اذهب إلى: تصفح، ابحث

مجالات الذكاء الاصطناعي

التاريخ آخر تحديث  2019-01-29 21:55:38
الكاتب

مجالات الذكاء الاصطناعي

الذكاء الاصطناعي

تمتع الذكاء الاصطناعي من احتلال حيزًا كبيرًا على طاولات النقاش حول العالم، حيث أصبحت البشرية تتوافد بشكلٍ كبير لغايات توظيفه في خدمتها قدرِ الإمكان، وبالرغم مما أثاره من موجة عارمة من الجدل الفلسفي حول علاقته ومدى منافسته للعقل البشري، وقد تمكن بفضل مكانته من الدخول والانخراط في العديد من المجالات، ومن الجدير بالذكرِ أن الإنسان قد تمكن من توظيف الذكاء الاصطانعي في دةِ نطاقات منها النظم الخبيرة والقدرة على تمييز الأصوات وتفرقتها والتشخيص الطبي وتحليل الصور والقانون وألعاب الفيديو ومحركات البحث على الإنترنت وغيرها الثكير، كما أنه كان وسيلة للفصل بين المتسابقين في العديد من المسابقات من خلال تحليل البيانات وتقييمها وتقديم الجوائز بناءًا عليه، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أهم مجالات الذكاء الاصطناعي.[١]

مجالات الذكاء الاصطناعي

تتعدد مجالات الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته في حياة الإنسان، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أبرزها:

  • المجال الصحي، يجتاح الذكاء الاصطناعي المجال الصحي من خلال أحدث التطبيقات المستخدمة في علاج الإنسان وتشخيص أمراضه، حيث يرتكز بشكلٍ أساسي على العديد من الخوارزميات لغايات إجراء التحاليل الطبية المعقدة للحالة الصحية للإنسان، كما يمكنه الكشف عن العلاقة بين العلاج وطرق الوقاية والنتائج التي تم التوصل إليها على هامشِ تحاليل الرضى، ويُوظف الذكاء الاصطناعي في مراقبة المرضى والتشخيص وتطوير العقاقير والتشخيص عن بُعد.[٢]
  • المجال الاقتصادي، يتمثل دور الذكاء الاصطناعي في القطاع الاقتصادي من خلال استحواذ أدوات وآليات الذكاء مكان الأيدي البشرية، وذلك من خلال ما يلي [٣]:
  1. المركبات ذاتية القيادة: انطلاقًا من الازدياد الجنوني في أعداد السيارات حول العالم؛ فقد أصبحت الحاجة مُلحة للاستعانة بالروبوتات والمركبات ذاتية القيادة؛ وتشير المعلومات إلى أن ذلك سيخفف على الشركات من أعباء دفع الأجور للموظفين لديها، ولكن دون أدنى شك سيعود بالضرر على الإنسان بازدياد البطالة، وبالرغم مما حققه العالم من التقدم العظيم؛ إلا أنه حتى هذه اللحظة لم تخطو أي مركبة ذاتية القيادة شوارع هذا العالم.
  2. المتحدث الآلي: دون أدنى شكٍ أن المتحدث الآلي الصوتي قد احتل مكان الإنسان البشري في خدمة العملاء بشكلٍ كبير، إذ يمكن للرد الآلي تقديم الحلول والمعلومات للعميل والإجابة عن استفساراته جميعها، ويمتاز بأنه في هذه الحالة لديه القدرة الفائقة على امتصاص غضب العميل والتجاوب مع ردود أفعاله بكل براعة، وذلك من خلال تدريبه على استيعاب الأصوات واللغة وتحليلها وتحقيق التواصل معه بكل سهولة.
  3. صناعة المحتوى: في هذه الحالة يتم الاستغناء عن وسائل كتابة المحتوى وصناعته بشكلٍ تقليدي والاستعاضةِ عنه بالنشر الإلكتروني باعتباره مجاني، كما أنه مصدر للحصول على الأموال بكل سهولة ودون جهدٍ عظيم، لذلك فقد أصبحت أتمتة المحتوى من أبرز الأمور التي ألغت أمر الورقة والقلم وجاءت بلوحة المفاتيح وشاشة الكمبيوتر عوضًا عنها، وقد ساهم انتشار الإنترنت والأجهزة الإلكترونية الذكية على استحواذ صناعة المحتوى المؤتمتة بشكل أكبر.
  4. المصانع الذاتية: غالبًا ما سيتم توظيف الذكاء الاصطناعي في مجال الصناعة بشكلٍ كبير، إذ سيتم إحلالها للإستغناء عن الأيدي العاملة وأجورها ورفع مستويات الإنتاج وجودته وكمياته، ويأتي ذلك في ظلٍ اعتبار أن احتمالية وقوع الآلة في الخطأ أقل من فرصها لدى البشر، كما أنها قادرة على العمل طوال الوقت دون توقف، وبذلك فإن الروبوتات والآلات المتطورة ستكون البديل الفعلي للإنسان.
  • الأدوات المنزلية، انتشرت في الآونة الأخيرة سبل التحكم بالإضاءة في المنازل وألوانها ومدى سطوعها بواسطة الهاتف دون أي حاجة للنهوض من مكان الجلوس، بحيث أصبح من الممكن للإنسان أن يتحكم بالأدوات الكهربائية الموجودة في منزله بواسطة هاتفه الذكي.[٤]

المراجع

مرات القراءة 63 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018