اذهب إلى: تصفح، ابحث

قائمة بأهم أطعمة الكربوهيدرات

التاريخ آخر تحديث  2020-05-16 18:18:45
الكاتب

قائمة بأهم أطعمة الكربوهيدرات

اطعمة الكربوهيدرات

لطالما كانت الكربوهيدرات موضوع نقاش بين الباحثين، خاصّة فيما يتعلّق بماهيّتها، وما إذا كانت مفيدة أم لا، وهي إحدى المكوّنات الغذائيّة الرّئيسيّة لأيِّ نظام غذائيّ، وأحد المصادر الرّئيسيّة للطّاقة في الجسم، ومع ذلك هناك أنواع مختلفة من الكربوهيدرات من الضّروريّ معرفة الفرق بينها؛ لفهم أيٍّ منها يجب تناوله، ومن من الأنواع من الأفضل تجنُّبُه. تنقسم الكربوهيدرات إلى بسيطة ومعقّدة، وتختلف من حيث تأثيرها على صحّة الشّخص، وهناك ثلاث مجموعات واسعة من الكربوهيدرات وهي:

  • السّكّريّات الأحاديّة: هي الشّكل الأساسيّ للكربوهيدرات، ومن أمثلة السّكّريّات الأحاديّة الجلوكوز والفركتوز.
  • السّكاريد: يتكوّن من جزيئين من أحادي السّكاريد مرتبطان معًا، ومن الأمثلة عليه اللّاكتوز والسّكروز.
  • السّكّريّات: يشير إلى سلاسل تتكوّن من أكثر من جزيئين من أحادي السّكاريد ومرتبطة ببعضها البعض، ومن الأمثلة عليها الألياف والنّشا.

تُشكِّل السّكّريّات الأحاديّة والسّكاريد أنواعًا مختلفة من السّكّريّات وتُعرف بالكربوهيدرات البسيطة، وتوفّر مصدرًا سريعًا للطّاقة، أمّا السّكّريّات فتُعرف باسم الكربوهيدرات المعقّدة؛ لأنّها تحتوي على سلاسل أطول من الجزيئات التي تستغرق وقتًا أطول في الجسم لتتقسّم وتُهضَم، وتُعتبر ذات قيمة غذائيّة أكبر من تلك التي تُقدِّمها الكربوهيدرات البسيطة، ومن الأمثلة على الكربوهيدرات المعقّدة الحبوب الكاملة، والخضراوات، أمّا البسيطة فمن أمثلتها الصّودا، وشراب الذّرة، والبسكويت.

الأطعمة الغنيّة بالكربوهيدرات

  • البطاطا الحلوة: تُعدُّ البطاطا الحلوة من الأطعمة الشّهيّة المفضّلة لدى العديد من النّاس بالإضافة إلى احتوائها على الكثير من الفوائد الغذائيّة؛ حيث تحتوي حبّة واحدة من البطاطا الحلوة المخبوزة مع قشرها على 23.61 غرامًا من الكربوهيدرات، وهي مصدر ممتاز للحصول على البوتاسيوم والفيتامينات أ وسي، وبيّنت دراسة في العام 2015 أنّ بعض جزيئات الكربوهيدرات في البطاطا الحلوة البنفسجيّة قد يكون لها أيضًا تأثير مضادٌّ للأكسدة، وهذا يؤدّي إلى تقليص فرصة الإصابة بالأورام.
  • الشّمندر: هو خضراوات ذات جذورٍ أرجوانيّة حلوة، يُمكن أكلها إمّا نيّئة أو مطبوخة، ويحتوي كوب واحد من الشّمندر لخام على 13 غارمًا من الكربوهيدرات، وهو غنيٌّ بالبوتاسيوم، والكالسيوم، وحمض الفوليك، وفيتامين أ، ويوفّر نترات طبيعيّة غير عضويّة يمكن أن تفيد صحّة القلب.
  • الذّرة: الذّرة خضار متوفّرة على مدار السّنة، ومشهورة كثيرًا بين النّاس بأشكال كثيرة، ويحتوي 100 غرام من الذّرة على 25 غرامًا من الكربوهيدرات و3.36 غرامًا من البروتين، ويتوفّر فيها كمّيّة جيّدة من فيتامين سي، وبحسب دراسة أجريت في عام 2007، تبيَّن أنّ الذّرة مفيدة لمستويات السّكّر في الدّم، وارتفاع ضغط الدّم.

الحبوب الغنيّة بالكربوهيدرات

تُعتبر الحبوب مصدرًا غنيًّا للحصول على الكربوهيدرات بالإضافة إلى الحصول على الألياف والبروتين والكثير من الفوائد الصّحّيّة الأخرى، والحبوب متعدّدة الاستخدامات، ويمكن أن تشكّل الجزء الرّئيسيّ في العديد من الوجبات؛ فبدلًا من تناول الأرزِّ الأبيض والخبز الأبيض، يمكن للنّاس دمج الحبوب الصّحّيّة عالية الكربوهيدرات التّالية في نظامهم الغذائيّ:

  • الكينوا: يحتوي كوب واحد من حبوب الكينوا على 39.41 غرامًا من الكربوهيدرات، و8.14 غرامًا من البروتين، و1.61 غرامًا من السّكّر، كما أنّ الكينوا غنيّة بالمعادن، بما في ذلك المغنيسيوم والبوتاسيوم والفوسفور، ونظرًا لأنّها غنيّة بالألياف والبروتين، فقد تُساعد الأشخاص على إنقاص وزنهم، وتُساعد على ضبط مستويات السّكّر في الدّم، بحسب دراسة أجريت في عام 2010 على الفئران.
  • الأرزُّ البنّيّ: هو طبق جانبيّ وبديل صحّيّ عن الأرزِّ الأبيض، وهو من الحبوب الغنيّة بمضادّات الأكسدة .
  • الشّوفان: هو أحد الحبوب الكاملة الأكثر صحّيّة وتنوّعًا على الإطلاق، ومفيد جدًّا لصحّة القلب والأوعية الدّمويّة، ويتوفّر بأنواع مختلفة، مثل رقائق الشّوفان، وحبوب الشّوفان المطحونة، سيوفِّر كوب من رقائق الشّوفان 27 غرامًا من الكربوهيدرات بالإضافة إلى خمس غرامات من البروتين، وأربع غرامات من الألياف.

