اذهب إلى: تصفح، ابحث

معلومات عن الكربوهيدرات

التاريخ آخر تحديث  2019-02-27 04:18:37
الكاتب

معلومات عن الكربوهيدرات

ما هي الكربوهيدرات

يعتمد جسم الإنسان في توليد طاقته اليومية على تناول الغذاء من الطعام والشراب، حيث تقوم الأعضاء الداخلية في جسم الإنسان على حرق السعرات الحرارية الناتجة عن تناول العناصر الأساسية للغذاء وهي البروتينات والكربوهيدرات والدهون من أجل إنتاج الطاقة التي تجعله قادرًا على أداء أعماله اليومية الحركية بكفاءةٍ ونشاط، بالإضافة إلى القيام بالقدرات الذهنية المختلفة، والكربوهيدرات تقع في أعلى قائمة الأغذية المولّدة للطاقة، وهي عبادرة عن نشويات تتكون من مركباتٍ كيميائيةٍ عضوية أساسها عناصر الكربون والأوكسجين والهيدروجين، وهي العناصر الأكثر وجودًا في الطبيعة وتتواجد في الأنسجة الحيوانية والنباتية، وفي هذا المقال ذكر معلوماتٍ عن الكربوهيدرات، وأماكن وجودها في الطعام وأهم فوائد الكربوهيدرات وأضرارها، بالإضافة إلى أضرار تدني مستوى الكربوهيدرات في الجسم.

معلومات عن الكربوهيدرات

أماكن وجود الكربوهيدرات في الطعام

يمكن الحصول على الكربوهيدرات من خلال تناول الكثير من الأطعمة المعروفة ومنها ما يلي:

  • جميع أصناف الفواكه بما فيها عصائر الفواكه الطبيعية.
  • كافة أنواع الحبوب الكاملة مثل: الأرز والقمح والعدس، وكذلك الأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة كالخبز الأبيض بأنواعه والمعكرونة بجميع أشكالها.
  • جميع أصناف الخضروات وخاصة تلك الغنية بالنشا مثل البطاطا والذرة والفاصولياء البيضاء والبازيلاء وغيرها.
  • الحمص والفول.

أنواع الكربوهيدرات

تتكون الكربوهيدرات من ثلاثة أنواع رئيسية وهي: النشويات والسكريات والألياف وتنطوي كلٌ منها على عدد من الأصناف كما يلي:

  • النشويات: وهي انقسام معقد لجزيئات الجلوكوز في الجهاز الهضمي، وتتواجد النشويات في الكثير من الأطعمة كالبطاطا والذرة والبطاطا الحلوة والبازيلاء والعدس والفول واللوبيا والفاصوليا والقمح والشعير والشوفان والأرز.
  • السكريات: وهي الأطعمة ذات المذاق الحلو وهي مكونة من الفركتوز والجلوكوز ولبن السكروز، ولها مصادر عديدة كالسكريات الأحادية الموجودة في العسل والحليب والفواكه وعصائر الفواكه الطبيعية، وهناك السكريات المعقدة الضارة كالموجودة في الحلويات والسكاكر والشوكولاته والأغذية المعلّبة والمشروبات الغازية وغيرها من الأطعمة ذات السكر المضاف.
  • الألياف: وهو الطعام الذي لا يتم هضمه في الجهاز الهضمي، وإنما يمر داخله دون أن يتم هضمه، والألياف تتواجد بكثرة في المصادر النباتية كالفواكه والخضروات بجميع أنواعها بنسبٍ متفاوتة.

أصناف الكربوهيدرات

  • الكربوهيدرات البسيطة: وتسمى أيضًا بالكربوهيدرات الخطرة وهي الكربوهيدرات التي يحصل عليها الجسم من الأطعمة السكرية كالأطعمة المحلاّة بالسكر الأبيض المكرّر والحلويات والمعجنات والأرز الأبيض والمشروبات الغازية، والتي تحتوي على نسبة سكر عالية وتكون سريعة الهضم ولا تحتاج إلى وقت داخل الأمعاء لهضمها، مما يسبب تناولها بكمياتٍ كبيرة إلى حدوث مضاعفاتٍ صحيةٍ خطيرة كالسمنة أو ارتفاع نسبة السكر بالدم أو مشاكل قلبية حادة.
  • الكربوهيدرات المعقدة: وهي الكربوهيدرات التي يتناولها الجسم من مصادرها الغذائية مثل: منتجات القمح كالخبز والمعكرونة والفواكه والخضروات والقمح والشعير والشوفان وجميعها تحتاج لفترة طويلة نسبيًا لهضمها في الأمعاء وهي مفيدة للجسم تمنحه الطاقة ولا تسبب ارتفاعًا في نسبة السكر في الدم كما هو الحال في السكريات البسيطة.

