اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما فوائد الشمر

التاريخ آخر تحديث  2019-03-23 11:30:21
الكاتب

ما فوائد الشمر

عشبة الشمر وقيمتها الغذائية

تعتبر عشبة الشمر من النباتات العشبية التي تنتمي إلى المجموعة الخيمية، وهي من النباتات المعمّرة أو ما تُعرف بثنائية الحول، أي أنها تعيش فترة طويلة تقارب العامين، وتمتد جذورها لباطن الأرض، والشمر نبتة تمتاز برائحتها العطرية النفاذة والمحببة، أوراقها رفيعة خضراء وأزهارها ذهبية متفرعة، وهي تنمو في مناطق عديدة أهمها منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، وتُزرع أيضًا في دولٍ أخرى كالصين والهند وإيران وإنجلترا وألمانيا والأرجنتين، ويختلف اسمها من دولة لأخرى فهي تعرف بعشبة البسباس في منطقة المغرب العربي، كما تسمى الشومر في بلاد الشام، إضافة إلى أسماءٍ أخرى مثل: الحلاوة العربية والسنوت والحبة الحلوة وغيرها.

وتتكون عشبة الشمر من عدد من المكونات الغذائية الهامة؛ فهي غنية بمعادن الكالسيوم والحديد والفسفور والزنك والمنغنيز والسيلينيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والصوديوم، كما أنها تحتوي على الألياف ومضادات الأكسدة والدهون والبروتين والسكريات، وكمية من السعرات الحرارية، بالإضافة إلى حمض الفوليك "فيتامين ب9" وفيتامين ج وفيتامين أ، وهي خالية تمامًا من الكوليسترول الضار، وفي هذا المقال سيتم معرفة ما فوائد الشمر العامة وفوائده الأخرى للطفل الرضيع ولغرض التنحيف.

ما فوائد الشمر

  • يفيد الشمر في التخفيف من نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي وضيق التنفس والتهابات الشعب الهوائية واحتقانات الأنف والإنفلونزا والزكام والسعال والبلغم.
  • يعمل على محاربة الخلايا الخبيثة والجذور الحرة المسببة للأورام السرطانية في الجسم لغناه بمضادات الأكسدة.
  • يفيد في التخفيف من المشاكل والأمراض العصبية فهو يساعد على استرخاء العضلات وتهدئة التشنجات العصبية ويحد من الجلطات والسكتات الدماغية.
  • يعمل على علاج التهابات الروماتزم والمفاصل والحد من آلامها وتورماتها.
  • يعمل على تحسين حركة الأمعاء وتسهيل عملية الهضم وطرد الفضلات خارج الأمعاء لغناه بالألياف الذائبة، كما يساعد في التخلص من انتفاخ البطن والغازات ويسكن المغص في البطن.
  • يقوّي النظر ويزيل الغشاوة ويمنع الضمور البقعي والعشا الليلي لغناه بفيتامين أ.
  • يرفع مستوى الهيموجلوبين في الدم ويعالج فقر الدم " الأنيميا".
  • يدر البول ويطهّر المجاري البولية وينشط عمل الكلى والمثانة ويطرد السموم والترسبات والحصى والإلتهابات والأملاح الضارة لخارج الجسم.
  • يحسّن من مظهر البشرة إذ يعمل على شد البشرة والتخلص من التجاعيد وعلامات الشيخوخة كما يزيل البقع الداكنة ويوحد لون البشرة، كما يحارب ظهور الحبوب والبثور في البشرة ويجعلها ملساء ناعمة خالية من الشوائب.
  • يقلّل من آلام الدورة الشهرية لدى المرأة ويساعدها على تحسين الحالة النفسية والمزاج العام أثناء الدورة وبعد مرحلة انقطاع الطمث، كما يعمل على زيادة نشاط الرحم والتخلص من بقايا الدم الفاسد خلال الدورة، لذا تنصح المرأة الحامل بالابتعاد عنه كي لا يسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • يزيد من إفراز هرمون الحليب "البرولاكتين" لدى الأمهات المرضعات.
  • يعالج المشاكل النفسية بشكلٍ عام كالكآبة والقلق والأرق الليلي والعصبية المفرطة لأنه يعزز الصحة العقلية والنفسية.
  • يخلّص الجسم وينقّيه من الجراثيم والبكتيريا لخصائصه الكيميائية المحاربة للإلتهابات.
  • يقوّي وظائف الدماغ فينشط الذاكرة ويحارب النسيان ويساعد على التركيز وزيادة الاستيعاب والحفظ لغناه بالبوتاسيوم.
  • زيادة الرغبة الجنسية لدى الرجال وتقوية الإنتصاب وجودة الحيوانات المنوية.
  • يحارب الصداع العادي والنصفي "الشقيقة" وذلك من خلال استنشاق بخار بذور الشمر.
  • خفض مستوى ضغط الدم المرتفع، كذلك تخفيض الكوليسترول الضار في الدم، مما يساعد على حماية القلب من المشاكل الصحية.

