اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد وأضرار النعناع

التاريخ آخر تحديث  2019-02-17 12:25:12
الكاتب

فوائد وأضرار النعناع

نبات النعناع

نبات النعناع؛ نبات عشبي ذو لون أخضر يتميز برائحته العطرية الزكية، اسمه العلمي (Mentha spicata L) وهو من عائلة النباتات الشفوية، أوراقه متموجة وزوجية؛ توجد بشكل متقابل على السيقان، أزهاره ذات شكل بيضوي، وذات لون وردي فاتح، تتجمع على شكل عناقيد طرفية، وأخرى جانبية، يتم استخدامه طازجاً، أو مجففاً، ويستخدم في العديد من الأطعمة والأدوية.

نبات النعناع من النباتات التي عرفها الطب منذ آلاف السنين؛ حيث استخدمه البابليون، والصينيون، والرومان في علاج كثير من الأمراض؛ كسوء الهضم، والمغص، وتخفيف التسمُّم، أما بالنسبة للزيت المستخرج من نبات النعناع فهو من الزيوت الطيّارة ذات الاستخدام الواسع، بل والأكثر استخداماً، من بين الزيوت، كما أنّ نبات النعناع من النباتات الطبية والعطرية ذات الجدوى الاقتصادية في العالم،[١] [٢] هذا بالإضافة إلى الكثير من الفوائد التي تعود على الإنسان عند استخدامه لنبات النعناع. وفي هذا المقال سيتم تناول فوائد وأضرار النعناع، بالإضافة إلى المحاذير التي يجب مراعاتها عند استخدامه.

فوائد وأضرار النعناع

نبات النعناع شأنه شأن الكثير من النباتات ذات الاستخدامات الكثيرة، له فوائد وله مضار، وفيما يلي بيان لفوائد وأضرار النعناع.

فوائد النعناع

لنبات النعناع فوائد كثيرة من أهمها ما يلي:[٣]

  1. نبات النعناع يعالج العديد من مشاكل الجهاز الهضمي ؛ فقد أثبتت الدراسات أنّ نبات النعناع يساعد الجهاز الهضمي في عملية الهضم، فهو يعمل على زيادة إفراز الغدد اللعابية والإنزيمات المساعدة على الهضم، وأثبتت الدراسات ايضاً أنّ نبات النعناع له دور مهم في معالجة مشاكل القولون العصبي، وتخفيف أعراضه، ويعتبر النعناع فاتحاً للشهية، ومهدئ لآلام المغص وتقلصات المعدة، ويخلص من انتفاخ البطن، وحموضة المعدة، كما أنّه يُعد مطهّر ومضاد للالتهابات، ومعزز لصحة الفم، ومحاربة العدوى، ومحاربة البكتيريا المسؤولة عن تسوس الأسنان، ومحاربة رائحة الفم الكريهة.
  2. معالجة اضطرابات الجهاز التنفسي؛ فالنعناع يساعد في علاج الاحتقان الموجود في الأنف، والحنجرة والرئتين والقصبات، ويساعد في علاج مرض السل، وتخفيف أعراض الربو، وتخفيف السعال، ومحاربة البكتيريا وطرد البلغم، وتخفيف جميع التهابات الجهاز التنفسي.
  3. مسكن للآلام؛ فنبات النعناع يساعد في تسكين آلام المعدة والعضلات، والصداع، ويساعد الإنسان على الاسترخاء، ويهدئ الأعصاب، وتخفيف آلام الدورة الشهرية عند النساء.
  4. مكافحة السرطان؛ فقد أثبتت بعض الدراسات والأبحاث، أنّ الأنزيمات الموجودة في نبات النعناع تساعد في الوقاية من مرض السرطان وخاصة؛ سرطان الجلد وسرطان البروستاتا، وسرطان الرئة.
  5. علاج الاكتئاب؛ فنبات النعناع بما فيه من خواص تساعد الجسم على الاسترخاء، وتهدئة العقل، كما يعمل على تشجيع إفراز هرمون (السيروتونين)، أو ما يُعرف بهرمون السعادة، والذي باستطاعته علاج الاكتئاب، والتعب، وإزالة القلق، والتوتر.
  6. انخفاض ضغط الدم وتنظيم معدل النبض؛ فنبات النعناع وخصوصاً الأوراق منه تحتوي على كمية من معدن البوتاسيوم؛ والذي بدوره يعمل على استرخاء الأوعية الدموية في الجسم، ويعمل على توازن السوائل فيه، وبالتالي يعمل على خفض مستوى ضغط الدم، وتنظيم معدل نبض القلب.
  7. علاج الغثيان؛ فتناول عدداً من أوراق نبات النعناع أو استنشاق رائحته كفيل بأن يساعد الإنسان على التغلب على مشكلة الغثيان؛ سواء أكان هذا الغثيان ناتج عن السفر، أو ناتج عن العلاج الكيميائي، أو الغثيان الذي يحدث عند الحوامل.
  8. تحسين الذاكرة؛ فاستنشاق نبات النعناع يساعد على تقوية الذاكرة، وتحسينها، وزيادة اليقظة وتحسين الوظائف المعرفية، وهذا بحسب دراسات أجريت على نبات النعناع.
  9. يعمل على تعزيز مستوى المناعة وتقويتها؛ وذلك لاحتوائه على العديد من المواد؛ كالكالسيوم، والفسفور، وكل من فيتامينات C وD وE، وكميات قليلة من فيتامين B، وهذه الفيتامينات من شأنها تقوية جهاز المناعة، ووقاية الجسم من العديد من الأمراض والالتهابات.
  10. فقدان الوزن؛ يعمل النعناع على تحفيز حرق الدهون في جسم الإنسان، وبالتالي يعمل على فقدان الوزن.


