اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد زيت الخروع للبطن

التاريخ آخر تحديث  2020-09-09 09:13:29
الكاتب

فوائد زيت الخروع للبطن

معلومات عامة عن زيت الخروع

يعد زيت الخروع من الزيوت النباتية المشهورة، والتي تم استخدامها لعدة أغراض منذ آلاف السنين، ويتم إنتاج زيت الخروع عن طريق استخراج الزيت من بذور نبات الخروع والذي يدعى علميًا باسم Ricinus communis، تحتوي بذور نبات الخروع ، على إنزيم سام يسمى الريسين، ويتم التخلص منه عن طريق تسخين زيت الخروع، ويدخل زيت الخروع في العديد من الاستخدامات الطبية والصيدلانية وغيرها، حيث يستخدم كمادة مضافة في بعض أنواع الأطعمة ،ويدخل في تركيب أنواع معينة من الأدوية ،ويدخل في تصنيع المنتجات التجميلية الخاصة بالبشرة، وفي زيوت التشحيم الصناعية، وهو مكون رئيسي للديزل. كان يستخدم زيت الخروع في مصر قديمًا كوقود في المصابيح، وكان يستخدم كعلاج طبيعي لعلاج عدة أمراض مثل تهيج العين، وكان يُعطى للمرأة الحامل لتحفيز المخاض، في الوقت الحاضر، يستخدم زيت الخروع كعلاج طبيعي لكثير من الحالات الشائعة مثل الإمساك وأمراض الجلد، ويكثر استخدامه في منتجات التجميل الطبيعية، زيت الخروع كثيف جدًا، لذلك غالبًا ما يتم مزجه مع زيوت أخرى مثل زيت اللوز، وزيت الزيتون، وزيت جوز الهند؛ لصنع مرطب فائق الترطيب، على الرغم من أن وضع زيت الخروع على الجلد يعتبر آمنًا لمعظم الناس، إلا أنه يمكن أن يسبب الحساسية لدى بعض الأشخاص، يستخدم الكثير من الناس زيت الخروع لعلاج الكثير من المشاكل، إما عن طريق تناول زيت الخروع أو وضعه على الجلد.[١]

فوائد زيت الخروع للبطن

  • من أشهر فوائد زيت الخروع للبطن : تليين المعدة، حيث يستخدم زيت الخروع كملين طبيعي، حيث يزيد من حركة عضلات الأمعاء، مما يساعد على تنظيف الأمعاء، ويتم ذلك من خلال حمض الريسينوليك الذي يتم إنتاجه بتحلل زيت الخروع في الأمعاء الدقيقة.
  • قد يفيد زيت الخروع في إذابة دهون البطن، إما عن طريق تدليك جلد البطن من الخارج، أو شرب بضع نقاط من زيت الخروع.
  • من فوائد زيت الخروع للبطن : علاج الكثير من أنواع الالتهابات التي تصيب المعدة.
  • يساعد زيت الخروع بتنظيف البطن بشكل كامل خصوصًا قبل إجراء عمليات التنظير للمعدة.
  • يساعد زيت الخروع بعلاج أنواع معينة من الفطريات التي تنو في المعدة.

فوائد زيت الخروع للجسم

  • يعد زيت الخروع غني بحمض الريسينوليك - وهو حمض دهني أحادي غير مشبع – والتي تستخدم لترطيب البشرة، حيث تعمل على منع فقدان الماء من خلال الطبقة الخارجية من الجلد.
  • يعتبر زيت الخروع غير مكلف ماديًا، ويمكن استخدامه على الوجه والجسم.
  • يساعد زيت الخروع على التئام الجروح من خلال ترطيب الجرح ومنع جفافه وعزله عن الهواء الملوث، ويحفز زيت الخروع نمو الأنسجة فتكوّن حاجز بين الجرح والبيئة الخارجية، مما يقلل من خطر الإصابة بالالتهابات.
  • يمتلك حمض الريسينوليك الموجود في زيت الخروع خصائص رائعة كمضاد للالتهابات.
  • يقلل زيت الخروع من ظهور حب الشباب ومنع تكوين الرؤوس السوداء ومكافحة ظهور البثور على الوجه والجسم.
  • يحتوي زيت الخروع على مواد كيميائية تستطيع القضاء على البكتيريا، وقد تساعد في مكافحة فرط نمو البكتيريا على الجلد.
  • يحتوي زيت الخروع على مركبات كيميائية لها مفعول مضاد للفطريات وقد يساعد في منع نمو المبيضات وبالتالي يحافظ على سلامة الفم، والمبيضات البيضاء هي نوع من الفطريات التي تسبب عادة مشاكل في الأسنان مثل فرط نمو البلاك والتهابات اللثة والتهابات قناة الجذر.
  • يساعد زيت الخروع أيضًا في علاج الالتهابات التي تصيب الفم نتيجة لاستخدام طقم الأسنان، وهي مشكلة شائعة لدى كبار السن .
  • زيت الخروع مفيد للشعر، حيث يعتبر مرطب طبيعي ومكثف للشعر، حيث يعمل على ترطيب جذور الشعر وزيادة مرونته وتقليل فرصة تقصفه.
  • قد يفيد زيت الخروع في التخلص من قشرة الرأس .
  • يمكن أن يحفز زيت الخروع المخاض لدى المرأة الحامل لذلك يتم استخدامه لزيادة تقلصات الولادة. لذلك يجب على النساء الحوامل تجنب تناول زيت الخروع في الشهور الأولى من الحمل.

