اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد المأكولات البحرية

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 16 / 02 / 2019
الكاتب محمد قيس

فوائد المأكولات البحرية

فوائد المأكولات البحرية

كثيرون هم عشاق المأكولات البحرية فهي لذيذة الطعم؛ كما أنها ذات قيمة غذائية عالية جداً، فهي تحتوي على نسبة عالية من البروتين الحيواني المفيد لصحة الجسم، وتحتوي على الأوميغا والأحماض الأمينية. المأكولات البحرية منخفضة من حيث السعرات الحرارية فلا تسبب السمنة، كما أن آثار المواد المفيد في المأكولات البحرية تمتد لتحسين المزاج والوقاية من مرض الاكتئاب والحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية. لذلك تعتبر المأكولات البحرية من أكثر الأطعمة استهلاكاً في جميع أنحاء العالم لما لها من فوائد جمّة.

ما هي المأكولات البحرية؟

إضافة إلى الأسماك بأنواعها، ثمة مخلوقات تعيش في البحار، لافقارية، صالحة للأكل؛ وهي ذات أصناف عديدة، تشمل:

  1. القشريات مثل: الروبيان، سرطان البحر، البرنقيل.
  2. الرخويات مثل: بلح البحر، البطلينوس، القواقع أو المحار، الحبار.

وهناك أنواع عديدة من المأكولات البحرية، فيما يلي بعض منها:

الروبيان أو الجمبري

  • يحتوي الروبيان على البروتين الذي يحتوي على الأحماض الأمينية الأساسية والتي يتم امتصاصها في الجسم بسهولة.
  • يعتبر الروبيان هاماً للحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، وذلك لأنه يحتوي على الأحماض الدهنية الأساسية التي تخفض نسبة الكولسترول وتمنع تخثر الدم.
  • يعمل الروبيان على تحسين وظائف الأجهزة الحيوية في الجسم وذلك لاحتواءه على الفيتامينات.
  • يحتوي الروبيان على معدن السيلينيوم الذي يساعد في تحييد آثار الجذور الحرة، التي ترتبط بمرض السرطان وبالأمراض التنكسية الأخرى، وكذلك يمنع ظهور مرض الزهايمر.

المحار

  • المحار أحد أغنى المأكولات البحرية بالزنك، ويعمل على تخفيف التوتر ويحسن المزاج.
  • المحار غني جداً بدهون أوميغا 3، فهي من الأحماض الدهنية الأساسية التي تقلل من تخثر الدم، كما تقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يحتوي المحار على نسبة كبيرة من الحديد والكالسيوم والنحاس والأيودين والسيلينيوم.

السلطعون

  • يعتبر السلطعون من المأكولات البحرية منخفضة السعرات الحرارية والدهون،

ويعدّ غذاءً مثالياً لمن يرغبون في فقدان الوزن، إذ يحتوي لحم السلطعون على 98 سعراً حرارياً فقط وأقل من غرامين من الدهون، وهذا يجعل من لحم السلطعون غذاءً ممتازاً لصحة القلب.

  • يحتوي على أحماض أوميغا 3 المعروفة بفائدتها وقيمتها الغذائية العالية جداً، ويساعد لحم السلطعون في خفض ضغط الدم، بالتالي يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية؛ ذلك بالإضافة إلى أنه يزيد من الكوليسترول الجيد، كما يمنع تخثّر الدم ويعزز المناعة.
  • الجمبري أو السلطعون غني بالبروتينات والزنك والكالسيوم، وهو خالٍ من الكربوهيدرات، وهذا يجعل من لحم السلطعون بديلاً مثالياً لسمك التونة كما ويساعد الجمبري على الحمية الغذائية خصوصاً بالنسبة للذين يحاولون بناء العضلات وفقدان الوزن.

سمك التونة

  • التونة من المأكولات البحرية التي تحتوي على الأوميغا 3 التي تزيد نسبة الكولسترول الجيد في الجسم، وتمنع حدوث جلطات الدم في الأوعية الدموية، وكذلك تساعد في الحفاظ على سلامة القلب ومعدل ضربات القلب.
  • يساعد أكل سمك التونة في الحفاظ على صحة العين، فهو مضاد للضمور البقعي الذي يسبب تدهور الرؤية، وربما يؤثر على فقدان البصر للذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً.
  • تناول لحم التونة له دور في منع انتشار السرطانات، مثل سرطان البنكرياس وسرطان المبيض وسرطانات الجهاز الهضمي مثل سرطان الفم والبلعوم والمريء والمعدة والأمعاء. حيث يحتوي على أوميغا 3 التي توفر الوقاية من سرطان الثدي، كما تقلل من خطر الاصابة بسرطان الدم في مرحلة الطفولة.
  • ينصح باستهلاك التونة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، حيث تساعد في تنظيم وزن الجسم وفي التمثيل الغذائي في الجسم من خلال إفراز هرمون الليبتين.

