اذهب إلى: تصفح، ابحث

كيفية إنقاص الوزن

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 19 / 02 / 2019
الكاتب محمد قيس

كيفية إنقاص الوزن

كيفية إنقاص الوزن

بداية من القرن الحالي ظهرت الكثير من الشكاوى من السمنة ومشكلة زيادة الوزن وصعوبة التخلص من تلك الأرطال الكثيرة التي يتحملها الإنسان والأمر الذي زاد من خطورة مشكلة زيادة الوزن هي كثرة المشاكل التي تسببها تلك الزيادة بداية من أمراض ضغط الدم والسكر وحتى الأمراض السرطانية الخطيرة لدرجة أصبح مرض السمنة هو مرض القرن وعلى الرغم من بساطة السبب وهو كثرة تناول الطعام إلا في بعض الحالات التي تكون زيادة الوزن نتيجة لاضطرابات في الغدد والهرمونات في الجسم.

معنى السمنة

السمنة تعنى زيادة كتلة الجسم الدهنية نتيجة عدم التوازن ما بين الكمية التي يتناولها الإنسان وما تولده من طاقة وبين الطاقة التي يبذلها الجسم فعلاً ويعُتبر الجسم مريض بالسمنة في حال زادت كتلته عن 30 كيلو جرام لكل متر مربع. والسمنة مرض لا يعرف عمر معين فهي تصيب الأطفال والكبار وسمنة الأطفال من أصعب أنواع السمنة فيكون من الصعب جداً التخلص منها حتى عند الكبر في العمر وقد يضطر للتدخل الجراحي لإزالة تلك الكتل الدهنية.

أهمية إنقاص الوزن

أصبح من الضروري جداً الحفاظ على الوزن الصحي للجسم فبالإضافة إلى المحافظة على شكل الجسم وزيادة الثقة بالنفس وحرية الحركة والنشاط فهناك ضرورة أهم وهي الوقاية من الكثير من الأمراض الخطيرة والمزمنة التي تصيب الإنسان وتقضى على صحته وتظهر تباعاً بداية من المشاكل البسيطة كثقل الحركة حتى الأمراض الخبيثة كالسرطان والذي من الممكن أن يقضى على حياة الإنسان بأكملها ومثال على تلك الأمراض التي تسببها زيادة الوزن:

  • مرض السكر أو السكري

يصيب الإنسان نتيجة لاضطرابات التمثيل الغذائي في جسم الانسان وعدم مقدرة الجسم على افراز مادة الانسولين للازمة لتنظيم مستوى السكر فالدم وقد أثبتت الأبحاث بالدليل القاطع أن تزايد وزن الجسم يزيد الاصابة بمرض السكر والذي يلزم لعلاجه إنقاص الوزن عن طريق تناول الطعام الصحي بالكميات المضبوطة وممارسة الرياضة وشرب القدر الكافي من الماء يومياً.

  • أمراض القلب والدم

زيادة الوزن والسمنة يؤدى لخطورة الإصابة بأمراض الدم فأصحاب الوزن المرتفع هم الاكثر عرضة لارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم والذي يعنى ارتفاع نسبة البروتينات الدهنية في الدم وكذلك الدهون الثلاثية عالية الكثافة الأمر الذي يؤدى بدوره إلى الاصابة بأمراض القلب مثل انسداد الشرايين خاصة الشريان التاجي الذي يزود القلب بالدم المحمل بالأكسجين مما يودي بحياة الانسان للهلاك بسبب السكتة القلبية أو جلطة الدماغ. وأبسط الدلائل على ذلك هو انتشار مرض ضغط الدم مع أول زيادة لوزن الإنسان لأكثر من الزيادة الطبيعية ومرض ضغط الدم هو أشهر مسببات أمراض القلب والوفاة في العصر الحديث.

  • الأمراض السرطانية

انتشرت الأورام الخبيثة والأمراض السرطانية بشكل غير معهود في القرن الحالي فتلك الأمراض لا تبقى ولا تذر لا كبير ولا صغير وحتى الآن ورغم تقدم العلم لا يوجد علاج يحقق نتيجة مؤكدة بنسبة مائة بالمائة ولازال العلماء يبذلون قصارى جهدهم للوصول لنتيجة مرضية لعلاج يقضى على تلك الأورام خاصة أنها ثاني سبب للوفاة على مستوى العالم، ومن ضمن الدراسات التي أجراها العلماء عام 2003 للتعرف على الأسباب التي تؤدى للإصابة بالسرطان كانت النتيجة أن زيادة وزن الانسان عن المعدل الطبيعي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالإصابة بمرض السرطان خصوصاً سرطان المعدة والقولون وسرطان المريء والكبد والبنكرياس والثدي والرحم وغيرها من الأمراض السرطانية الشائعة.