أضرار زيت الخروع للبطن

  • يعتبر زيت الخروع آمنًا عند استخدامه بجرعات صغيرة، لكن الكميات الكبيرة منه يمكن أن تسبب تقلصات في البطن وغثيان وقيء وإسهال .
  • على الرغم من أن الكثيرين يستخدمون زيت الخروع لعلاج الإمساك، إلا أنه لا ينصح باستخدامه لفترات طويلة.
  • يمكن أن يسبب زيت الخروع الإسهال الشديد خصوصًا إذا تم استهلاكه بكميات كبيرة، فينتج عن ذلك إصابة الشخص بالجفاف وعدم توازن الشحنات الكهربائية في الجسم.
  • يمكن أن يسبب شرب زيت الخروع الحساسية عند بعض الناس، لذلك يفضل استهلاك كمية صغيرة في المرة الأولى لمعرفة ردة فعل الجسم تجاهه، أو وضع كمية صغيرة من زيت الخروع على رقعة صغيرة من الجلد لمعرفة كيف يتفاعل الجسم معه.
  • قد يؤدي استخدام زيت الخروع لفترات طويلة جدًا إلى حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي.

تاريخ زيت الخروع

تاريخ زيت الخروع على مر العصور[٢]:

  • يُزرع نبات الخروع بشكل أساسي في إفريقيا وأمريكا الجنوبية ، والهند .
  • تعتبر البرازيل، والصين، والهند البلدان الرئيسية المنتجة لزيت الخروع.
  • تم تدجين زراعة نبات الخروع في شرق إفريقيا.
  • تم إدخال زراعة نبات الخروع إلى الصين عن طريق الهند منذ حوالي 1400 عام.
  • تعتبر الهند المصدر الرئيسي لزيت الخروع، حيث تصدر أكثر من 90٪ من كمية زيت الخروع المستخدم في العالم.
  • تعتبر الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، والصين المستورد الرئيسي لزيت الخروع، حيث تستورد ما نسبته 84 ٪ من كمية زيت الخروع المنتج عالميًا .
  • يتراوح إنتاج الهند من زيت الخروع بين 250 ألف و 350 ألف طن سنويًا.
  • زاد استهلاك زيت الخروع في العالم بما يزيد عن 50٪ خلال 25 عامًا الماضية، حيث ارتفع استهلاكه من 400 ألف طن في عام 1985, إلى 610 ألف طن في عام 2010 .
  • تواجه الولايات المتحدة الأمريكية عدة تحديات جعلت من الصعب متابعة زراعة محصول نبات الخروع، من أهمها عدم قدرة نبات الخروع على التكيف مع المناخ .
  • ينمو نبات الخروع في مناطق هطول الأمطار الصيفية الاستوائية، حيث ينمو في المناطق المدارية الرطبة إلى المناطق الجافة شبه الاستوائية مع درجة حرارة مثالية تتراوح بين 20 درجة مئوية و 25 درجة مئوية.

المراجع

  1. https://www.healthline.com/nutrition/castor-oil#section9, 7 Benefits and Uses of Castor Oil, Written by Jillian Kubala, MS, RD on 14/04/ 2018
  2. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5015816/, Castor Oil, by Vinay R. Patel, Gerard G. Dumancas, Lakshmi C. Kasi Viswanath, Randall Maples, and Bryan John J. Subong.
مرات القراءة 133 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018