اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما فوائد الزنجبيل

التاريخ آخر تحديث  2020-08-11 23:42:14
الكاتب

ما فوائد الزنجبيل

الزنجبيل واحد من المواد التي استخدمها القدماء في مختلف أنحاء العالم للتداوي من الأمراض، فقد استخدم كمسكن للألم، ومطهر للمعدة، ومقاوم للالتهابات، ومع الدراسات الحديثة ظهرت فوائد الزنجبيل العديدة للجسم والبشرة والشعر.

القيمة الغذائية للزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمعادن تجعله من أهم الأعشاب التي يجب أن تتوفر بكل منزل، لما له من تأثيرات وفوائد عديدة، ومن أهم المعادن التي يحتوي عليها الماغنسيوم والمنجنيز والبوتاسيوم والنحاس، بالإضافة إلى فيتامينات A وC وE.[١] وقد تم استخدامه قديمًا للكثير للتعافي من الكثير من الأمراض، أبرزها مشكلات الهضم، وألام المعدة، وألام العضلات، هذا فضًلا عن استخدامه بشكلٍ أساسي في الكثير من الأطباق الشهيرة وخاصة المطبخ الهندي.

فوائد الزنجبيل

بعد معرفة القيمة الغذائية للزنجبيل من الضروري التعرف على فوائده واستخداماته، حتى يمكن الاستفادة من كل فوائد الزنجبيل سواء الخاصة بالصحة أو البشرة أو حتى الطهي:

  1. علاج الغثيان: يمكن لمشروب الزنجبيل أن يعالج الكثير من أنواع الغثيان الناتجة عن أمراض أو مشكلات صحية مختلفة، فيستخدم لتهدئة الغثيان الناتج عن تقلب المعدة الصباحي، أو الذي يعقب جرعات العلاج الكيميائي، ويمكن استخدامه لعلاج غثيان الحمل ومقاومة الشعور بالقيء ولكن تحت إشراف الطبيب، فبعض أعراض الحمل قد تتعارض مع تأثير الزنجبيل.
  2. تحسين الهضم: يساعد مشروب الزنجبيل على تحسين عملية الهضم، من خلال قدرته على مكافحة السموم بالجهاز الهضمي، وقدرته تحفيز العصارة الصفراء وإنزيمات المعدة على هضم الطعام والتخلص من الغازات قبل انتقال الطعام إلى الأمعاء، وبالتالي تقلل من الشعور بغازات المعدة.
  3. مضاد للأكسدة: يحتوي الزنجبيل على الكثير من المواد المضادة للأكسدة، والتي تقاوم عمل مسببات الأكسدة، وبالتالي يحمي من تلف الخلايا الناتج عنها، كما أنه يساعد على تقوية الجسم وتحصينه ضد الإصابة بالسرطان.
  4. مضاد للالتهابات: وضحت الكثير من الدراسات قدرة الزنجبيل على تخفيف الالتهابات المفصلية والتهابات العظام بشكلٍ عام، حيث خضع للدراسات مرضى يعانون من التهابات المفاصل الروماتويدي، وأمراض هشاشة العظام، وثبت أن الزنجبيل كان له تأثير في تخفيف الالتهابات، وأن الاستمرار عليه يؤتي بنتائج ملحوظة في هذا الشأن.[٢]
  5. وقاية من تصلب الشرايين: يعمل الزنجبيل على تحسين أداء الدورة الدموية في جسم الإنسان، فمن ناحية يساعد على خفض ضغط الدم، كما يساعد على منع تكتل الصفائح الدموية، ما يسمح بوصول الدم لقوام رقيق يمتنع معه تصلب الشرايين أو التجمعات الدموية.
  6. يخفف ألام العضلات: يعمل الزنجبيل على تخفيف ألام العضلات خاصة بعد التمارين الرياضية الصعبة، كما يساهم في تعافي العضلات بشكلٍ أسرع، فكوب من مشروب الزنجبيل مضاف إليه الليمون ومحلى بالعسل قد يكون أفضل من المسكنات القوية لتخفيف ألم العضلات.
  7. تقوية الجهاز العصبي: باعتبار الزنجبيل مضاد للأكسدة فإنه يكافح تضرر خلايا الدماغ المسببة للزهايمر، ويساعد على تقوية الجهاز العصبي وحمايته من الالتهابات التي تسبب الخلل في الذاكرة، كما يحسن من الذاكرة خاصة عند النساء.
  8. يساعد على الاسترخاء: يمكن التخلص من الأرق بالمداومة على شرب الزنجبيل، حيث ثبت أنه يعمل على استرخاء الأعصاب، ويقوم بعمل المهدئ الذي يساعد على النوم.
  9. خفض الكوليسترول: من المعروف أن هناك كوليسترول ضار ودهون ثلاثية بمجرد ارتفاع نسبتهم عن الطبيعي يتسببان في تدهور الحالة الصحية، وخاصة عند المرضى المصابين بداء السكري، ومرضى القلب، فالاستمرار في شرب الزنجبيل بالليمون يعطي نتائج جيدة في خفض الكوليسترول، وتقليل تأثير الدهون الثلاثية، كما يقي من الإصابة بالسكتات الدماغية.
  10. تنظيم مستويات السكر: يساعد الزنجبيل بشكلٍ كبير في خفض مستويات السكر في الدم، وذلك لأنه غني بالزنك الذي يساعد على إفراز الأنسولين بمعدلات طبيعية، فيمكن لمرضى السكري الاعتماد على المشروب بشكلٍ مستمر لإدارة المرض لأطول فترة ممكنة، خاصة وأن الاستمرار عليه يحسن مستوى السكر في الدم بصورة ملحوظة.
  11. إنقاص الوزن: للزنجبيل دور فعال في إنقاص الوزن، فالسعرات التي يحتوي عليها مشروب الزنجبيل منخفضة للغاية، حتى أنها أقل من مشروب الليمون غير المُحلى، كما أنه يساعد على الشعور بالشبع، والتخلص من شعور الجوع الذي يظهر بين الوجبات ويصعب السيطرة عليه، ولذا فإن مشروب الزنجبيل من المشروبات الأساسية لمتعبي الحميات الغذائية وخاصة المصابون بأمراض القلب أو السكر.
  12. يحسن من صحة البشرة: بالإضافة إلى ما سبق من فوائد الزنجبيل الصحية وقدرته على موازنة عمل أجهزة الجسم، فإن له أيضًا تأثير على البشرة، حيث يمنحها النضارة والحيوية، ويقاوم ظهور أعراض الشيخوخة من تجاعيد أو فقدان النضارة، كما أنه يمنع تشققات الجلد، ويمنحه الرطوبة التي يحتاجها.
  13. تحسين صحة الشعر: من فوائد الزنجبيل أيضًا دوره في الحفاظ على صحة الشعر، فيمكن استخدام مواد تنظيف للشعر تحتوي على الزنجبيل، أو استخدام ماء الزنجبيل مباشرة على الشعر قبل الاستحمام، للتخلص من القشرة، وللقضاء على تساقط الشعر، فالدور الأساسي للزنجبيل هو تحسين أداء الدورة الدموية في الرأس.

