كيفية المحافظة على الصلاة

أهمية الصلاة في الإسلام

للصلاة في الدين الإسلامي منزلة عظيمة، ليست لمثلها في أي دين سماوي، وقد حظيت في الإسلام بأمور تميزها عن أي صلاة في دين من الأديان؛ فهي من أهم ما يُبنى عليه الدين بعد الشهادتين؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (بُني الإسلام على خمس: إيمان بالله ورسوله، والصلاة الخمس، و، و، وحج البيت)الراوي: نافع مولى ابن عمر، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 4514، خلاصة حكم المحدث: ، سمّاها الله سبحانه وتعالى في كتابه؛ إيماناً لأنها تشتمل على نية، وقول، وعمل، فقال الله سبحانه وتعالى: (وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ )سورة البقرة آية: (143)، ولا عبادة تلزم المسلم في حال صحته، وفي حال مرضه، وفي خوفه، وأمنه، وفي حال سفره، وإقامته، إلاّ الصلاة؛ فيؤديها العبد قائماً، أو جالساً، أو مضطجعاً، فالمسلم مطالب بالمحافظة عليها في جميع أحواله وظروفه،[http://www.alukah.net/sharia/0/98125/1/%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%A9/: الصلاة أسرار وحكم: موقع الألوكة وفي هذا المقال سيتم تناول معنى الصلاة في اللغة والاصطلاح، وكيفية المحافظة على الصلاة، فضل الصلاة، بإذن الله.

معنى الصلاة في اللغة والاصطلاح

كلمة الصلاة، كغيرها من الألفاظ التي تزخر بها ، لها معنيان؛ واحد في اللغة، وواحد في الاصطلاح، وفيما يلي بيان لكلا المعنيين:

  • الصلاة في اللغة: اسم، وتجمع على صلوات، وتُعرّف بأنها: ، ويراد بها أيضاً: الدين والعبادة، والصلاة: بيت للصلاة لليهود. موقع المعاني: تعريف ومعنى الصلاة
  • الصلاة في الاصطلاح: عبادة يؤديها المسلم تشتمل على أقوال وأفعال يفتتحها بالتكبير، ويختتمها بالتسليم، ضمن شروط مخصوصة.كتاب: الفقه على المذاهب الأربعة المؤلف: عبد الرحمن بن محمد عوض الجزيري، الناشر: دار الكتب العلمية، بيروت – لبنان الطبعة: الثانية، 1424 هـ – 2003 م، الجزء(1)، الصفحة(160)
قد يهمك هذا المقال:   فضل صلاة الفجر

كيفية المحافظة على الصلاة

حتى يتمكن المسلم من معرفة كيفية المحافظة على الصلاة والحرص على في أوقاتها المخصوصة، ينبغي عليه أن يقوم باتباع مجموعة من الأساليب والوسائل العملية، وفيما يلي بيان ذلك تفصيلاً: موقع المسلم: كيف أحافظ على صلاتي موقع الألوكة: ثمرات الصلاة

  1. الصلاة أمان للمسلم من الكفر والنفاق؛ فتأدية الصلاة والمحافظة عليها هو الحد الفاصل بين الكفر والإيمان، والحد الفاصل بين المسلم والكافر، وبين المسلم وصاحب النفاق؛ فقد جاء في الحديث النبوي الذي يرويه الصحابي الجليل جابر بن عبد الله، أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: (بينَ العبدِ وبينَ الشِّركِ أوِ الكفرِ تركُ الصَّلاة)الراوي: جابر بن عبدالله، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الترمذي الصفحة أو الرقم: 2619، خلاصة حكم المحدث: صحيح.
  2. الحصول على الراحة والطمأنينة؛ فالصلاة صلة بين العبد وبين خالقه، وهي عبادة جلية تصفو بها النفس مما أهمها، فالعبد فيها يقف بين يدي خالقه، فيدعوه لتفريج همومه، فهو وحده القادر على على بعث الطمأنينة والراحة في نفسه، وإزالة ما أهمه وأحزنه.
  3. في الصلاة والمداومة عليها تفريج للعبد مما أصابه من كربات، وهموم، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنّه كان إذا أحزنه أمر، أو أصابه هم لجأ إلى أداء الصلاة سواءٌ أكانت صلاة مفروضة أو صلاة نافلة.
  4. أداء الصلاة والمحافظة عليها، دواء للعبد من الغفلة؛ قال الله سبحانه وتعالى: (وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلَا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ)سورة الأعراف آية: (205).
  5. الصلاة نور للعبد؛ فبقدر صلاة العبد يكون نوره، وبحسب صلاته يكون نور طريقه.
  6. الصلاة تنهى العبد عن الوقوع في الفحشاء، والمنكر؛ قال الله سبحانه وتعالى: (اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ)سورة العنكبوت آية: (45).
  7. الصلاة حصن حصين للمسلم؛ فمن قام بتأدية الصلاة في وقتها، وحافظ على أدائها، جعلته الصلاة في أمان الله سبحانه وتعالى وضمانته، وكانت له الحصن القوي، الحصين.
  8. الصلاة والمحافظة عليها سبب في مغفرة الذنوب؛ وإذهاب آثارها.
  9. إذا صلحت الصلاة صلح سائر العمل؛ فالصلاة أول ما يُحاسب عليه العبد يوم القيامة؛ فإذا كانت كاملة تامة، فاز العبد برضا الله سبحانه وتعالى، والأجر والثواب، وإذا كانت ناقصة غير كاملة، خسر العبد.
  10. من أدى الصلاة كاملة الشروط والأركان، ولم يضيع منها شيء استخفافاً بحقها، كان له عند الله سبحانه وتعالى عهد بدخول الجنة.
قد يهمك هذا المقال:   ما هي صلاة البردين

حكمة مشروعية الصلاة

أمر الله سبحانه وتعالى عباده بأداء فريضة الصلاة، وجعل لمشروعيتها حكم جليلة، منها ما علمه العبد، ومنها لا يعلمها إلاّ الله سبحانه وتعالى، ومن الحِكم في مشروعية الصلاة ما يلي: موقع نداء الإيمان: حكمة مشروعية الصلاة

  1. الصلاة زاجرة وناهية للعبد عن فعل المحرمات، وسبب في تكفير الذنوب والسيئات.
  2. المسلم في تأديته للصلاة ينفذ أوامر الله سبحانه وتعالى.
  3. الصلاة لها قسمان ظاهر وباطن؛ ظاهر يتعلق بالأفعال والأقوال، وباطن يتعلق بالقلب؛ كالتعظيم، والخشوع.
  4. الصلاة حلقة وصل بين العبد وربه، يجد فيها العبد لذة مناجاة خالقه.
  5. الصلاة تهدي إلى الصواب، ونزر يستضيء به العبد في طريقه.

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *