اذهب إلى: تصفح، ابحث

ماهي فوائد الثوم

التاريخ آخر تحديث  2019-02-24 07:22:52
الكاتب

ماهي فوائد الثوم

ما هي فوائد الثوم

الثوم هو نبات عشبي معروف في جميع أنحاء العالم، فلم تأتي حضارة إلا وعرفت أهمية الثوم لعلاج العديد من الأمراض، فهو من أغنى النباتات التي تحتوي على مواد كيميائية مفيدة لجسم الإنسان، أهمها الأليسين وهي التي تعطي الرائحة المميزة للثوم، والمركبات الكبريتية والأحماض الأمينية والفيتامينات المتعددة والمعادن المهمة وحمض الفوليك، وقد ينفر البعض من تناول الثوم بسبب الرائحة الكريهة للفم أو خروج الغازات، ولكن إن عرف الإنسان فوائد الثوم لما ترك وجبة إلا واستخدم الثوم فيها، لذلك يشرح المقال أهمية الثوم على الصحة والجمال وفوائد الثوم على الريق، وكذلك أضرار الإفراط باستخدامه.

فوائد الثوم على الصحة

لن يسعف المقال الإلمام بجميع فوائد الثوم المتعددة، فعند دراسة الطب البديل بالجامعات يوجد فصل كامل عن الثوم ومكوناته وأهميته، وكل المعلومات الواردة هي معلومات مثبتة بالأبحاث العلمية والأدلة القاطعة على علاقة الثوم بعلاج الأمراض والوقاية، ولكن النقاط التالية قد تلخص بعض أهم الفوائد التي يقدمها الثوم لعشاق مذاقه.

  • خفض ضغط الدم، ونسبة الكوليسترول الضار بالدم: فيقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب وذلك لمن يتناوله بشكل منتظم.
  • توسيع الشرايين ومنع الجلطات الدموية: لأنه يساعد على إذابة الجلطات الدموية التي تسد الشرايين ويقلل من التعرض للسكتات الدماغية أو الذبحة الصدرية، ويجعل الدم في حالة سائلة ويعبر بسهولة من وإلى الشرايين والأوردة.
  • مكافحة الأمراض: لأنه يحتوي على فيتامين سي وبي والكثير من المعادن، مثل: البوتاسيوم، السيلينيوم، الكالسيوم، المغنيزيوم، كما يدخل في تكوين العلاجات الصيدلية لمحاربة الجراثيم، وأكدت التجارب التي أجريت على مجموعة من الأشخاص في فصل الشتاء، أن تناول الثوم- أو مكملات الثوم على شكل أقراص- تساعد على تقليل حالات البرد التي يُصاب بها هؤلاء الأشخاص بالعادة، فهو ليس علاج فقط بل أيضًا للوقاية من الأمراض.
  • الوقاية من السرطان: أكدت جميع الأبحاث المتعلقة بالأورام، أن تناول الثوم بشكل منتظم يقلل من خطر الإصابة بالسرطان وبالتحديد سرطان الجهاز الهضمي بأنواعه، كما يقلل من خطر الإصابة لمن يعانون من تاريخ عائلي مرير مع السرطان سواء سرطان الثدي أو البروستاتا، لأنه يحتوي على مواد مضادة للأكسدة فعالة جدًا في محاربة الخلايا السرطانية والقضاء عليها أول بأول.
  • القضاء على الطفيليات: من فوائد الثوم قدرته على التخلص من الديدان والطفيليات المعوية والوقاية منها، خاصة عند الأطفال الصغار عند سن دخول المدرسة.
  • تقليل مضاعفات مرض السكري: لأن الثوم يساعد على الحفاظ على شبكية العين، والجهاز العصبي، ومنع مشاكل الكلى، وكذلك يساعد على تقليل نسبة السكر بالدم ومقاومة الخلايا للأنسولين.
  • يساعد على خفض الوزن والحفاظ على الرشاقة.
  • إذابة الحصى الكلوية.
  • طرد البلغة وتخفيف السعال الحاد.
  • سرعة التئام الجروح.
  • علاج عسر الطمث.
  • علاج الالتهابات المهبلية والفطريات.
  • الحفاظ على سلامة الدورة الدموية للمرأة الحامل، مما يساعد على استمرار الحمل وسلامة الجنين.
  • مساعدة الجنين على الحصول على وزن مثالي عندما تتناول الحامل فصوص الثوم بانتظام أو إدخاله في طهي الطعام.
  • الوقاية من تسمم الحمل.
  • تحسين حياة المرأة الحامل، فيقلل من الإرهاق ويساعد على الوقاية من الأمراض.
  • تعزز المعادن والفيتامينات- خاصة فيتامين E- تقوية الشعر ومنع تساقطه وتقصفه، ويمكن استخدامه بطريقة موضعية على فروة الرأس أو بتناوله.
  • يُستخدم الثوم لعلاج البشرة وتقليل آثار الشيخوخة، ويستخدمه البعض في علاج المسامير والحبوب بالبشرة، ولكن لا توجد ادلة علمية على هذه النقطة إلى اليوم.
  • يساعد الثوم على زيادة الرغبة الجنسية عند الطرفين، لأن طعمه اللاذع يزيد من تدفق الدم إلى الأعضاء الحميمية، ولكن قد يرفض العديد استخدامه لأنه رائحته منفرة لشريك الحياة.

