اذهب إلى: تصفح، ابحث

ماهي فوائد الكمون

التاريخ آخر تحديث  2020-06-22 12:30:43
الكاتب

ماهي فوائد الكمون

الكمون

تتميّز بذور الكمون باحتوائها على مادة الكومينول ذات الفوائد الصحية العديدة، والكمون من النباتات العشبية الغنية بالزيوت الطيارة ومضادات الأكسدة الأحماض الامينية ومجموعة من الفيتامينات والمعادن التي تحمي الجسم من معظم المشاكل الصحية، ويمكن استخدام بذور الكمون بطريقتين: إما بتناول ملعقة من الكمون الحب بعد الوجبة الدسمة ومضغها جيدًا للتخلص من الغازات وعسر الهضم، أو عن طريق نقع ملعقة من الكمون المطحون في كوب من الماء المغلي وتركه لفترة ثم تناول مشروب الكمون الدافيء صباحًا، وفي كلتا الحالتين فإن الكمون يمنح الجسم منافع صحية فيما يخص الجهاز الهضمي والبشرة والتخسيس، ويحتوي الكمون على مكوناتٍ مغذية للجسم كفيتامين ج وفيتامين هـ والحديد ومضادات الأكسدة وزيوتٍ طيارة وكربوهيدرات وألياف وبروتينات وسعرات حرارية ودهون أحادية وأخرى مشبعة ولكن بكمياتٍ قليلة. وفي هذا المقال سيتم معرفة ما هي فوائد الكمون للجسم عامة وللبشرة وللتخسيس، وذكر بعضٍ من أضراره على الجسم.

