اذهب إلى: تصفح، ابحث

كيفية تناول الثوم على الريق

التاريخ آخر تحديث  2020-07-17 20:37:10
الكاتب

كيفية تناول الثوم على الريق

تناول الثوم

الثوم من المواد الطبيعية التي تستخدم في معظم المطابخ وتحديدًا المطبخ الهندي، كما يصنف وفقًا لكتابِ Healing Foods بأنه من أكثر الأطعمة قوةً في علاج الأمراض المختلفة، ومن الجديرِ بالذكرِ أن الثوم يحظى بفائدة صحية عظيمة تتمثل بتعزيز الدورة الدموية وتحسين أداء الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى أنه مقوٍ للجهاز المناعي، كما يقاوم اضطرابات القلب ويكافحها، وينفرد الثوم بقدرته على طرد السموم وتخليص الجسم منها ويعقمه، ومن الممكن الاستفادةِ منه في تناوله في ساعات الصباح الباكر على معدةٍ خاوية لتحقيق الفوائد العظيمة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن كيفية تناول الثوم على الريق وفوائد ذلك[١].

كيفية تناول الثوم على الريق

فيما يلي كيفية تناول الثوم على الريق للحصول على الفائدة المثالية للجسم، وتكمن بما يلي[٢]:

  • ضرورة الحصول على فص ثوم طازج.
  • تقشير فص الثوم من القشرة الخارجية، ثم يحفظ في وعاء محكم الإغلاق في الفريزر أو الثلاجة للاحتفاظ به طازجًا.
  • تقطيع فص الثوم إلى قطع صغيرة جدًا ليسهل بلعها.
  • ابتلاع قطع الثوم الصغيرة مع الماء يوميًا في الصباح الباكر، وذلك لغاياتِ تسهيل عملية الهضم وتهدئة المعدة.
  • الاستمرار في تناول الثوم على الريق يوميًا للحفاظِ على الصحة المثالية، والحصول على كمية وفيرة من الفيتامينات والمعادن.
  • الأفضل الحصول على وجبة إفطار غنية بالفيتامينات والمعادن.

فوائد تناول الثوم على الريق

تتجسد فوائد تناول الثوم على الريق بما يلي[٣] [٤]:

  • التخلص من الوزن الزائد، تناول الثوم على الريق من الأمور المفيدة في حرق الدهون الزائدة والتخلص منها عوضًا من تكدسها في الجسم، ويشار إلى أن العديد من الدراسات قد كشفت عن إمكانية الثوم بتسريع عملية التمثيل الغذائي وجعلها أفضل.
  • السيطرة على نسب السكر في مجرى الدم، حيث يصنف من المواد الصديقة للسكر، حيث يدخل في تركيبته مادة الأليسين الضرورية للتحكم لموازنة نسب السكر في مجرى الدم، وفي حال تقطيع الثوم تزداد كمية الأليسين، ويمكن تناوله مرتين يوميًا لتحسين مستوى السكر.
  • مقاومة الاكتئاب ومكافحته، الثوم من النباتات الصديقة للعقل والبدن وصحتهما، إذ أن تناول الثوم على الريق يحسن جودة المزاج بفضل خصائصه الطبيعية، كما أنه فعال في ضبط المواد الكيميائية في الجسم والدماغ؛ وبالتالي التخلص من الاكتئاب الناجم عن اختلال نسب المواد الكيميائية في الدماغ.
  • مجابهة الالتهابات، يمكن القول بأن الثوم من أكثر المضادات الحيوية فائدة للجسم لعلاج الالتهابات التي تلم بالجسم، إلا أنه ليس بديلًا جذريًا للأدوية، ويمكن تناوله على الريق يوميًا للحصول على الفوائد المضادة للالتهاب والتخلص من العدوى.
  • تخفيض ضغط الدم المرتفع، يوصى مرضى فرط ضغط الدم بتناول الثوم على الريق للحدِ من فرط الارتفاع، ويعد إجراءًا احترازيًا إزاء احتمالية التعرض للارتفاع.
  • تنقية الدم، يعقم الثوم الدم ويخلصه من السموم والشوائب العالقة فيه؛ فيعود ذلك بالنفع على الأوعية الدموية وصحتها، كما أن للمواد المضادة للأكسدة والحيوية دور فعال في تصفية الدم.
  • تعزيز عملية الهضم، نبات طبيعي غني بالمواد المضادة للأكسدة والمضادات الحيوية والبروبيوتيك، حيث تمنح الأمعاء على ممارسة دورها بأفضل ما يمكن من خلال إمدادها بالمعادن والفيتامينات، كما تحسن صحة الكلى والمثانة والكبد، وجميع ذلك يساعد على حماية الجهاز الهضمي من اضطراباته بالحفاظ عليه نظيفًا.
  • تحسين صحة وسلامة الجهاز التنفسي، إن الانتظام بتناول الثوم على الريق يحفز الجهاز الهضمي على مكافحة الأمراض الرئوية الحادة منها السل والتهابات القصبات الهوائية والسعال الديكي والربو، بالإضافة إلى دور الثوم بالحدِ من احتقان الرئة مما يجعل نسب الأكسجين أفضل في الجسم.
  • الحد من احتمالية وقوعِ الولادة المبكرة.
  • تعزيز قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية.
  • تقليل احتمالية إنتاج الخلايا السرطانية.
  • تقوية صحة الشعر والبشرة والحفاظ عليهما.
  • الوقاية من مختلف أنواع السرطانات وتحديدًا سرطان الثدي.