أضرار الزنجبيل

لا يوجد للزنجبيل أضرار مباشرة، ولكن الإفراط في استخدامه قد يتسبب في ظهور أعراض جانبية، ومن الأعراض التي يجب الحذر منها ما يلي:

  • مرضى القلب المنتظمون في تعاطي أدوية سيولة الدم، فقط يزيد الزنجبيل من السيولة بدرجة تضر بالصحة.
  • الإفراط في شرب الزنجبيل للمرأة الحامل يعرضها لخطر الإجهاض.
  • يمنع استخدامه للأطفال دون سن الثانية من العمر، مع الحرص على تخفيفه وإعطاءه بكميات قليلة لمن هم فوق السن.
  • تجنب الإكثار منه إذا ظهرت أعراض واضحة كالإسهال أو الغثيان أو ألام بالمعدة، فقد يكون الجسم غير قادر على تحمل درجة حموضته.

ومع هذه الأعراض وغيرها يجب التركيز على أهمية فوائد الزنجبيل والاستفادة منها بتناول الكمية المناسبة دون إفراط، حتى لا يُحرم الجسم من مادة تمنحه الصحة والحيوية وتحميه من الأمراض المزمنة.

المراجع

  1. Benefits of Ginger Water، موقع mishry، تم الاطلاع بتاريخ 11-8-2020.
  2. 10 reasons why we all should be eating ginger، موقع kindearth، تم الاطلاع بتاريخ 11-8-2020.
مرات القراءة 135 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018