ما هي فوائد الكمون

  • يساعد الكمون على تحسين عمل الجهاز الهضمي؛ حيث يخلص الجمسم من الغازات والنفخة الناتجة عن الأطعمة الدسمة والنافخة كالقرنبيط والملفوف والفاصولياء والعدس وغيرها، لأنه يساعد على زيادة إنتاج الأنزيمات الهاضمة في المعدة والأمعاء، وهو مفيد جدًا لعلاج تشنجات القولون العصبي والهضمي وعلاج عسر الهضم، كما أنه مسكّن للمغص ومضادٌ لالتهابات وميكروبات القولون وقاتل للديدان المعوية، كما يعمل على علاج الغثيان الصباحي.
  • يسرّع الكمون في شفاء الجروح بمختلف أماكن الجسم وذلك بهنه على تلك المناطق بلطف.
  • يفيد في علاج التهابات وأورام الخصيتين لدى الرجال، كما أنه يفيد في علاج الإحتقانات في الخصيتين للرجل واحتقانات الثدي عن المرأة.
  • يدخل في تصنيع الكثير من الأدوية ومستحضرات التجميل، حيث يستخدم الكمون في تحضير الأدوية المنوّمة والتي تساعد الجسم على التخلص من الأرق الليلي إذا تم الإلتزام بالكيفية والجرعات المطلوبة.
  • يساعد في علاج وتسكين آلام الأسنان والعصب السني.
  • يوقف الرعاف أو نزيف الأنف الناتج عن ارتفاع ضغط الدم أو عن كدمات على الأنف، وذلك بغمس قطعة من القطن في محلول الكمون ثم وضعها داخل فتحة الأنف.
  • يسكّن الكمون من آلام المفاصل الروماتيزمية ويساهم في علاجها، كما يفيد في تحسين عمل الجهاز العصبي المركزي.
  • يفيد الكمون المرأة خلال فترة الدورة الشهرية حيث يساعدها على تسكين الألم المرافق للطمث والتشنجات القوية أيضًا، كما أنه يقلل نسبة النزيف ويمنح المرأة الطاقة والنشاط ويعوضها عن المفقود من الفيتامينات والمعادن جراء نزيف الدورة الشهرية، كما أنه يعمل على تنظيم وتوازن الهرمونات الأنثوية خاصة هرمون الأستروجين، إضافة لذلك فهو يزيد من إدرار الحليب لدى الامهات المرضعات.
  • يفتح الشهية للطعام ويستخدم كنوعٍ من التوابل المنكهه للمأكولات كما يدخل في صناعة الكثير من أصناف الفطائر والخبز والكعك والجبن.
  • يعمل الكمون على ضبط ضغط الدم ضمن المعدلات الطبيعية؛ إذ يمنع من ارتفاعه أو انخفاضه عن الحد المطلوب بشرب كوبٍ دافي من الكمون يوميًا.
  • يساهم في خفض نسبة السكر المرتفعة في الدم، لذا ينصح بالإنتظام على شرب كوبٍ منه يوميًا لضبط مستوى السكر في الجسم.
  • يعمل على رفع مستوى الهيموجلوبين في الدم لغناه بمعدن الحديد الذي يحمي الجسم من فقر الدم
  • "الأنيميا".
  • يفيد الكمون في منع أو إبطاء نمو الخلايا والشوارد الحرة المسببة للأورام السرطانية، وذلك لغناه بمضادات الأكسدة، ويستحسن إضافة عصير الليمون إلى كوب من الكمون المغلي وشربه في الصباح.
  • يحافظ على سلامة الجهاز التنفسي ويحميه من نزلات البرد والكحة والتهاب الشعب الهوائية والتهابات الحلق واللوزتين، كما يفيد في طرد البلغم المتراكم في الحلق والرئتين.
  • ينشط الجسم ويمنحه الطاقة والحيوية ويمنع الشعور بالخمول، لقدرته على تنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • يحسن الكمون من مظهر وصحة البشرة؛ إذ يمنع ظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة المرتبطة بتقدم السن والشيخوخة لغناه بفيتامين ه، كما أنه يزيل البقع الداكنة والكلف والنمش، ويعالج مشاكل الجلد الأخرى كالجفاف والتشققات الجلدية والأكزيما، كما يمنح الجلد ملمسًا ناعمًا، ويستخدم لعلاج الحروق والتخلص من البثور واختلاف لون البشرة.
  • يعزز الكمون من خسارة الوزن ويعالج السمنة المفرطة؛ وذلك لقدرته على الحد من تراكم الدهون في الجسم والبطن، إذ يساعد على تقليل وضبط نسبة الكوليستيرول الضار والدهون الثلاثية في الدم، وذلك لغناه بمركبات تُدعى الستيرولات النباتية التي تعيق امتصاص الكوليستيرول في الدم وتساعد في التخلص منه وبالتالي منع تراكم الدهون والشحوم في الجسم، والكمون يزيد من معدلات الأيض والتمثيل الغذائي الذي يعمل على حرق الدهون والسعرات الحرارية الزائدة في الجسم، وذلك من خلال زيادة إفراز العصارة الهاضمة في الكبد وبالتالي الحفاظ على وزن طبيعي.
  • ينشط عمل الكلى ويساهم في تطهير المجاري البولية والمثانة من الإلتهابات والترسبات لأنه مدرّ جيد للبول.

أضرار الكمون

رغم الفوائد العديدة التي يمنحها الكمون للجسم، إلا أنه قد يتسبب بمشاكل صحية واضطراباتٍ داخل الجسم إذا تم تناوله بكمياتٍ عاليةٍ وغير منتظمة، ومن أهم هذه الأضرار ما يلي:

  • قد يتسبب تناول الكمون بجرعاتٍ عالية يوميًا إلى الإضرار بوظائف الكليتين والكبد.
  • قد يؤدي تناول الحامل لمشروب الكمون إلى مضاعفاتٍ خطيرة كالإجهاض وخسارة الجنين أو الولادة المبكرة، لذا تمنع المراة الحامل من تناول مشروب مغلي بذور الكمون.
  • قد يسبب مخاطرة صحية للمقبلين على العمليات الجراحية، وذلك لأنه يعمل على خفض نسبة السكر في الدم بشكلٍ واضح، لذا يُنصح بالإمتناع عن شربه قبل العملية بأسبوعين تفاديًا لأي أضرارٍ محتملة.
مرات القراءة 1012 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018