اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد شرب الشمر على الريق

التاريخ آخر تحديث  2020-07-31 15:54:19
الكاتب

فوائد شرب الشمر على الريق

فوائد الشمر

بذور الشمر يستخدمها الناس منذ القدم عن طريق غليها مثل الشاي، ثم شرب مغلي الشمر على دفعات تصل إلى ثلاث مرات يومياً. بواسطة هذه الطريقة يمكن للإنسان الاستفادة من العديد من ميزات الشمر، لامتلاكه ألياف غذائية قيمة جداً لجسم الإنسان بالإضافة إلى المعادن، وبنفس الوقت دون اكتساب سعرات حرارية عالية لعدم وجود كربوهيدرات بسيطة أو دهون في الشمر. الفيتامينات والمعادن والألياف الموجودة في الشمر تجعله مطلباً لكل من ينوي البدء بحمية غذائية لخفض مستويات الدهون والكربوهيدرات من الجسم، ويعاني العديد من الأشخاص من زيادة الوزن والتي تؤثر على صحته الجسدية وكذلك تسبب له التعب والإحراج خلال حياته. يلجأ مختصوا التغذية إلى تزويد الأشخاص الذين يعانون من السمنة بقائمة من الأغذية الخالية من الدهون والسعرات الحرارية العالية، لكن بنفس الوقت لديها قيمة غذائية مفيدة ومليئة بالعناصر الغذائية الضرورية التي يحتاجها الجسم. وهذا ما ينطبق على نبات الشمر، لذلك يكون الشمر على قائمة المشروبات الصحية والمفيدة للجسم.[١]

فوائد شرب الشمر على الريق

يستيقظ الإنسان من نومه صباحاً وهو جائع؛ نتيجه خلو جسمه من الكربوهيدرات والغذاء التي نفذت نتيجة عمل أجهزة الجسم أثناء الجسم. وتعتبر وجبة الإفطار مهمة جداً للإنسان، لإعادة إمداد الجسم بالعناصر الغذائية الضرورية للقيام بعمل أجهزة الجسم المختلفة. وتأتي أهمية شرب الشمر على الريق لسببان رئيسيان:

  1. تعويض الجسم بالألياف والمعادن والفيتامينات التي فقدها الجسم، مثل فيتامين أ، وفيتامين سي، والكالسيوم، والمنغنيز، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والفوسفات، والحديد، وحمض الفوليك، والبيتاكاروتينات.
  2. تأخير الشعور بالشبع لأطول حد ممكن، وهذا لعدم وجود كربوهيدرات بسيطة في الشمر، بل أن الشمر مليء بالكربوهيدرات المركبة. وتعتبر الكربوهيدرات البسيطة سهلة جداً للامتصاص من الأمعاء إلى الدم، وبذلك يشعر الإنسان بالجوع بشكلٍ سريع. أما الكربوهيدرات المعقدة فيتأخر امتصاصها إلى الدم ويتأخر شعور الشخص بالجوع.

فوائد الشمر للنساء

يتحكم في جسم المرأة العديد من الهرمونات، التي تحدد موعد الدورة الشهرية وانتهائها، وتلعب هذه الهرمونات دوراً مهماً في راحة المرأة وصحتها. لكن هذه الهرمونات قد تتعرض في كثير من الحالات للاختلال لأسباب مُختلفة وعديدة. تحتاج المرأة في هذه الحالة لإعادة التوازن لنظامها الهرموني، وبعيداً عن العقاقير يمكن اللجوء إلى الشمر. يحتوي الشمر على الأستروجين النباتي، وهو بذلك يعوض الفاقد من هذا الهرمون الأنثوي في جسم المرأة، ويعتبر العديد من أطباء النسائية أن الشمر أفضل شريك للمرأة على الدوام وفي جميع الأوقات. لذلك يستخدم الشمر في حالات مرضية مثل غياب الطمث. ويعرف عن الشمر قدرته على إزالة الالتهابات وتسكين الآلام بشكل عام، وعند المرأة يفيدها ذلك بتقليل أوجاع الدورة الشهرية، ويساعد الأستروجين على تنظيم الدورة الشهرية في موعدها. كما يحتوي الشمر على مواد مضادة للأكسدة، تساعد هذه المواد على وقف التشنجات التي تحصل للمرأة أثناء دورتها الشهريّة.

