اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد زيت جوز الهند للجسم

التاريخ آخر تحديث  2020-06-20 14:46:42
الكاتب

فوائد زيت جوز الهند للجسم

زيت جوز الهند

يعتبر زيت جوز الهند واحدًا من الزيوت الطبيعية شائعة الانتشار والاستخدام مؤخرًا، وهو أحد الزيوت الاستوائية المفيدة جدًا، ومن المتعارف عليه أنه زيت مستخرج من ثمرة جوز الهند الاستوائية لذلك فإنه مفيد للجسم؛ وما يزيد من محافظته على قيمته الغذائية هو مروره بأقل ما يمكن من عمليات المعالجة والتكرير لذلك يعتبر بأنه بكر ويحافظ على مذاقه الحلو اللذيذ، وتسهم مراحل المعالجة بتحفيز رائحته وجعلها أكثر حيادية، ومن الممكن استخدامه في الطهي، ووفق التفاصيل الواردة في صحيفة واشنطن بوست سنة 2018 فإن زيت جوز الهند قد حظي بالشعبية الأكبر في ظل انتشار عدد كبير من الأطعمة الصحية العصرية، وقد تضاءلت جميعها مؤخرًا باستثناء زيت جوز الهند، إذ تراجعت مبيعات التجزئة لهذه المواد بنحو 30% منذ سنة 2015، بينما سجل زيت جوز الهند النسبة الأكثر مبيعًا على الإطلاق بينها، وقد تمكن من إثارة موجة جدلٍ واسعة ما بين الفوائد والمخاطر الصحية، وفي ظلِ ما يؤكد أنه مادة طبيعية صحية أنه يحتوي على دهون مشبعة 11.2 جم، أما الدهون الجيدة فنسبتها 13.5 جم، ويخلو تمامًا من السكريات والكربوهيدرات، وبموجب ذلك فإن السعرات الحرارية له تساوي 121 سعر حراري؛ مما يجعله يتشابه مع الزيوت الطبيعية الأخرى كما هو الحال في زيت الزيتون الذي يحتوي على 13.5 جرام من الدهون و119 سعر حراري[١] .

فوائد زيت جوز الهند للجسم

تتمثل فوائد زيت جوز الهند للجسم بما يلي [٢]:

