اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد شرب الحلبة

التاريخ آخر تحديث  2020-06-09 17:09:00
الكاتب

فوائد شرب الحلبة

مشروب الحلبة

تعتبر الحلبة ذات الحبات الذهبية من أقدم النباتات العشبية التي تنتمي إلى نبات فول الصويا والتي كانت ولا تزال تستخدم لأغراض طبية علاجية، حيث أنها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الهامة كالكولين والأينوزيتول وفيتامين أ وفيتامينات ب المركب وفيتامين د وغيرها من العناصر المفيدة كمضادات الأكسدة والبيوتين والعديد من المعادن كالحديد والمنغنيز والفسفور والبوتاسيوم والمغنيسيوم والألياف النباتية وغيرها، كما يمكن استخدام الحلبة كمشروب دافئ أو كنوع من التوابل المطحونة، إضافة إلى إمكانية استخدام زيت الحلبة في صناعة مستحضرات التجميلية الطبية والطبيعية وصناعة الصابون، كما أنها تدخل في صناعة العديد من أصناف الحلويات والمخبوزات اللذيذة. وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أهم فوائد شرب الحلبة وبعض مخاظرها وأضرارها على الصحة.

فوائد شرب الحلبة

  • تفيد الحلبة في تنشيط عمل الكلى وعلاج التهاباتها ومنع تكون الحصى والترسبات في داخلها وطرحها من خلال البول على اعتبارها أحد مدرات البول ومضادات الإلتهابات.
  • تساعد الحلبة في الحد من الآلام المصاحبة للدورة الشهرية لدى النساء والتخفيف من الأعراض المرافقة لها مثل الصداع والتعب العام وآلام المفاصل والعضلات وكذلك الغثيان واضطراب المزاج.
  • تفيد النساء المرضعات على زيادة إفراز هرمون الحليب لقدرتها على تحفيز قنوات الحليب وتنشيط إنتاجه.
  • تنقي الحلبة الصوت وتحسن من كفاءة التنفس وتنظف الرئتين من الشوائب والبلغم والإلتهابات، كما يخفف من أمراض الجهاز التنفسي والتهابات البكتيريا والسعال والكحة ونزلات البرد والأنفلونزا.
  • تعمل الحلبة على تسكين آلام المفاصل والتهابات الروماتيزم والتورمات الناتجة عنها لما تحويه من مضادات الأكسدة، كما أنها تساعد في تسكين آلام النقرس.
  • تقلل الحلبة من مستوى الكوليسترول الضار في الدم والذي يعتبر المسبب الرئيسي لتصلب الشرايين وانسدادها، مما يساعد في الحفاظ على صحة عضلة القلب وخفض ضغط الدم الشرياني المرتفع، مما يقلل من احتمالية حدوث الجلطات.
  • تفيد الحلبة في نمو الأورام السرطانية في الجسم لغناها بالمعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة الفعالة في كبح الشوارد الحرة المسببة للسرطان.
  • تفيد الحلبة في علاج الكثير من مشاكل الخاصة بالعلاقة الزوجية؛ فهي تزيد من الرغبة الجنسية لدى الزوجين ، وتعالج مشاكل ضعف الإنتصاب وسرعة القذف لدى الرجال كما تساعد في علاج الفتق وعلاج المشاكل الذكورية الأخرى كالصلع، لاحتوائها على تركيبات فريدة من المعادن والفيتامينات.
  • تعمل على فتح الشهية للطعام وزيادة الوزن، فهي تعتبر خيارًا مثاليًا لمرضى النحافة المفرطة، لأنها تحسن من قابليتهم للطعام وتزيد من أوزانهم بفترة زمنية قصيرة.
  • تحسن من أداء الجهاز الهضمي وتعالج التهابات القولون العصبي والهضمي، وتحد من الغازات والإنتفاخ ومشاكل الأمعاء الأخرى كالإمساك وعسر الهضم واضطرابات المعدة كالحرقة والإرتداد المريئي والحموضة وغيرها.
  • تعمل على تنشيط الجسم ومنحه الطاقة والحيوية وتخلصه من شعور الإعياء والضعف والتعب المزمن.