  • صعوبة التنفس والانجاب

من ضمن المخاطر التي تلزم إنقاص الوزن هو مرض صعوبة التنفس الذي يزيد بزيادة وزن الإنسان عن المعدل الطبيعي فقد نشرت الجمعية الأمريكية لأمراض الصدر نتائج دراسة أجرتها على مرضي السمنة والبدانة وأثبتت أن السمنة هي سبب كبير لتوقف الانسان عن التنفس خاصة أثناء النوم لأن زيادة الوزن وتراكم الخلايا الدهنية في منطقة الرقبة تضغط على مجرى الهواء وتجعل تنفس الانسان أمراً شاقاُ.

وبالنسبة للإنجاب فمرض السمنة وزيادة الوزن يؤدى لحدوث اضطرابات في الدورة الشهرية وصعوبة الإنتاج وأحياناً العقم وكذلك يضعف القدرة على الانتصاب وعدد الحيوانات المنوية فيزيد من صعوبة الإنجاب عند المرأة والرجل على السواء.

هناك الكثير من المشاكل والأمراض التي لا حصر لها تظهر بالتتابع للدرجة التي تودي بحياة الانسان للهلاك لذا يجب علينا الاسراع بإنقاص وزننا والحفاظ على وزن الجسم عند المعدل الطبيعي له لننعم بحياة صحية.

كيفية إنقاص الوزن

حين نفهم حديث الرسول عليه الصلاة والسلام
"بحســب ابـن آدم لقيمـات يـقـمن صــلبه، فـإن كـان لا محالة فاعلا، فثلث لطعامه، وثلث لشرابه، وثلث لـنفسه"

نجد الحل للحفاظ على وزننا وصحتنا، فالعلاقة بين الوزن والطعام علاقة طردية يزدادوا معاً وينقصوا معاً، لذا في حال كنت لم تصل لحجم الوزن المبالغ به فأنت بنعمة تستوجب الحمد والحفاظ عليها، أما إذا كان السيف قد سبق العذل فلابد من أخذ الأمر بجدية للقضاء على ذلك المرض.

الطعام

كما ذكر رسولنا الكريم في الحديث سالف الذكر يجب عليك تناول الطعام بالقدر الذي يكفي لحاجة الجسم وليس ما يسبب التخمة والشبع الزائد عن الحد، لذا فتناول طعام صحي خالي من الدهون والزيوت المشبعة، والتركيز على تناول الخضروات والفواكه الطازجة سيعمل ذلك على تنقية جسمك من الدهون المضرة والانقاص من الأرطال التي تحملها ليل نهار على عاتقك.

المياه

الماء هو أساس الحياة ولكنه علاج فعال للتخلص من الدهون وإنقاص الوزن اللازم حيث أثبتت الدراسات أن شرب القدر الكافي من المياه في اليوم يؤدى للحفاظ على صحة الانسان وكذلك تناول كوبين من المياه قبل تناول الطعام بحوالي عشر دقائق يفيد في الوصول لمرحلة الشبع دون الافراط في تناول الطعام مما يعمل على إنقاص الوزن بمرور الوقت.

الرياضة

المعادلة بسيطة جداُ وبلا أي تعقيدات وهي إذا تساوت كمية الطعام الذي تتناوله مع مقدار المجهود الذي تبذله فستحافظ على وزنك كما هو لذا فإذا أردت إنقاص وزنك عليك ببذل مجهود يتعدى مقدار كمية الطعام مثل القيام بالأعمال المنزلية الشاقة وممارسة الرياضة وارتياد صالات الرياضة بانتظام وكذلك ممارسة رياضة المشي فلها الكثير من الفوائد إلى جانب إنقاص الوزن.

الصيام

الحل الأمثل لتحقيق المعادلة من تقليل كمية الطعام وجعلها أقل من الجهد المبذول فأثناء فترة الصيام يأخذ الجسم الطاقة التي يحتاجها من الدهون المخزنة داخل جسم الانسان لذا فالصيام مفيد جداً لصحة الانسان وقد تم اجراء العديد من الدراسات والأبحاث التي أثبتت جدوى الصيام في الحفاظ على صحة الانسان وانقاص الوزن وأصبح الكثير من مراكز علاج البدانة والمراكز الصحية بالخارج يستخدموا الصيام كعلاج للبدانة والادمان وغيرها من الأمراض المستعصية ويكفينا قول الله تعالى "وأن تصومـوا خيـر لكم" وكذلك قول الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام "صمــوا تصحــوا".

ولكن عليك الحرص على عدم الافراط في تناول الطعام عند الافطار فعندها ما يصلحه الصيام سيفسده الشره في تناول الطعام عند موعد الافطار فلا تسرف، وتناول الماء والعصائر الطازجة وتجنب السم الأبيض وهو الملح والسكر على السواء فكلاهما مضر لصحة الانسان خاصة السكر الذي يزيد من الوزن.

مرات القراءة 571 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018