اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد بذور الشيا للتنحيف البطن

التاريخ آخر تحديث  2020-07-23 17:42:11
الكاتب

فوائد بذور الشيا للتنحيف البطن

ما هي بذور الشيّا

بذور الشيّا من أقدم البذور التي عرفها الإنسا، حيث أنها عُرفت من مدّة تقارب 5500 سنة، وكانت جزءاً أساسيّاً ومهماً من النظام الغذائي خاصة عند شعب الآزتيك وشعوب المايا، تتميز بذور الشيا بحجم صغير، وهي بيضاوّية الشكل، ومسطحة، بالإضافة الى ملمسها الناعم، وسطحها اللّامع.

بذور الشيا من الحبوب التي لها فائدة غذائيّة عظيمة، وتحتوي على العديد من القيم الغذائيّة الكبيرة، حيث أنها تحتوي على:

  • كميّات كبيرة من الألياف الغذائيّة.
  • أوميغا 3 .
  • بروتينات ذات قيمة غذائيّة كبيرة.
  • عدد كبير من المعادن.
  • مضادّات أكسدة.

كيف يتم تناول بذور الشيّا

طريقة تناول بذور الشيّا مهمة جدا، وذلك للحصول على أكبر قيمة غذائية ممكنة، ويوجد لبذور الشيّا طرق متنوعة لإعدادها، ومن ضمن هذه الطرق:

  • إضافة البذور الى عدد من أصناف الطعام، سواء إضافتها وهي صحيحة على السلطات، أو إضافتها كمسحوق الى عدة أنواع من الخليط.
  • يتم نقع بذور الشيّا في سائل، ويمكن أن يكون هذا السائل ( ماء، حليب، عصير طبيعي)، ويتم نقعها لمدّة تصل الى 15 دقيقة.
  • بعد نقع البذور في الفترة المحددة، يتشكل سائل هلامي القوام، ويتم تنواله بعدها، ويحتوي على فوائد متعددة ومهمة للجسم.

فوائد بذور الشيّا للتنحيف

  • بذور الشيّا من أبرز الأطعمة التي تستخدم في الأنظمة الغذائيّة للتنحيف وإنقاص الوزن، ويرجع سبب ذلك الى السعرات الحراريّة القليلة التي تحتويها بذور الشيّا.
  • بالإضافة الى أن الكميّات الكبيرة من الألياف الغذائيّة التي توجد في بذور الشيّا والتي تعمل على إمتلاء المعدة بسرعة والشعور بالشّبع.
  • كل ملعقة من بذور الشيّا تحتوي على 5 غرامات من الألياف، والذي ينتج عنه نزول بالوزن عن الإستهلاك.
  • احتوائها على عنصر أوميغا 3، وحمض اللينولييك، وهما عنصران أساسيّان يساهمان بشكل كبير في إنقاص الوزن.

و من أشهر طرق إعداد بذور الشيّا، هو مزجها مع الماء، لتتحول بعدها الى مادّة هلاميّة، يتم هضمها ببطئ شديد، مما يجعل الشّعور بالجوع يقل بين الفترات.

و لكن الى الآن لم تتمكن الدراسات العلميّة من إثبات أن لبذور الشيّا دور كبير في تنحيف الجسم من خلال الدّهون، بل يكمن دورها في تأخير الجوع وملئ المعدة.

ودراسة تم إجراؤها عام 2009 لتؤكد أن هناك أشخاص كانوا يعانون من السّمنة المفرطة، واستمرّوا في أكل بذور الشيّا لمدة تصل الى 12 أسبوع، ولم يكن له تأثير إيجابيّ واضح في تغيير وزن الجسم.

تستمر الدراسات والأبحاث العمليّة، بالبحث حول ما يمكن أن تقدّمه بذور الشيّا من فوائد لتنحيف الجسم.


