اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما هو الجوز

التاريخ آخر تحديث  2020-06-21 14:37:43
الكاتب

ما هو الجوز

ماهو الجوز؟

تدخل ثمرة الجوز اللذيذة ضمن العديد من وصفات الحلويات المشهورة عربيًا وعالميًا ويمكن تناولها كتسالي ولها الكثير من العشاق المغرمون بها حول العالم، نظرًا لطعمها اللذيذ وفوائدها العالية والمتعددة على الصحة العامة. تنتمي ثمار الجوز أو الكركاع أو عين الجمل أو الجوز الأمريكي لأشجار من جنس الجوزيات وتُغطى ثمرة الجوز قبل قطفها بقشرة خضراء سميكة تشبه الجلد وغير صالحة للأكل، ثم بعد حصادها يتم إزالة القشرة الخضراء لتظهر تحتها قشرة بنية صلبة يتم فتحها واستخراج ثمرة الجوز التي تكون مكونة من نصفين يفصلهما حاجز يحتوي على مضادات الأكسدة حيث تعمل على حماية ثمرة الجوز الغنية بالزيت من الأكسجين الموجود بالجو وبذلك تحميها من التلف وتحافظ عليها لذيذة وطازجة.

ماهي فوائد الجوز على الصحة العامة؟

لثمرة الجوز الكثير من الفوائد التي يصعب حصرها في موضوع واحد؛ وذلك بسبب غناها بالعناصر الغذائية الأساسية الهامة جدًا لجسم وصحة الإنسان كالبروتينات ،الألياف، المعادن مثل الحديد والزنك والفسفور والكالسيوم إضافة إلى الفيتامينات المتعددة كفيتامين ب 1 و ب2 و ب3 وفيتامين د، فيتامين أ، فيتامين ه وفيتامين سي وغيرها من الفيتامينات كما يحتوي على الكربوهيدرات والدهون وهو غني بالأوميجا 3.

الجوز مفيد لصحة القلب

أشارت دراسات متعددة إلى خصائص الجوز وتركيبته الغنية التي تساعد في الحفاظ على صحة القلب بسبب احتوائه على نسبة عالية من الدهون الحميدة والتي تعرف علميًا بالكولسترول الجيد وتؤدي زيادتها إلى الوقاية من أمراض القلب وخفض نسبة الكولسترول الضار في الدم، كما شددت هذه الدراسات على ضرورة تناول الجوز بشكل يومي لتفادي الإصابة بأمراض القلب.

الجوز يحسن ضغط الدم

يعمل تناول الجوز بشكل يومي على تخفيض ضغط الدم المرتفع سواء في أوقات الراحة أو الأوقات التي يتعرض فيها الإنسان لضغوط مختلفة نظرًا لأن الأحماض الدهنية "الأوميغا 3" الموجودة في الجوز وزيت الجوز لها آثار علاجية مذهلة تحمي الجسم من ارتفاع ضغط الدم.

الجوز يحافظ على صحة الدماغ

أشار الباحثون في دراساتهم حول الجوز إلى شكله الذي يشبه الدماغ وبالفعل تبين أن تناول الجوز يقي من السكتات الدماغية الخطيرة كما يحسن الجوز من صحة الذاكرة ووظائف الدماغ.

الجوز يكافح سرطان الثدي

وذلك بسبب احتوائه على الأوميغا3 ومضادات الأكسدة المعروفة بفوائدها في مكافحة الأمراض الفتاكة مثل سرطان الثدي وتصلب الشرايين.

الجوز يحافظ على صحة الشعر

للجوز خصائص رائعة تعمل على تكثيف الشعر وتلميعه وتغذيته وتقوية جذوره بسبب احتوائه على البروتين كما أن تناول الجوز بشكل يومي مع استخدام زيته كماسك للشعر يمنحك شعرًا صحيًا وجذابًا.

الجوز يقوي المناعة

تؤكد دراسات علمية عديدة عن خصائص الجوز التي تساهم في تعزيز مناعة الأفراد بسبب احتوائه على الزنك وعلى مجموعة مهمة من الفيتامينات والمعادن.

الجوز يساعد على النوم

يكافح الجوز العوامل التي تؤدي إلى الإصابة باضطرابات النوم كالأرق والتعب والإرهاق كما يحسن المزاج ويقاوم الإكتئاب.

الجوز يكافح علامات الشيخوخة

تؤرق علامات التقدم في السن كل امرأة وتسعى لإخفائها من خلال استخدام بعض الكريمات ذات المفعول المؤقت وبدورنا نقول لاتقلقي، فالجوز يفعل أكثر من ذلك بكثير بسبب غناه بمواد الأكسدة، التي تعمل على تجديد خلايا البشرة وتحافظ على نضارتها ومرونتها كونها تعزز إنتاج الكولاجين وتصلح خلايا البشرة وبالتالي تقوي الجلد وتقلل من ظهور التجاعيد والطريقة تكون بتناول الجوز بشكل يومي أو من خلال دهن البشرة بزيت الجوز الطبيعي.

الجوز يحافظ على صحة الفم والأسنان

يمكن استخدام قشر الجوز في المحافظة على سلامة اللثة وصحة الأسنان، من خلال تحميص قشرته الصلبة وطحنها وتنظيف الأسنان بها وسيلاحظ اختفاء جير الأسنان والبلاك وروائح النفس الكريهة والإلتهابات بشكل نهائي.

الجوز مفيد للمرأة الحامل

ينصح الأطباء المرأة الحامل بتناول الجوز نظرًا لفوائده العالية على جسدها أثناء الحمل؛ بسبب احتوائه على فيتامين ب وعلى حمض الفوليك والثيامين وهي معادن ضرورية جدًا أثناء فترة الحمل.

الجوز يعالج الأمراض الجلدية

ينصح باستخدام زيت الجوز في علاج بعض الأمراض الجلدية كالصدفية وفطر كانديدا والتهابات البشرة، نظرًا لخصائصه العالية والمضادة للإلتهابات وإذا تم خلطه مع الثوم يكون العلاج أسرع.

الجوز يساعد في تخفيف الوزن

تشير الدراسات إلى أهمية الجوز في المساعدة على خسارة الوزن وذلك بسبب احتوائه على نسبة عالية من الدهون الجيدة، إضافة إلى الألياف النباتية والبروتينات والتي تعمل على تخفيض مستويات الكولسترول في الدم، مما يساعد على تخفيض تراكم الدهون في الجسم وفي سياق ذلك قامت جامعة نافارا الإسبانية بعمل دراسة أثبتت خلالها أن أن الأشخاص الذين انتظموا في تناول المكسرات زادت فرصهم في خسارة الوزن بنسبة 31% عن أولئك الذين لم يهتموا بتناولها.

مرات القراءة 1657 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018