فوائد شرب الحلبة للحامل

تزود الحلبة المرأة الحامل بالكثير من المعادن والفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة خلال فترة الحمل، كما تساعدها على منع الإصابة بسكر الحمل لاعتبار الحلبة مقاوم طبيعي لارتفاع السكري، كما تخفف الحلبة من آلام تضخم الثدي وزيادة حجمه خلال الحمل والذي تشعر به أغلبية النساء الحوامل خاصة في الأشهر الأخيرة، كما أن شرب الحلبة يقلل من عدد ومدة التقلصات العضلية التي تصاحب فترة المخاض للمرأة الحامل، وتساعد في التخفيف الآلام المصاحبة لذلك.

فوائد شرب الحلبة للبشرة

نظرًا لغنى الحلبة بالمعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة فإنها تفيد البشرة والشعر في علاج مشاكل كثيرة منها:

  • تعالج الأمراض الجلدية كالدمامل والتقرحات والحروق والأكزيما.
  • تستخدم الحلبة كمقشر طبيعي للبشرة، كما تساعد على توحيد اللون وعلاج التصبغات الجلدية.
  • تفيد في علاج البثور والحبوب والرؤوس السوداء في البشرة، كما تساعد على تفتيح البشرة وزيادة نعومتها وترطيبها والحفاظ على نضارتها.
  • تعمل على تخفيف ظهور التجاعيد وعلامات التقدم في السن وإخفاء الخطوط الرفيعة وشد البشرة وإعادة الحيوية لها.

فوائد شرب الحلبة للشعر

  • تساعد الحلبة على إنبات الشعر وعلاج الصلع لدى الرجال والنساء.
  • تمنع التساقط المتكرر في الشعر وتحد من مشاكل تلف الشعر الناتج عن العوامل الخارجية.
  • تنشط الدورة الدموية لفروة الرأس، مما يساعد في علاج القشرة وتعزيز إيصال الغذاء للشعر.
  • ترطب الشعر وتعالج مشاكل الجفاف المزمن الناتج عن استخدام الصبغات ومستحضرات التجميل الصناعية ومجففات الشعر.

أضرار الحلبة على الصحة

رغم الفوائد العظيمة للحلبة إلا أنها قد تتسبب ببعض الأضرار والمخاطر على صحة بعض الناس، وتتلخص أبرزها فيما يلي:

  • قد تتسبب الحلبة بظهور أعراض الحساسية لدى بعض الناس على اعتبارها نوع من البقوليات، وتتمثل بظهور طفح جلدي أو تورمات في الوجه أو ضيق وصعوبة في التنفس.
  • قد تؤدي الحلبة إلى هبوط حاد في مستوى السكر في الدم الأمر الذي يتسبب بمضاعفات مزعجة لدى البعض مثل: الإحساس بالتشويش وفقدان التركيز أو الرجفة والعصبية وكذلك التعرق والشعور المفرط بالجوع، وقد يؤدي ذلك في حالات متقدمة إلى الإغماء وفقدان الوعي والدخول في غيبوبة السكر.
  • قد تسبب الحلبة تلبّكات معوية مزعجة كالإسهال وخاصة للأطفال الرضع عند تناول أمهاتهم مشروب الحلبة لغرض إدرار الحليب، وهذا الإسهال المتكرر للطفل الرضيع قد يصيبه بالجفاف ويؤثر على صحته.
  • قد تعرّض الحلبة الجسم إلى خطر النزيف على اعتبارها مميعًا للدم باحتوائها على مادة الكومارين، لذا لا ينصح بتناول مشروب الحلبة بكميات كبيرة لمن يعانون من مشاكل اضطرابات الدم ومشاكل النزيف والتخثر، حتى لا يتعرضون لأعراض النزيف الخطيرة.
  • قد تسبب الحلبة الإجهاض أو الولادة المبكرة لبعض النساء الحوامل ممن يتناولن مشروب الحلبة باستمرار، وذلك لأن الحلبة تعمل على تحفيز انقباضات الرحم وتسريع الولادة لذا لا ينصح بتناولها في الأشهر الأولى من الحمل بل أثناء الشهر التاسع من الحمل لتنشيط عضلات الرحم وتسهيل الولادة.

المراجع

  1. المرجع الأول أضرار الحلبة: ما بين النزيف والإسهال!
  2. المرجع الثاني ما فوائد شرب الحلبة يوميًا؟
  3. المرجع الثالث فوائد الحلبة للجسم والجنس والشعر
مرات القراءة 353 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018