اذهب إلى: تصفح، ابحث

كيفية إزالة دهون الوجه الزائدة

التاريخ آخر تحديث  2020-07-13 13:54:58
الكاتب

كيفية إزالة دهون الوجه الزائدة

الدهون الزائدة من الوجه

تعتبر البشرة بأنها دهنية في حال تنتج الغدد الدهنية كمًا كبيرًا من الزهم والدهون، ومن المتعارف عليه أن الزهم عبارة عن مادة شمعية زيتية توفر طبقة من الحماية والرطوبة للبشرة، وفي حال كان الزهم ضمن المستوى الطبيعي له فإنه يفيد في الحفاظِ على صحة الجلد، إلا أن إفراز الغدد الدهنية المزيد منه في البشرة يتسبب بظهور العديد من المشكلات منها حب الشباب والمسام المسدودة، لذلك يتطلب الأمر ضرورةً ملحة بالحصول على العناية الفائقة لها، وفي هذا المقال سيتم التعرف على كيفية إزالة الدهون الزائدة من الوجه، وتتصف البشرة الدهنية بأن لها مسامات واسعة بارزة بوضوح على الجلد، كما أن الجلد يبدو أكثر سمكًا أو خشونة مقارنةً مع أنواع البشرة الأخرى، بالإضافة إلى اللمعان والدهنية الواضحة، وليس ذلك فحسب؛ بل أن ذو البشرة الدهنية يعانون من ظهور الرؤوس السوداء وانغلاق المسامات وبالتالي ظهور حب الشباب، ويدخل أصحاب هذه البشرة بدوامةٍ خلال تطبيق مستحضرات المكياج مما يجعل المظهر غير متناسق نتيجة الدهون الزائدة، وتتفاوت الأسباب الكامنة خلف ذلك ما بين التعرض لضغوطات نفسية أو اختلالات هرمونية أو عوامل وراثية، وانطلاقًا من الانزعاج الذي يبديه أصحاب البشرة الدهنية سيتم استعراض كيفية إزالة الدهون الزائدة من الوجه في هذا المقال والوقاية من ذلك.[١].

كيفية إزالة الدهون الزائدة من الوجه

بشرة الوجه كبقية الجسم من الجلد حيث تنتج دهون وزهم بكمياتٍ متفاوتة، ففي البشرة الدهنية تكون كمية الدهون أكثر من أنواع البشرة الأخرى؛ مما يتسبب بظهور حب الشباب، كما قد تعطي الدهون لمعانًا غير مرغوب به في الوجه، لذلك لا بد من البحثِ عن كيفية إزالة الدهون الزائدة من الوجه والتخلص من المظهر الدهني المزعج، وتاليًا كيفية إزالة الدهون من الوجه[٢]:

  • الحرص على تنظيف الوجه جيدًا، باستخدامِ منطق مناسب للبشرة، مع الانتباه من عدم تحسس أو تهيج الجلد، ويحدث ذلك في حال كان المنطف قاسيًا وبالتالي سيعود بالضرر ويفاقم إنتاج الدهون للاستعاضةِ عن كافة الدهون الطبيعية التي أزالها المنظف.
  • استخدام منظف للبشرة يدخل في تركيبته أحد المواد التالية "بيروكسيد بينزويل" و"حمض بيتا هيدروكسي" وغيرها من الأحماض المناسبة للبشرة الدهنية.
  • الرفق خلال تنظيف وفرك بشرة الوجه باستخدام القطن أو القماش المناسب، إذ أن استخدام قماش غير مناسب لطبيعة البشرة حتمًا سيتسبب بالتهيج وإفراز كمية هائلة من الدهون، لذلك ينصح الضغط بكل رفق على البشرة عند التدليك أو التجفيف.
  • الانتظام بغسل البشرة صباحًا وقبل الخلود إلى النوم بواسطة غسول البشرة المناسب، ويكمن السر في ذلك بالتمكن من السيطرة على الدهون.
  • وجوب استخدام ماء دافئ والابتعاد كليًا عن الماء الساخن، إذ أن الأخير من المواد المضرة بالبشرة جدًا وتفقدها الكمية الطبيعية من الدهون الواجب توافرها؛ فتسارع طبقات البشرة بإفراز المزيد من الدهون لتعويض النقص.
  • الحرص على تطبيق التونر على الأماكن ذات الدهون الزائدة في الوجه فقط؛ إذ قد يتسبب بجفاف كافة أماكن البشرة وتحولها إلى حمراء متهيجة، لذلك يطبق على المنطقة الأكثر دهنية.
  • إمكانية استخدام ضمادات التونر المعدة مسبقًا لاستخدامها عندما يصعب غسل البشرة.
  • عدم الإفراط في استخدام أقنعة الطين، وذلك لما تؤديه من جفاف حاد في البشرة وتبدد دهون البشرة كاملةً وليس الزائدة فحسب؛ لذلك ينصح باستخدامه في أوقات معينة فقط، ولا يعد من أفضل طرق إزالة الدهون الزائدة من الوجه إطلاقًا.
  • الحفاظ على ترطيب البشرة أمر ضروري للغاية؛ وينصح عادةً أصحاب البشرة الدهنية بالابتعاد تمامًا عن الدهون التي يدخل في تركيبتها زبدة الشيا ومشتقات الدهون، وذلك لأن الأمر سيصبح أكثر سوءًا للبشرة الدهنية ذات الدهون الزائدة.
  • اقتناء مرطبات يدخل في تركيبتها مادة ميثيكون، وتعد هذه المادة بديلًا هامًا لمشتقات البترول "الفازلين"، ويمنح البشرة الرطوبة المطلوبة مع مظهر يخلو من اللمعان.
  • اختيار مرطب للبشرة ضد حب الشباب لضمان عدم ظهور المزيد من البثور في حال وجودها.
  • استخدام مرطب البشرة يكون محدودًا للغاية؛ بحيث لا يتجاوز المقدار حجم حبة الإصبع لعدم ترك البشرة دهنية.
  • تطبيق مستحضرات التجميل أمر يستوجب الحيطة والحذر؛ إذ ينبغي اختيار مستحضرات تناسب نوع البشرة؛ فهناك بعض المواد التجميلية التي تزيد الأمر حدة، وسيجعل المرء يبحث مجددًا عن كيفية إزالة الدهون الزائدة من الوجه.

الوقاية من الدهون الزائدة من الوجه

تكثر الطرق والأساليب التي تمنع ظهور الدهون الزائدة في الوجه، ويمكن القول بأنها ضمن كيفية إزالة الدهون الزائدة من الوجه، منها[٣]:

  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالعناصر والفيتامينات، والابتعاد كليًا عن الأطعمة ذات السكريات والدهون العالية، كما أن الأطعمة المالحة تزيد من إنتاج الزهم في البشرة.
  • الإكثار من الأطعمة التي تدخل في تركيبتها نسب مرتفعة من الألياف، وتحديدًا الفاكهة والخضروات والبقوليات.
  • شرب كميات كافية من الماء بما لا يقل عن 8 أكواب يوميًا.
  • الاسترخاء والابتعاد عن مصادر التوتر والإجهاد لمنع إنتاج هرمون الكورتيزول المحفز لإنتاج الدهون.
  • استشار طبيب الجلدية للحصول على أفضل نصيحة في كيفية إزالة الدهون الزائدة من الوجه.
  • التقشير الكيميائي، يعد من الأمور المساعدة على موازنة مستويات الدهون في البشرة؛ إلا أن النتائج مؤقتة.

المراجع

مرات القراءة 231 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018