فوائد الشمر للطفل الرضيع

يمكن استخدام بذور الشمر لعلاج الكثير من الاضطرابات الصحية لدى الطفل الرضيع بعد أن يكمل شهره السادس، وذلك من خلال نقع ربع ملعقة من بذور الشمر في كوب من الماء الدافيء، ثم تركها لنصف ساعة ووضعها في رضاعة الطفل، أو وضع كمية قليلة من مغلي الشمر مع زجاجة الحليب الخاصة به وذلك للأغراض التالية:

  • يعالج الشمر الطفل الذي يعاني من انتفاخ الطن أو المغص أو التشنج في الأمعاء، لأن الشمر يعمل على استرخاء عضلات البطن وإخراج الغازات منه وتسهيل عملية الهضم.
  • يخفف الشمر من أعراض الإنفلونزا ونزلات البرد التي يكثر تعرض الطفل لها في الشهور الأولى من حياته وفي فصل الشتاء.
  • يساعد الشمر الطفل الرضيع على النوم العميق والهاديء، خاصة إذا كان يعاني من الأرق أو تقطع في النوم خلال الليل أو النهار.
  • يخفف الشمر من التهابات اللثة والأسنان التي تسبب إزعاجًا كبيرًا للطفل أثناء مرحلة بروز الأسنان الجديدة.
  • يساعد الشمر الطفل على التجشؤ بعد تناول وجبة الحليب الخاصة به والتي تسبب له عادةً تراكم الغازات والمغص مما يجعله يبكي لفترة طويلة.

فوائد الشمر للتنحيف

  • يساعد الشمر على تحسين عملية التمثيل الغذائي في الجسم، مما يؤدي إلى تسريع حرق الدهون المتراكمة في الجسم وبالتالي خسارة الوزن وشد الجسم والتخلص من السيلوليت والترهلات في البطن والفخذين والأرداف.
  • يعمل الشمر على كبح الشهية المفرطة للطعام والشعور بالشبع السريع وامتلاء المعدة بعد مضغ كمية بسيطة من بذور الشمر، مما يساهم في إنقاص الوزن.
  • ينقّي الشمر الدم من السموم ويساعد على طرد الدهون من الكبد وتخفيض حمض البوليك في الدم مما يعمل على خسارة الوزن الزائد.
  • يحفّز الشمر من إفراز هرمون الميلاتونين في الغدة النخامية وهو المسؤول عن تنظيم أوقات النوم اليومي لدى الإنسان وخسارة الوزن بمستويات طبيعية، وهذا الهرمون يعزز من حرق الدهون ويحارب السمنة بشكلٍ فعّال، حيث يعمل على إنتاج الدهون البنية التي تعمل على حرق الدهون المتراكمة في الجسم ومنع تخزينها.
مرات القراءة 774 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018