وبالعادة لا يفضل تناول أو شرب أي مواد تحتوي على الأستروجين عند الحمل، لكن في حالة الشمر لا تنطبق هذه النصيحة، فالشمر أيضاً مفيد للحامل لاحتوائه على حمض الفوليك والفيتامينات المختلفة، والتي تساعد على نمو طبيعي ومتوازن للجنين. أما خلال فترة الإرضاع فالشمر يعتبر مفيداً في المساعدة على عملية إدرار الحليب، وكذلك في تحسين صحة المرأة بعد الولادة الشاقة. ويستطيع إعادة الشهوة الجنسية للمرأة بعد حالات خمولها، كما وبفضل قدرته على تنظيم الهرمونات في الجسم؛ يحمي الشمر من الإصابة بسرطان الثدي، كما يحمي من حالات هشاشة العظام المرافقة للحمل أو الولادة أو التي تصيب المرأة في سن اليأس.

طرق لاستخدام الشمر

كل شيء في نبات الشمر يعتبر مفيداً وعلى قدر عالي من الأهمية، فإن بذورها وأوراقها وثمرتها وأزهارها وسيقانها كلها لها نفس القدر من الأهمية. فكثيراً ممن يود الاستفادة من الشمر لتخفيض كتلته يستخدم البذور التي تشبه بذور اليانسون، فيغليها ويشربها كالشاي على الريق لتقليل الشعور بالجوع خلال اليوم. آخرون يستخدمون بذور الشمر لإزالة الروائح الكريهة من الفم، وذلك من خلال مضغ كمشة من بذور الشمر حينما يكون الوقت ملائماً لذلك. أما لتحسين وظائف الجهاز التنفسي أو علاج أمراضه، فيتم وضع 5 ملاعق من بذور الشمر في لتر من الماء ويتم غليه، ثم يستنشق المريض البخار المتصاعد من غليان بذور الشمر والماء، لكن على المريض الحذر من انسكاب الماء المغلي عليه. ولتجنب الآم الدورة الشهرية على المرأة أن تبدأ بشرب الشمر مثل الشاي قبل 3 أيام من الموعد المحدد للدورة، وذلك لكي يبدأ مفعول الشمر بالتجاوب منذ بدء نزول الطمث.

استخدامات الشمر في الطعام

ويُأكل الشمر نيئاً وخاصة عند محبي السلطات، لأنه يحتوي على طعم مميز ولذيذ. أما الأزهار يمكن استخدامها لإضفاء نوع من الطعم السكري اللذيذ إلى بعض أنواع الأطعمة أو الشوربات، بالإضافة للرائحة القوية التي تشبه إلى حدٍ كبير رائحة اليانسون. يفضل البعض استخدام بذور الشمر كبهارات على أصناف الأرز أو الدجاج، وذلك من خلال طحن البذور ثم رشها بدون مبالغة إلى الأصناف المختلفة من الطعام. يدخل الشمر بشكل واضح في المطبخ اللبناني والسوري، ويعد طعماً مرغوباً فيه بشدة في مناطق البحر الأبيض المتوسط.

مخاطر شرب الشمر

تكمن مخاطر شرب الشمر في المبالغة بشربه إلى ما يزيد عن 7 غرامات أو 7 كاسات من مغلي بذور الشمر يومياً، وهذا حد عالي تزيد فيها تراكمات الأحماض والمعادن في الجسم. كما لوحظ ظهور حساسية عند بعض الأشخاص، ويمكن ملاحظة ذلك بسرعة عند ظهور تقرحات خفيفة داخل الفم، يُنصح بالتوقف مباشرة عن شرب الشمر أو تناوله في هذه الحالة. الأشخاص المعرضون أكثر من غيرهم للإصابة بهذه الحساسية هم من لديهم حساسية مسبقة كحساسية ذات الطلع أو حساسية البروتينات النباتية.

المراجع

مرات القراءة 74 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018