سمك السلمون

  • سمك السلمون غني بأحماض أوميغا 3 الدهنية، التي تعمل على دعم وظائف المخ وزيادة الذاكرة، ومنع ظهور أعراض مرض الزهايمر "الخرف".
  • يساعد تناول سمك السلمون على تحسين صحة العين ومنع الضمور البقعي، والجفاف والتعب فيهما.
  • يعتبر سمك السلمون مصدراً كبيراً للسيلينيوم، وهو معدن يساعد على حماية الجسم من ضرر الجذور الحرة، التي يمكن أن تضعف الخلايا وتجعلها عرضة للالتهابات وأمراض أخرى.
  • تناول سمك السلمون يساعد في السيطرة على ارتفاع ضغط الدم. كما أنه يحمي من النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • من المعروف أن أوميغا 3 ذات تأثير مضاد للالتهابات، إذ لديها القدرة على حماية البشرة من حروق الشمس وكذلك الوقاية من سرطان الجلد.
  • سمك السلمون صحي للجهاز الهضمي وهو يحمي الجسم من بعض أنواع السرطان. ومن يتناولون سمك السلمون لديهم فرصة أقل للإصابة بسرطان الثدي والقولون والمريء والبلعوم والبنكرياس والفم والمبيض والمعدة والمستقيم.
  • أوميغا 3 في السلمون تساعد في الحد من الاكتئاب وبالتالي يحافظ الشخص على مزاجه جيداً.
  • سمك السلمون مفيد ضد سرطان الكلى، إذ أنه فعال في الدفاع ضد سرطان الخلايا الكلوية.
  • تناول سمك السلمون أيضا فعال في الحد من مخاطر سرطان الدم، وسرطان الغدد الليمفاوية.

سمك السردين

  • يعتبر سمك السردين من أكثر أنواع الأسماك التي يفضلها عدد كبير من الناس، وقد اشتق اسمه من مدينة سردينيا الإيطالية حيث يكثر وجوده في محيطها بشكل كبير.
  • سمك السردين ذو قيمة غذائية عالية لاحتوائه على المعادن كالحديد، والكالسيوم، والزنك، والفسفور، والصوديوم، بالإضافة إلى البروتينات، والفيتامينات، إضافة إلى الأحماض الأمينية مثل: الأرجنين، والتريبتوفان، والأحماض الدهنية المشبعة، وغير المشبعة.
  • يعتبر سمك السردين مادة غذائية مهمة للشعر لاحتوائه على البروتين وأحماض أوميغا 3، وفيتامين ب12.

فوائد السردين للشعر

يمكن تلخيص فوائد سمك السردين للشعر على النحو الآتي:

  • تقوية جذور الشعر ومنعه من التساقط.
  • زيادة لمعان الشعر ليبدو أكثر صحة وجاذبية.
  • ترطيب فروة الرأس وحمايتها من الجفاف والقشرة.
  • الحفاظ على لون الشعر طبيعياً وحيوياً.

كما ينصح المختصون بتناول سمك السردين أربع مرات أسبوعياً للحصول على فوائده الصحية؛ علماً بأن السردين صغير الحجم أكثر نفعاً من السردين ذي الحجم الأكبر.

يمكن تلخيص فوائد السردين الصحية العامة على النحو التالي:

  • بناء وترميم أنسجة الجسم.
  • تقوية العظام وحمايتها من الهشاشة والتكسر.
  • تقوية الأسنان، والمحافظة عليها.
  • تخفيف آلام المفاصل.
  • تحسين الذاكرة، بسبب احتوائه على أوميغا3.
  • تقليل نسبة الكولسترول الضار في الدم.
  • تقوية النظر.
  • زيادة قدرة الدماغ والأعصاب على القيام بوظائفها.
  • الوقاية من الجلطات الدموية.
  • منع تفاقم الحالة المزمنة لمرضى التصلب اللويحي.
  • تقليل احتمالية الإصابة بمرض سرطان القولون، وسرطان المستقيم.
  • ترطيب الجلد، والمحافظة على نضارة البشرة والحفاظ عليها خالية من حب الشباب والرؤوس السوداء.
  • التخلص من الهالات السوداء حول العينين.
  • تحسين جهاز المناعة في الجسم وزيادة عدد الخلايا المناعية.
  • تقليل خطر ولادة أطفال قليلي الوزن.
  • بديل جيد لسمك التونة والسلمون، إذ تقل نسبة السمية فيه مقارنة مع الأسماك الدهنية.
  • الحد من آثار تقدم العمر كالإصابة بالزهايمر، بالإضافة إلى أنه يخفف ظهور التجاعيد.
  • تحسين أداء القلب.
  • تناول سمك السردين عند اتباع حمية غذائية قليلة السعرات الحرارية حيث إنّ نسبة الدهون فيه لا تتجاوز 10%، بالإضافة إلى أنه سهل الهضم.

إفادة

يُنصح المصابون بداء النقرس تجنب تناول سمك السردين، بل عدم تناوله بالمطلق، وذلك لاحتوائه على البيورينات المسؤولة عن تكوين حمض اليوريك الذي يسبب ضغطاً على الكلى. كما يحظر تناول السردين من قبل المرضى المصابين بالحساسية نظراً لاحتوائه على السيروتونين، والهيستامين، والثيامين.

768 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018