كيفيّة استخدام بذور الشيّا في التنحيف

فقدان الوزن، ليس له خطوة واحدة، أو طريقة وحيدة، أو أسلوب وحيد، بل يجب إتباع عدّة طرق وأساليب وأنماط غذائيّة، وحياتيّة صحيّة، ليتم فقدان الوزن بشكل تدريجيّ والوصول الى الوزن والجسم المرجو.

و كما تم ذكر أنه لا يوجد دراسات تثبت فعاليّة بذور الشيّا في التنحيف وإنقاص الوزن، ولكن يمكن الإستفادة من بذور الشيّا بعدة طرق وجعلها أداة مساعدة في إنقاص الوزن.

و ذلك من خلال استخلاص الفائدة منها، وإدخالها في النظام الغذائي الصحي لإنقاص الوزن، ويمكن أخذ العناصر المفيدة منها.

و ذلك من خلال إضافة بذور الشيا الى كوب حليب، أو مزجها مع كوب من العصير الطبيعي، بالإضافة الى أنه يمكن طحنها وغضافتها الى الطعام، ولا يمكن لبذور الشيّا أن تقفد قيمتها الغذائيّة، سواء كانت حبوب صحيحة، أو مسحوق. و يمكن صنع العديد من الأصناف التي تحتوي على بذور الشيّا، مثل:

  • استخدام القوام الهلاميّ في اعداد البودينج الصحيّ.
  • إضافة بذور الشيّا الى المعجّنات.
  • إضافة بذور الشيّا الى جميع أنواع السّلطات.
  • استخدام بذور الشيا في الشوربة.
  • مزج مسحوق بذور الشيّا مع خليط الكيك.
  • إضافة مسحوق بذور الشيّا الى جميع أنواع الصّلصات.

أضرار بذور الشيّا

بذور الشيّا من الأطعمة التي يُعتبر تناولها آمناً بشكل عام، ولكن في حالة الإفراط في تناولها، فإنها تتسبب بتأثير عكسي، حيث ينتج عنها تأثيرات سلبية، وأعراض جانبية، وتشمل:

  • إضطراب الجهاز الهضميّ: عند الإكثار من تناول بذور الشيّا، أو الإرفاط في إدخالها بكثرة في النظم الغذائي، تتسبب بعدّة أعراض، إنتفاخ البطن، وهو من أكثر الأعراض شيوعاً عند الإفراط في تناول بذور الشّيا.
  • الإصابة بالحساسيّة: و هذا يعدّ من الأعراض الجانبيّة النادرة جدا، حيث هناك فئة قليلة فقط ممن يعانون من حساسيّة تجاه بذور الشيا، وغالبا ما تكون الحاسية عندهم مرتبطة ببعض البذور وأعشاب أخرى، مثل الأوريجانو، وحساسية من الخردل، بالإضافة الى السمسم والزعتر.
  • إنخفاض ضغط الدّم: يوجد علاقة وثيقة بين ضغط الدّم، والإفراط في تناول بذور الشيّا، حيث أن بذور الشيّا هي عبارة عن مخففة للدّم، والتي ينتج عنها إنخفاض في مستوى الدّم، بالإضافة الى احتماليّة حدوث نزيف عن الأشخاص المصابين بضغط الدّم المرتفع.
  • إنخفاض مستوى سكّر الدّم: في حال الإصابة بمرض السكري، أو تعاطي أي نوع من أدوية علاج خفض مستوى السّكر، ينصح بعد تناول هذه الحبوب، أو مراقبة مستوى السّكر في حال تناولها، ويفضل عدم تناول بذور الشيّا إلا بعد التوجه للطبيب وطلب الإستشارة منه، ليقوم بتحديد كمية بذو الشيا التي يجب تناولها بناء على نتيجة تحاليل السكر.[١]

المراجع

  1. فوائد بذور الشيا الصحية والاضرار المحتملة موقع الطبي، تم الاطلاع بتاريخ 16-7-2020
مرات القراءة 264 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018