أضرار النعناع

كما لنبات النعناع فوائد كثيرة، فإنّ له العديد من المضار وفيما يلي بيان لهذه المضار:

  1. الإصابة بتحسس في الفم أو تحسس في الشفتين وخاصة لمن يعانون من الالتهابات في الشفة الزاوية، وتحصل لديهم حساسية من عائلة نبات النعناع عند استخدامه بشكل موضعي، أو استعمال معجون أسنان يحتوي على النعناع.
  2. الإصابة بحرقة المعدة، ويحدث ذلك في حال تناول النعناع بكمية كبيرة، وزيادةً على الكميات الموصى بها وينصح بعدم شرب نبات النعناع لمن يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي؛ لأنه قد يُسبِّب لهم تذبذب في الغلاف بصورة مبكِّرة، مما يؤثر على عملية الهضم لديهم.
  3. الإصابة بحرق شرجي فتناول نبات النعناع يعمل على إصابة الشخص بحرق في منطقة الشرج وخاصة لمن يعانون من الإسهال الحاد.
  4. حدوث تدهور في قرحة المعدة؛ وذلك لاحتواء نبات النعناع على مادة المنثول التي بدورها تعمل على زيادة تدهور قرحة المعدة.
  5. تجنب تناول نبات النعناع من قبل الأشخاص الذين يأخذون أدوية لعلاج السكر والضغط وعقار السكلوسبورين ويُعتبر في تناوله تهديد لحياتهم وخاصة إن كانوا من كبار السن.
  6. شرب النعناع قد يؤدي إلى الإصابة بالضعف الجنسي خاصة عند الرجال؛ وذلك لاحتوائه على مادة المنثول التي تؤثر بشكل سلبي على نسبة هرمون التستوستيرون المسؤول عن الصفات الذكورية؛ مما يسبب حدوث البرود عند الرجال، وهذه من الحقائق التي تم نشرها في مجلة الديلي البريطانية.


محاذير استخدام نبات النعناع

لنبات النعناع فوائد كثيرة، ومضار عدة، ولكن يجب التنبه إلى بعض المحاذير التي يتوجب أخذها بعين الاعتبار عند استخدامه وفيما يلي عدد من هذه المحاذير:[٤]

  1. عدم استخدام زيت النعناع للأطفال دون عمر السنتين.
  2. عدم تناول نبات النعناع بكميات كبيرة من قبل الحوامل والمرضعات.
  3. تجنب استخدام نبات النعناع للأشخاص الذين كانت لديهم إصابة سابقة بحصى المرارة.
  4. عدم تناول نبات النعناع مع الأدوية التي ينتج عن تناولها مع النعناع تفاعل يؤثر على الشخص.
  5. عدم استخدام نبات النعناع عند الشعور بأعراض مرض الارتجاع المعدي المريئي.


المراجع

  1. بحث: استخلاص الزيوت الطيارة من نبات النعناع Piperita Mentha Genetics ودراسة تأثيره السمي في بعض خطوط الخلايا السرطانية، تأليف: مروه سعيد محمد، مآرب نزيه رشيد، محمد إبراهيم نادر، سارة فيصل حسن، جامعة بغداد
  2. كتاب نبات النعناع، تأليف: محمد النفاتي، عبد الكريم بنعرفة
  3. موقع ويب طب: 10 من أشهر فوائد النعناع
  4. موضوع: ما هي أضرار النعناع
مرات القراءة 964 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018