الفواكه الغنيّة بالكربوهيدرات

  • الموز: يُعتبر الموز وجبة خفيفة ومريحة وصحّيّة ومتاحة دائمًا، وتحتوي الموزة المتوسّطة الحجم على 26.95 غرامًا من الكربوهيدرات وهو مثل البطاطا الحلوة إذا إنّه غنيٌّ بالبوتاسيوم والفيتامين أ وسي، ومفيد لصحّة القلب وخفضِ ضغط الدّم؛ لأنّه غنيٌّ بالبوتاسيوم.
  • التّفّاح: يأتي التّفّاح في العديد من الأصناف، وتحتوي التّفّاحة المتوسّطة الحجم على 25.13 غرامًا من الكربوهيدرات، كما تحتوي أيضًا على البوتاسيوم والألياف والفيتامينات أ، وسي، ووفقًا لدراسة شملت النّساء بعمر متقدّم، قد يقلّل التّفّاح من خطر الوفيات المرتبطة بالأمراض، بما في ذلك وفيات السّرطان.
  • المانجو: هي فاكهة استوائيّة حلوة، وتؤكل لوحدها أو تُضاف إلى العصائر والإفطار، وتعتبر مصدرًا جيّدًا للحصول على الكربوهيدرات الصّحّيّة؛ حيث يحتوي كوب واحد من المانجو المفرومة على 24.72 غرامًا من الكربوهيدرات كما تحتوي على الفيتامينات أ وسي، والبوتاسيوم، والألياف.

الفواكه المجفّفة الغنيّة بالكربوهيدرات

يمكن لمجموعة من الفواكه المجفّفة الصّحّيّة أن تساعد النّاس في الحصول على احتياجاتهم اليوميّة من الكربوهيدرات ويمكن للنّاس تجربة تناول الفواكه المجفّفة التّالية لوحدها كوجبة خفيفة، أو إضافتها إلى وجبة خفيفة أكبر، وهذه الفواكه هي:

  • التّمر: هناك العديد من أنواع التّمور، وهي حلوة بما يكفي لاستخدامها كوجبة خفيفة حلوة أو حلوى جانبيّة. تحتوي حبّة التّمر الواحدة على 17.99 غرامًا من الكربوهيدرات، كما أنّ التّمر غنيٌّ بالألياف والكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم وفيتامين أ.
  • الزّبيب: هي العنب المجفّف، ويؤكل كوجبة خفيفة قائمة بحدِّ ذاتها، ويُمكن أن يُضاف إلى الشّوفان والعسل، أو إلى السّلطات، أو الزّبادي، ويُقدِّم كوب واحد من الزّبيب 129.48 غرامًا من الكربوهيدرات ويحتوي أيضًا على المعادن، والبوتاسيوم والمغنيسيوم والفوسفور والكالسيوم، ويُعتبر مصدرًا جيّدًا لمضادّات الأكسدة.

أطعمة غنيّة بالكربوهيدرات يجب تجنُّبها

يجب على الأشخاص الذين يريدون اتّباع نظام غذائيّ صحّيّ تجنُّب الحصول على الكربوهيدرات من أطعمة غير صحّيّة، أو من الأطعمة المعلّبة، مثل المشروبات الغازيّة ورقائق البطاطا، والبسكويت وما إلى ذلك؛ أو على الأقلِّ تجنُّبها، ومن الأطعمة التي تحتوي كمّيّة كبيرة من الكربوهيدرات المكرّرة التي يجب على النّاس تجنُّبها أو الحدُّ منها ما يلي:

  1. الحلويّات.
  2. المعكرونة البيضاء.
  3. الخبز الأبيض.
  4. الأرزُّ الأبيض.
  5. الكعك وغيره من المنتجات المخبوزة.
  6. الزّبادي المنكّهة والمحلّاة.
  7. رقائق البطاطس.
  8. العصائر السّكّريّة.
  9. المشروبات الغازيّة.
  10. الأطعمة والمشروبات التي محتوى شراب الذّرة عالي الفركتوز.
  11. الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السّكّر المكرّر.

إنّ القاعدة الأساسيّة في اختيار الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات هي اختيار الكربوهيدرات من الأطعمة الكاملة، والابتعاد عن الأطعمة المصنّعة والمكرّرة، وتُقدّم الأطعمة الكاملة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات الكثير من العناصر الغذائيّة الأساسيّة المفيدة لصحّة الجسم، ويجب على الأشخاص الذين يعانون من مشكلة صحّيّة معيّنة أو قلقون على أنفسهم التّحدّث إلى الطّبيب أو أخصائيّ التّغذية لتحديد الأطعمة لغنيّة بالكربوهيدرات التي تناسبهم.

المراجع

  1. medicalnewstoday: Simple vs. complex carbohydrates
  2. medicalnewstoday: Fifteen healthful high-carb foods
مرات القراءة 202 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018