فوائد الكربوهيدرات للجسم

  • تعمل الكربوهيدرات على توفير الطاقة اللازمة للجسم، ليستطيع القيام بأعماله اليومية بنشاط وحيوية، والقيام بالوظائف الحيوية داخل الجسم كالتنفس والحركة وعملية الهضم وغيرها، حيث يتم تحويل الكربوهيدرات داخل الأمعاء إلى سكر الجلوكوز الذي يتم تخزينه لحين الحاجة داخل الكبد والعضلات على شكل مادة الجليكوجين، والتي تفرز في الجسم عند أداء مجهود حركيٍ أو ذهنيٍ معين.
  • تحمي الكربوهيدرات الجسم من المشاكل الصحية، فهي تمنع مرض السكري والسمنة وارتفاع الكوليسترول وأمراض القلب والشرايين وعسر الهضم.
  • تساعد الكربوهيدرات في الحفاظ على الوزن المثالي للجسم ومنع زيادة الوزن وحدوث السمنة.
  • تفيد الكربوهيدرات في تحسين المزاج العام للجسم لانها تعمل على زيادة إفراز هرمون السيرتونين في الدماغ والذي له عظيم الأثر في تنشيط خلايا الدماغ والشعور بالسعادة والراحة والاسترخاء وتنسيط الذاكرة والقدرات العقلية الأخرى كالتذكر والاستيعاب والحفظ.

أضرار الكربوهيدرات للجسم

يتسبب تناول الكربوهيدرات البسيطة بكمياتٍ كبيرة بأضرارٍ كبيرة للجسم أهمها ما يلي:

  • زيادة خطر أمراض القلب والشرايين كحدوث السكتات والأزمات القلبية وتصلب الشرايين ومشاكل في عضلة القلب والذبحات الصدرية.
  • زيادة الوزن بصورة واضحة، وحدوث السمنة المفرطة، مما يترتب على حدوث السمنة الكثير من المشاكل الصحية الأخرى كأمراض القلب واختلال إفرازات الغدد الصماء مثل كسل الغدة الدرقية.
  • الإصابة بمرض السكري: حيث أن الإفراط في تناول الحلويات والمشروبات الغازية والأغذية ذات السكريات المضافة تزيد من فرص مرض السكري لأنها مليئة بالسكريات الضارة سهلة الهضم والتي تسبب ارتفاعًا سريعًا وحادًا في السكر بالدم، والتي يمكن أن تظهر على الشخص من خلال الكثير من الأعراض أهمها: كثرة التبول، والشعور بالعطش الشديد وجفاف الجسم، وغشاوة في البصر ودوخة وغيرها من أعراض السكري التي تؤدي إلى مضاعفاتٍ خطيرة لاحقًا كفقدان البصر أو الفشل الكلوي أو الجلطات القلبية أو خسارة الأطراف.

أضرار تدني مستوى الكربوهيدرات في الجسم

  • الشعور الدائم بالخمول والكسل وعدم القدرة على الحركة وضعف العضلات والمفاصل.
  • تدهور في القدرات العقلية كصعوبة التركيز والشعور بالتشتت وضعف الذاكرة وصعوبة الاستيعاب والحفظ.
  • الإصابة بحالة من الإغماء المفاجيء نتيجة التأثير المباشر على نشاط الدماغ.
  • اضطراب الحالة النفسية والشعور بتقلبات المزاج أو الكآبة والقلق والحزن نتيجة انخفاض هرمون السعادة المعروف بهرمون السيرتونين في الدماغ وهو المسؤول عن شعور الإنسان بالراحة والاسترخاء والاستقرار النفسي.
  • انخفاض الوزن بشكلٍ ملحوظ مع ضمور في العضلات، نتيجة استهلاك الجسم للدهون المخزنة فيها تعويضًا عن غياب الكربوهيدرات وذلك لإنتاج الطاقة الحيوية اللازمة لقيام الجسم بوظائفه الحيوية المختلفة، مما يسبب النحالة المفرطة وضعف الجسم العام.
مرات القراءة 773 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018