أضرار تناول الثوم على الريق

إن الإفراط في تناول الثوم على الريق يتسبب بالعديدِ من المشاكل والاضطرابات الصحية، ويعتبر المرء مفرطًا في تناول الثوم في حال تجاوز الكمية 2-5 غم من الثوم الطازج يوميًا، أما من الثوم المعتق فتقدر بنحوِ 1200 ملغم، أما الثوم المجفف فينصح بتقسيمه على مدار اليوم بواقع ثلاث مرات، وذلك لاحتوائه على نسبة من مادة الالين تقدر بـ 0.6^، أما الأليسين فتقدر بنحوِ 1.3%، ومن أبرز أضرار تناول الثوم على الريق[٥]:

  • اضطرابات الجهاز الهضمي، منها حرقة المعدة، سوء الهضم، الانتفاخ، الغازات، وأيضًا الغثيان، وللتخفيف من حدةِ المضاعفات ينصح بتناوله مع أطعمة أخرى.
  • ازدياد احتمالية النزيف وخطورته، الإفراط في تناول الثوم من الأمور الخطيرة بحكم احتوائه على نسب مرتفعة من المواد المضادة للتخثر، وبالتالي فإنه يقلل من فرصة تجلط الدم وتخثره مما يتسبب بتميع الدم، وبالتالي نزيف دموي.
  • انبعاث رائحة كريهة من الفم.
  • صداع شديد.
  • تدني مستويات السكر في الدم.
  • فرط التعرق.
  • انبعاث رائحة نتنة من الجسم.
  • تعب عام وإرهاق وغثيان.
  • احتمالية حدوث حروق كيميائية في الفم منها الحساسية وتورمات دموية.

المراجع

  1. Here's Why You Should Start Your Day With Raw Garlic And Water Sushmita Sengupta, food.ndtv.com, 5/7/2020
  2. How to Benefit from Garlic wikihow.com, 5/7/2020
  3. Reason Why You Must Start Eating Garlic on an Empty Stomach Kanksha Raina, parenting.firstcry.com, 5/7/2020
  4. 15 فائدة لبلع الثوم على الريق للنساء نانسي الرويني، supermama.me, 5/7/2020
  5. هل من أضرار للثوم؟ شروق المالكي، webteb.com, 5/7/2020
مرات القراءة 237 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018