فوائد الثوم على الريق

تناول الثوم على الريق في الصباح الباكر هي وصفة شعبية مشهورة جدًا، وفي النقاط التالية توضيح لحقيقة الفوائد الممكنة من الاستمرار بهذه الوصفة:

  • خفض معدل الكوليسترول وضغط الدم وحماية القلب.
  • محاربة الفطريات ونزلات البرد.
  • مضاد حيوي طبيعي.
  • ينشط الدورة الدموية ويساعد على التخلص من الإرهاق والغثيان وبداية اليوم بحيوية بدون صداع لأنه يعتبر علاج للصداع النصفي، كما طارد للبلغم وموسع للشعب الهوائية وحل للسعال.
  • طرد السموم.
  • يعالج الكسور ويقوي عظام الأطفال بعد 6 أشهر من الاستمرار بتناوله على الريق.
  • مطهر للفم ويقوي الأسنان.
  • طرد الديدان بفاعلية تامة.
  • مضغ الثوم مع الحليب في صباح يساعد على علاج العقم عند النساء.
  • الوقاية من السرطان وعلاج مرضى السكري.
  • علاج أمراض المعدة.
  • التخلص من ترهلات الثدي بعد تناول الثوم يوميًا لمدة ثلاثة أشهر، سواء على الريق أو في وجبات الطعام.
  • فوائد الثوم على الريق تمتد إلى الشعر، فيساعد على نمو الشعر وإنباته والتخلص من القشرة والقمل ومشاكل تساقط الشعر.
  • الثوم حل لجميع المشاكل الجلدية والشيخوخة لأنه يزيد من انتاج الكولاجين الطبيعي.
  • تخسيس الوزن، حيث يحارب السمنة ويزيد من حرق الدهون والشعور بالشبع، وله سعرات حرارية قليلة.
  • الثوم على الريق يحسن المزاج ويزيل القلق والتوتر، والوصفة الأفضل هي تناول أربع فصوص من الثوم مع كوب من الحليب.
  • علاج التهاب الحلق واللوزتين، والتهابات الأذن.
  • علاج السلس البولي، لأنه مفيد جدًا للمثانة، وتأثيره واضح على الكبار والصغار.

أضرار تناول الثوم بكثرة أو على الريق

عند الإفراط بتناول الثوم أو تناوله لمدة طويلة على الريق، قد يتعرض الإنسان لبعض المشاكل والأضرار، والجرعة الصحيحة هي فص أو اثنين من الثوم في اليوم، ولا يتم تناوله على معدة فارغة إلا لوقت قصير وبعد سؤال الطبيب، كما يؤكل نيء، لأن تقشير الثوم وتركه لمدة ساعة يقلل من فوائده، ومن أهم الأضرار الواردة ما يلي:

  • قرحة بالمعدة خاصة إن تم تناوله على معدة فارغة، ويختلف الأمر من شخص لآخر.
  • حساسية وطفح جلدي.
  • سيولة بالدم إن تم تناوله مع الأسبرين أو الادوية المضادة لتجلط الدم، وقد يسبب النزيف.
  • لا يُنصح بتناوله لمرضى الإيدز، وأثناء تناول أدوية السكري والكوليسترول، وللمرأة المرضعة لما فيه من خطر على لبن الأم وجهاز الهضم عندها وعند طفلها.
  • لا يُستهلك بكميات كبيرة جدًا مع الأطفال والحوامل ومرضى الضغط المنخفض.

التخلص من رائحة الثوم

يتوقف البعض عن تناول الثوم ولا يستفيدون من فوائده بسبب الرائحة المنفرة والغازات والانتفاخات التي يسببهم الثوم، ولكن توجد بعض الطرق للتخلص من تلك الرائحة كما هي موضحة بالأسفل:

  • تناول أقراص المكملات الغذائية الخاصة بالثوم، ويجب سؤال الطبيب قبل شراءها، وهي لا تسبب أية رائحة.
  • مضغ علكة بالنعناع.
  • تناول النعاع الطازج أو مشروب النعناع والليمون المنعش.
  • مضغ حبة حبهان.
  • مضغ حبة قرنفل أو شرب مشروب القرنفل إن لم هناك قدرة لاحتمال طعمه.
  • تناول تفاحة.
  • شرب الحليب.
مرات القراءة 745 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018