اذهب إلى: تصفح، ابحث

كيف ينتقل القمل

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 19 / 03 / 2019
الكاتب أيمن سليمان

كيف ينتقل القمل

كيف ينتقل القمل

انتقال القمل من شخص لآخر أو من طفل لآخر خصوصًا في الحضانات والمدارس، من أكثر المشاكل شيوعًا في العديد من البلاد والمجتمعات، وربما يتساءل العديد من الناس عن كيفية انتقال القمل من شخص لآخر، وهذا الأمر يَحدث عن طريق عدة طرق، أهمهم عدم النظافة الشخصية، فبالنسبة للأطفال فهم معرضين جدًا لأن تتلامس رؤوسهم سويًا أثناء اللعب، وهذا يتسبب أحيانًا كثيرة في انتقال القمل، والبدء في بناء مستعمرة جديدة في شعر هذا الطفل، وللأسف لأن مجرد الاستحمام بالماء لا يأتي بالنتيجة المرجوة لطرد هذه الحشرات فهذا يجعل الأمر يحتاج إلى العلاج الفوري بالنسبة للأطفال، ولكن بالنسبة للكبار فإن أهم طريق لانتقال القمل هي عن طريق استخدام أدوات الآخرين الغير نظيفة، سواء مناشف أو أمشاط، ويمكن انتقال القمل في هذه الطريقة عن طريق بيوض القمل التي تعلق في هذه الأدوات لتفقس في شعر المضيف الجديد وتبدأ دورة جديدة في حياتها.

أنواع القمل

هناك ثلاثة أنواع للقمل، وليس كما يعتقد البعض أنهم نوع واحد فقط، وهم:

  • قمل الشعر: وهو النوع الأشهر وهذا النوع يكبر ويتزاوج وينضج عن طريق التغذية من الشعيرات الدموية الموجودة في فروة رأس الإنسان، يتواجد بصورة واضحة في منطقة الرقبة، وخلف الأذنين، ينتشر بين أطفال المدارس، خصوصًا في المناطق النائية أو الفقيرة، والغير مهتمة بالنظافة الشخصية للتلاميذ.
  • قمل العانة: وهذا النوع من القمل يصيب منطقة العانة سواء عند الرجال أو النساء، ولكن المشكلة أنه يمكن أن يصل إلى شعر اللحية، ليسكن هناك، أو الرموش أو شعر الحاجبين، أو منطقة الإبط، فلو كان للرجل شعر صدر غزير يمكن أن يبني هذا القمل مستعمرات في منطقة صدر الرجل.
  • قمل الجسم: هذا النوع من القمل يعيش في الملابس خصوصًا القديمة، ولديه عمر أكبر من بقية أنواع القمل، ولا ينشط سوى أن يوضع على الجسم، ويبدأ في امتصاص الدماء من جلد الإنسان.

طرق تكاثر القمل في شعر الإنسان

يحدث تكاثر القمل في فروة شعر الإنسان في حالة انتقال أنثى حاملة للبيض في رأس هذا الشخص، أو أن يتم انتقال أنثى وذكر ويتم التزاوج، أو أن يتم انتقال بيوض كثيرة تنتج صئبان تكبر وتتزاوج، وتضع البيض، صغار القمل تدعى صئبان، تتميز باللون البني الدموي، لأن هذه الصئبان والقمل عمومًا يتغذى على الدماء الموجودة في رأس الإنسان، تُقدر مدة نضوج البيوض بسبعة أيام، بعدها تخرج هذه الصئبان، ويمكن أن تكبر الصئبان لتصير قادرة على التزاوج وإنتاج البيض في خلال عشرة أيام، ولذا يكون معدل انتشار القمل في الرأس سريع جدًا، وقد لا يشعر به البعض، من ناحية أخرى القمل لا يقدر أن يعيش خارج فروة شعر الإنسان لأكثر من يوم واحد فقط، وهذا نظرًا لحاجة القمل الدائمة للمواد الغذائية الموجودة في دم الإنسان، ولذلك طالما كانت البيوض أو القمل نفسه خارج فروة الشعر فمن السهل جدًا التخلص منه عن طريق المطهرات.

أعراض الإصابة بالقمل

لكل نوع من أنواع القمل أعراض خاص ربما تتشابه وربما تختلف من نوع قمل لآخر، ولذلك يجب معرفة هذه الأعراض، حتى يتم تسهيل عملية التشخيص والعلاج قبل تفاقم هذه الحشرات بصورة سيئة.

  • أعراض الإصابة بقمل شعر الرأس : هناك الكثير من الأعراض العينية، أهمها هو وجود القمل نفسه في الرأس، حيث يمكن للأم أو أي شخص قريب من الطفل رؤية حشرات لونها بني دموي، موجودة عند جذور الشعر، أيضًا الشعور بالحكة المستمرة، وأحيانًا الشعور بشيء يتحرك في فروة الرأس نفسها، أخيرًا وجود التهابات على صورة حبوب حمراء في جلد الرأس والرقبة، أيضًا إيجاد بيوض الصئبان موجود بين الشعيرات على فروة الرأس، وهي غالبًا تشبه قشرة الشعر، ولكن الفرق هو أن البيوض من الصعب نزعها بعكس القشرة.
  • أعراض الإصابة بقمل العانة : يمكن أن يتواجد هذا النوع من القمل على كل من الوجه، أو شعر الحاجبين، أو شعر الرموش، ويمكن أن تتم رؤيته مباشرة، كما أنه يتسبب أحيانًا كثيرة في ترك أثار حبوب حمراء، والتهابات في كل المناطق التي يكون موجود فيها، كما أنه في أحيان قليلة ونادرة يتواجد في شعر الرأس.
  • أعراض الإصابة بقمل الجسم : هذا القمل عادة ينشط بعدما يرتدي الشخص ملابس بها قمل الجسم، ومن الممكن أن تنتقل إذا ارتدى أحدهم ملابس شخص آخر، أو ملابس قديمة، وتكون الأعراض واضحة جدًا عند الإحساس بحركة طفيفة على الجلد تحت الملابس، بجانب وجود حبوب حمراء في شتى أنحاء الجسم، هذا غير الرغبة المستمرة في الحكة، والحساسية الجلدية، عوضًا على رؤية القمل على الملابس أو على الجسم نفسه، خصوصًا عند الرجال في منطقة شعر الصدر والرقبة والظهر.

علاجات منزلية للقمل

هناك العديد من الطرق التي يمكن أن يتخلص بها الشخص من القمل في المنزل، ولكن أول خطوة على الإطلاق تكون عن طريق النظافة الشخصية للطفل، فحتى لو كان الطفل يتعرض لعدوى قمل من المدرسة أو الاختلاط مع أطفال آخرين، فمن خلال النظافة الشخصية اليومية، لن يعاني هذا الطفل من أي نوع من القمل، أما بالنسبة لعلاجات القمل في حالة الانتشار الكبير، فيمكن استخدام زيت الزيتون في تدليك فروة الرأس، ثم تسريح الشعر حتى ينتشر الزيت على طول خصل الشعر، ويمكن تقسيم الشعر لأربعة أقسام منفصلة حتى يتم ظهور فروة الرأس على حقيقتها وأماكن الإصابة، ثم يتم التسريح مجددًا حتى ينظف الزيت الشعر كله، بعدها يتم غسل الشعر، ثم يتم وضع المشط أو الفرشاة في خل لمدة لا تقل عن 30 دقيقة، ولا يجب أن يستخدمها شخص آخر، حتى يتم إتلاف بيوض القمل العالقة فيها.

334 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018