اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد حبوب الزنك

التاريخ آخر تحديث  2019-02-16 18:29:43
الكاتب

فوائد حبوب الزنك

ما هو الزنك؟

الزنك نوع من انواع المعادن التي يحتاج الجسم إليها بكميات صغيرة كل يوم، من أجل الحفاظ على الصحة وأداء وظائفه.

ويفيد الزنك الجسم بطرق عديدة، حيث يساعد في إنتاج الهرمونات، ويعزز النمو، كما يحسن المناعة ويسهل عملية الهضم. وتشمل فوائد الزنك أيضًا قدرته كمضاد للالتهابات، وبالتالي يكون له فوائد علاجية كبيرة، مثل مواجهة العديدة من الأمراض المزمنة الشائعة كالسرطان، وأمراض القلب، لذا يعد عنصر أساسي عندما يتعلق الأمر بصحة الجسم.

والزنك موجود بالفعل في جميع أنسجة الجسم، حيث يعمل كمضاد للأكسدة داخل الخلايا، ويكافح أضرار الجذور الحرة، ويبطئ عملية الشيخوخة. كما أن له تأثير كبير على التوازن الهرموني، ولهذا السبب يعتبر نقص الزنك أحد المخاطر التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بالعقم أو السكري. ووفقًا للباحثين في قسم الأمراض الجلدية في جامعة كاليفورنيا، فبدون وجود كمية كافية من الزنك في النظام الغذائي، من الممكن أن تعود بالضرر على الجسم من خلال الشعور بالتعب بشكلٍ دائم، وقصور التركيز، ونقص النمو، وقلة القدرة على شفاء الجروح.

ويعد نقص الزنك شائع في جميع أنحاء العالم، ويحدث عندما لا يأكل الشخص ما يكفي من الأطعمة التي تحتوي عليه، أو عندما يكون لديه مشكلة في امتصاصه بسبب اضطرابات الجهاز الهضمي. وتوجد أعلى مستويات الزنك في الأطعمة الغنية بالبروتين خاصة البروتينات الحيوانية، بما في ذلك اللحوم ذات الجودة العالية، وأنواع معينة من المأكولات البحرية، والألبان الطبيعية، ويتم العثور عليه في الحبوب والبقوليات. كما يمكن الحصول عليه أيضًا من المكملات الغذائية المتمثلة في حبوب الزنك، وتشمل النقاط التالية فوائدها.

فوائد حبوب الزنك

  • تزيد الحصانة وتحارب نزلات البرد

غالباً ما تؤخذ حبوب الزنك كعلاج طبيعي بدون وصفة طبية لمكافحة نزلات البرد وبعض أعراض الأمراض الأخرى. فعند تناولها لمدة لا تقل عن خمسة أشهر، تُقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، بالإضافة إلى أنها تسرع عملية الشفاء في حال تم الإصابة بها.

  • مضادة للأكسدة

تعد حبوب الزنك أحد العوامل التي تواجه الالتهابات، كما تعد من أقوى مضادات للأكسدة، حيث تساعد في محاربة الإجهاد وتقلل من فرصة تطور الأمراض، وتشمل فوائد الزنك قدرته على دعم انقسام الخلايا السليمة، ومنع ظهور الخلايا السرطانية ونمو الأورام، من خلال محاربته للجذور الحرة بالجسم.

  • تنظيم الهرمونات

تفيد حبوب الزنك في تنظيم الهرمونات وزيادتها، بما في ذلك زيادة هرمون التستوستيرون بشكل طبيعي، والذي له دور كبير في تعزيز العمليات الحيوية لدى كل من الرجال والنساء. كما أن هناك حاجة كبيرة إلى الزنك لإنتاج هرموني الاستروجين والبروجسترون لدى النساء، اللذان يدعمان الصحة الإنجابية.

  • تحارب داء السكري

تساهم حبوب الزنك في تنظيم هرمون الأنسولين، وهو الهرمون الرئيسي المسؤول عن تنظيم السكر في الدم عند مرضى السكري، خصوصًا أنه يساعد على تخزين الأنسولين بشكل كافٍ في البنكرياس، كي يتم تحريره عندما يدخل الجلوكوز إلى مجرى الدم.

  • تحافظ على صحة القلب

هناك حاجة كبيرة إلى الزنك للحفاظ على صحة الخلايا داخل نظام القلب والأوعية الدموية، حيث يقلل من الالتهابات والأكسدة التي يمكن أن تحدث في بطانة الأوردة والأوعية الدموية، ويفيد أيضًا في تعزيز صحة القلب من خلال تقليله لارتفاع ضغط الدم ومستويات الكوليسترول، مما يقي من انسداد الشرايين أو تلفها.

  • تمنع الاسهال

يرتبط نقص الزنك بالمشاكل الهضمية المزمنة وأمراض الإسهال، لذلك ثبت أن حبوب الزنك فعالة في كل من العلاج الوقائي للأمراض المرتبطة بالجهاز الهضمي، وتساهم أيضًا في علاج الإسهال الحاد.

  • تزيد الخصوبة

تشير الدراسات إلى أن الزنك يلعب دورًا مهمًا في تعزيز الخصوبة، خاصة عندما يتعلق الأمر بمستويات هرمون التستوستيرون في الدم لدى الرجال. ويرتبط نقصه مع انخفاض كبير في تركيزات ذلك الهرمون في الدم، والتي يمكن أن تؤثر سلبا على الخصوبة وانخفاض الرغبة الجنسية. وفي إحدى الدراسات التي أجريت، تم استنتاج أنه بعد 20 أسبوعًا الحصول على حبوب الزنك كمكملات، زادت نسب هرمون التستوستيرون في الدم لدى غالبية الرجال، ومن ثم زادت الخصوبة. ويؤثر الزنك أيضا على خصوبة المرأة، حيث أن هناك حاجة إلى مستويات كافية منه أثناء عملية نمو البويضات.

  • تدعم صحة الكبد

يمكن أن تساعد حبوب الزنك في تطهير الكبد وتقليل الالتهاب به، كما تقلل من ضرر الجذور الحرة، وتساعد في امتصاص العناصر الغذائية وإزالة النفايات بشكل سليم، وهي أحد أقوى فوائد تناول حبوب الزنك على الإطلاق.

  • تساعد في نمو العضلات

يلعب الزنك دورًا حاسمًا في انقسام الخلايا ونموها، لذلك يستفيد الأشخاص الذين يتناولون حبوب الزنك كمكملات في إصلاح هدم العضلات ونموها، من خلال تمكين الجسم من شفاء نفسه والحفاظ على قوة الأنظمة العضلية به، كما يساهم الزنك أيضًا في إطلاق العديد من الهرمونات التي تساهم في تسريع نمو العضلات.

المراجع

مرات القراءة 823 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018