من الزيوت الزائدة فيه فهو ينظم إفرازات الفروة ويقوي الجذور ويرطب الشعر ويجعله كثيفًا.
  • يفيد الليمون في تضميد الجروح وتعقيمها وتطهيرها، كما أنه يفيد في ترميم الأنسجة وإيقاف الرعاف "نزيف الأنف".

أضرار الليمون

  • يتسبب الليمون عند ملامسته للجلد ببعض أنواع الحساسية أو التهيج الخارجي لمن يعانون أصلًا من التهاباتٍ في الجلد.
  • يزيد شرب الليمون أو أكله من حرقة أو حموضة المعدة أو الإرتجاع المريئي لمن يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي، لذا يُنصح هؤلاء بعدم تناول الليمون أو تخفيفه بالماء.
  • يُضعف الليمون من قوة الأسنان وقد يسبب تآكلها، كما يجعلها أكثر حساسية تجاه الأطعمة والمشروبات، لذا ينصح ألأفراد بشرب عصير الليمون بواسطة الشفاطة البلاستيكية لمنع ىالتصاق الليمون بالأسنان وبلعه على الفور ومروره بالحلق والجهاز الهضمي.
  • يزيد الليمون من الشعور بالجفاف في الحلق أو العطش، وذلك لأنه مدرّ للبول ويعمل على طرد السموم وكمياتٍ كبيرة من أملاح الصوديوم، لذا ينصح بشرب الماء بعده لتعويض المفقود من المياه والأملاح وتناوله بعد الوجبات وليس على الريق.
  • يؤدي تناول قشور الليمون في الصباح إلى تكوين الحصوات والترسبات في الكلى، وذلك لغنى قشور الليمون بالأوكسالات، إضافة إلى أن الليمون المخلل يعمل على رفع ضغط الدم لأنه يكون مشبعًا بأملاح الصوديوم الضارة.
172 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018