  • تحفيز التمثيل الغذائي في الجسم: يدخل في تركيبة زيت جوز الهند دهون ثلاثية ضمن السلسلة المتوسطة MCTs، وهي بمثابةِ أحماض دهنية يمكن للجسم امتصاصها بسرعة كبيرة مما يحفزه على حرق عدد سعرات حرارية أكثر من الوضع الطبيعي، ويشار إلى أن بعض الدراسات قد أكدت بأن هذا النوع من الدهون الثلاثية قادرًا على تعزيز مستويات التمثيل الغذائي أكثر من أي وقتٍ مضى؛ إذ أن استهلاك 30 جرام منها يرفع حرق السعرات بنحوِ 120 سعر حراري في 24 ساعة.
  • زيت آمن للطهي: تشير المعلومات إلى أنه من الممكن استخدام زيت جوز الهند في الطهي بكل أمان تحت تأثير درجات الحرارة العالية، ويعزى السر في ذلك إلى احتوائه على نسبة مرتفعة جدًا من الدهون المشبعة تصل إلى 87% والمعروف أنها النوعية الأفضل للدهون للطهي بفضل احتفاظها ببنيتها ومكوناتها عند تعرضها لدرجات حرارة مرتفعة، ويأتي عكس ذلك تمامًا في الأحماض الدهنية غير المشبعة المتوفرة في الزيوت النباتية التي تتحول إلى مركبات سامة عند تعرضها للحرارة؛ لذلك ينصح باستبدال الزيوت النباتية بزيت جوز الهند الآمن.
  • الحفاظ على سلامة وصحة الأسنان: أكدت الدراسات بأن المضمضة بزيت جوز الهند لمدة زمنية تصل إلى 10 دقائق فعال جدًا في التخلص من البكتيريا في الفم والقضاء عليها لذلك يعتبر غسولًا مطهرًا للفم، كما أشارت دراسات أخرى إلى أنه مفيد في علاج التهاب اللثة والتقرحات لما يدخل في تركيبته من مكونات معقدة، وبالتالي فإنها فتاكة في القضاء على الترسبات الأسنان وأمراض اللثة وتسوس الأسنان.
  • تعزيز أداء الدماغ وتحسين وظائفه: يعمل الكبد على تقسيم وتكسير مكونات زيت جوز الهند ليحولها إلى كيتونات لاحقًا؛ وبالتالي إمداد الدماغ بمصدر طاقة مثالي، كما أنه فعال لعلاج بعض حالات اضطرابات الدماغ منها الزهايمر والصرع بفضل قدرته على إنتاج الكيتونات.
  • مكافحة العدوى: يعزز زيت جوز الهند أداء جهاز المناعة بفضل احتوائه على مواد مضادة للبكتيريا تعالج الالتهابات بكل سهولة، وقد اثبت ذلك بواسطة دراسات أضيف بها هذا الزيت إلى أنبوب اختبار يحتوي على بكتيريا معوية فأوقف نموها تمامًا، كما أنه مقاوم فتاك للخمائر.
  • رفع مستويات الكوليسترول الجيد في مجرى الدم HDL.
  • التقليل من تكدس الدهون في منطقة البطن: أو ما يعرف بدهون الأحشاء؛ ويعد فعالًا في التخلص منها عند إدراج مقدار 30 مل منه إلى النظام الغذائي، مما يفقد نحو 2.54 سم من الدهون المتراكمة في منطقة الخصر، وبالتالي التقليل من احتمالية الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب.
  • سد الشهية: إدخال زيت جوز الهند في الوجبات الغذائية يسهم في سد الشهية والتقليل من الجوع قدر الإمكان؛ وبالتالي تراجع كمية السعرات الحرارية المستهلكة.
  • رفع كفاءة الجلد بالالتئام: وذلك بتحفيز الجلد على إنتاج الكولاجين مما يسرع من التئام الجروم وتقليل علامات الالتهاب، كما يسرع علاج الخدوش الطفيفة.
  • تكثيف العظام وتعزيز صحتها: طبقت العديد من الأبحاث على الحيوانات فأشارت إلى حماية عظامها بفضل احتواء زيت جوز الهند على مواد مضادة للأكسدة تعمل على التخلص من الجذور الحرة التي تسهم في إتلاف العظام، وقد أكدت الدراسات بأنه في غضونِ 6 أسابيع فقط حصلت الفئران على عظامٍ أكبر وأقوى بفضل استهلاكها 8% من السعرات الحرارية المتوفرة به.
  • التخلص من المبيضات ومكافحتها تمامًا: والمبيضات البيضاء أحد أنواع الفطريات التي تقع على عاتقها مسؤولية نقل عدوى الخميرة، وغالبًا ما تهاجم المناطق الرطبة في الجسم منها المهبل والفم.
  • الحد من انبعاث رائحة العرق: من خلال القضاء على البكتيريا المسببة لرائحة العرق، ويمكن استخدامه بتطبيقه على المنطقة (تحت الإبط).
  • إمداد الجسم بالطاقة اللازمة: إذ يدخل في تركيبة زيت جوز الهند مجموعة من الأحماض الدهنية الثلاثية التي يمكن هضمها بأسلوبٍ مختلف عن تلك الموجودة في الأطعمة الأخرى ضمن سلسلتها الطويلة، فتصل هذه الدهون الجيدة إلى الأمعاء ثم الكبد لمنح الجسم الطاقة دون رفع معدلات السكر في مجرى الدم.
  • الحد من التهابات المفاصل: يحتوي على مادة البوليفينول مضاد للأكسدة فعال يقلل من حدة الأعراض المرافقة لالتهاب المفاصل والتورمات والعلامات الالتهابية.
  • الحفاظ على صحة وسلامة الكبد وحمايتها من التلف.

فوائد زيت جوز الهند للشعر والبشرة

من أهم فوائد زيت جوز الهند للشعر والبشرة ما يلي [٣]:

  • منح الشعر رطوبة والتخلص من الجفاف.
  • تنعيم الشعر وجعله منسدلًا بدلًا من التعرجات والتجعد.
  • ترطيب الشفاه والجسم.
  • علاج حالات التهاب الجلد منها الأكزيما مثلًا، وينصح بمزجه مع زيت الزيتون للحصول على نتيجة أفضل.
  • علاج جفاف الجلد عند الأطفال.
  • مقاومة الفطريات في القدمين وعلاجها وترطيبهما.
  • ترطيب البشرة وتحسين ملمسها.
  • موازنة المستوى الهيدروجيني في البشرة وبالتالي الحفاظ عليها نظيفة ناعمة.
  • وسيلة فعالة في إصلاح الشعر التالف.

المراجع

  1. What Is Coconut Oil? Whether It’s Healthy, How to Use It, and Everything Else to Know Jessica Migala, Kelly Kennedy, RD, everydayhealth, 1/6/2020
  2. 29 Clever Uses for Coconut Oil Franziska Spritzler, healthline, 1/6/2020
  3. What Is Coconut Oil? Whether It’s Healthy, How to Use It, and Everything Else to Know Jessica Migala, Kelly Kennedy, RD, everydayhealth, 1/6/2020
مرات القراءة 195 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018