مجالات الذكاء الاصطناعي

الذكاء الاصطناعي

تمتع الذكاء الاصطناعي من احتلال حيزًا كبيرًا على طاولات النقاش حول العالم، حيث أصبحت البشرية تتوافد بشكلٍ كبير لغايات توظيفه في خدمتها قدرِ الإمكان، وبالرغم مما أثاره من موجة عارمة من الجدل الفلسفي حول علاقته ومدى منافسته للعقل البشري، وقد تمكن بفضل مكانته من الدخول والانخراط في العديد من المجالات، ومن الجدير بالذكرِ أن الإنسان قد تمكن من توظيف الذكاء الاصطانعي في دةِ نطاقات منها النظم الخبيرة والقدرة على تمييز الأصوات وتفرقتها والتشخيص الطبي وتحليل الصور والقانون وألعاب الفيديو ومحركات البحث على الإنترنت وغيرها الثكير، كما أنه كان وسيلة للفصل بين المتسابقين في العديد من المسابقات من خلال تحليل البيانات وتقييمها وتقديم الجوائز بناءًا عليه، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أهم مجالات الذكاء الاصطناعي. ذكاء اصطناعي

مجالات الذكاء الاصطناعي

تتعدد مجالات الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته في حياة الإنسان، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أبرزها:

  • المجال الصحي، يجتاح الذكاء الاصطناعي المجال الصحي من خلال أحدث التطبيقات المستخدمة في علاج الإنسان وتشخيص أمراضه، حيث يرتكز بشكلٍ أساسي على العديد من الخوارزميات لغايات إجراء التحاليل الطبية المعقدة للحالة الصحية للإنسان، كما يمكنه الكشف عن العلاقة بين العلاج وطرق الوقاية والنتائج التي تم التوصل إليها على هامشِ تحاليل الرضى، ويُوظف الذكاء الاصطناعي في مراقبة المرضى والتشخيص وتطوير العقاقير والتشخيص عن بُعد. الذكاء الاصطناعي في المجال الصحي
  • المجال الاقتصادي، يتمثل دور الذكاء الاصطناعي في القطاع الاقتصادي من خلال استحواذ أدوات وآليات الذكاء مكان الأيدي البشرية، وذلك من خلال ما يلي أربع مجالات ذات قيمة اقتصادية عالية للذكاء الإصطناعي:
قد يهمك هذا المقال:   افضل لغات البرمجة للمبتدئين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *