اذهب إلى: تصفح، ابحث

معلومات عن جمال عبد الناصر

التاريخ آخر تحديث  2020-09-09 17:49:15
الكاتب

معلومات عن جمال عبد الناصر

معلومات عن جمال عبد الناصر

جمال عبد الناصر من مواليد الإسكندرية بتاريخ 15/1/1918، درس بداية المرحلة الابتدائية في الإسكندرية في الفترة الواقعة بين عامي 1923م إلى 1924م، انتقل إلى معلومات عن برج القاهرة لإكمال تعليمه الابتدائي في مدرسة النحاسين في عام 1925م، ومن أبرزالمحطات التاريخية في حياته الشخصية[١]:

  • في عام 1926م توفيت والدته.
  • في عام 1928م عاد إلى الإسكندرية ليكمل تعليمه الابتدائي في مدرسة العطارين.
  • في عام 1929م درس في مدرسة حلوان الثانوية.
  • في عام 1930م انتقل إلى مدرسة رأس التنين في افضل مدن مصر وتعتبر هذه المدرسة المؤثر الحقيقي في شخصية جمال عبد الناصر.
  • أصدر في عام 1930م مرسومًا ملكيًا نص على إلغاء دستور البلاد الذي تم وضعه في عام 1923م، فثار غضب الشعب على هذا القرار.
  • قام طلبة المدرسة بعمل مظاهرة تندد بهذا القرار، وخلال تلك المظاهرات تم إلقاء القبض على جمال عبد الناصر وتم وضعه في السجن.
  • بعد خروجه من السجن زاد كرهه لسياسات الاستعمار التي تؤثر على كرامة الشعوب، فبدأ مشواره بالمطالبة بالحرية الكاملة وصون كرامة المصريين.
  • ازداد نشاط جمال عبد الناصر السياسي في تلك الفترة مما أجبر إدارة المدرسة على إرسال تنبيه إلى والده.
  • قام والده بإرساله في عام 1933م إلى القاهرة ليدرس بمدرسة النهضة الثانوية، لكن نشاطه السياسي لم يتوقف بل زاد وتطور في مدرسته الجديدة.
  • أصبح جمال عبد الناصر " رئيس اتحاد مدارس النهضة الثانوية".
  • طور جمال عبد الناصر من موهبته السياسية من خلال قراءة الكتب التي تتحدث عن كثير من الشخصيات القيادية المشهورة في العالم مثل روسو ونابليون بونابرت، وقرأ الكثير من الكتب التاريخية والسياسية.

المظاهرات الشعبية والطلابية

  • في عام 1935م زادت المظاهرات المنددة بقرار الحكومة بإلغاء دستور البلاد، وازدياد مظاهر التدخل الاستعماري في البلاد.
  • زاد من شدة المظاهرات التصريح الذي أدلى به وزير خارجية بريطانيا في ذلك الوقت صمويل هور بتاريخ 9/ 11/1935م، الذي أعلن فيه رفض المملكة المتحدة لوجود أي حياة سياسية أو تكوين دستور في البلاد.
  • في تلك الفترة كون جمال عبد الناصر مظاهرة كبيرة مع طلاب مدرسته، وفي هذه المظاهرة أصيب جمال عبد الناصر برصاصة في الرأس ولكن لم تدخل إلى داخل رأسه.
  • بعد الضغوطات الكبيرة والمتواصلة من الشعب المصري تمت عملية إعادة العمل بدستور 1923م.
  • تمكن عدد من الشباب معلومات تاريخية عن مصر من إنشاء الجبهة الوطنية في عام 1936م، والتي كانت تسعى إلى توحيد صفوف المصريين.
  • نتيجة النشاط السياسي لجمال عبد الناصر قررت إدارة المدرسة طرده بشكل نهائي منها، ولكن زملائه رفضوا هذا القرار وطالبوا بإعادته إلى المدرسة بشدة، مما أجبر المدير على إلغاء قرار فصله.
  • تطورت حياة جمال عبد الناصر السياسية فبدأ الالتحاق ببعض التيارات المرتبطة بالسياسة ، وكانت أولها تاريخ مصر المعاصر الفتاة التي بقي عضوًا فيها لمدة سنتين، وبعدها بدأ البحث عن أحزاب أو جماعات سياسية قوية وذات تأثير حقيقي .

تنظيم الضباط الأحرار

  • عندما أنهى جمال عبد الناصر المرحلة الثانوية أراد أن يلتحق بالجيش، وقرر المشاركة في الكلية الحربية لكنه رُفض لعدم امتلاك أهله لثروة كبيرة أو امتلاكهم لأي وضعي اجتماعي مرموق.
  • في عام 1936م التحق بكلية الحقوق التابعة لجامعة القاهرة، وبعد ستة شهور تم إصدار معاهدة 1936م، فقررت الحكومة زيادة أعداد ضباط الجيش من دون النظر إلى مكانتهم الاجتماعية فتقدم إليها جمال عبد الناصر وتم قبوله في عام 1937م.
  • في عام 1938م تخرج جمال عبد الناصر من الكلية، وكان هدف الحكومة من تقليل فترة تدريب الضباط من أجل حماية قناة السويس بعد خروج القوات البريطانية منها.
  • بعد تخرجه التحق جمال عبد الناصر بقوات المشاة ونقل إلى منطقة منقباد في صعيد مصر، وحدث هناك أول لقاء بينه وبين كل من زكريا محيي الدين، ومعلومات عن أنور السادات.
  • في عام ١٩٣٩ نقل جمال عبد الناصر إلى السودان.
  • في عام 1941م نقل إلى كتيبة خاصة بالجيش البريطاني في منطقة العلمين.
  • في عام 1942م حاصرت القوات البريطانية قصر الملك فاروق في سراي عابدين مما أجبره على التنازل عن الحكم.
  • أثرت هذه الحادثة على نفسية جمال عبد الناصر وجعلته يثور غضبًا لهذا الموقف المسيء لسمعة وقوة المصريين، وبدأ بالبحث عن مجموعة ضباط يشاركونه حلم صنع جيش مصري قوي.
  • في عام 1944م تزوج من تحية محمد كاظم، ورزق منها بابنتين اسماهما هدى ومنى، وثلاثة أولاد أسماهم خالد وعبد الحميد وعبد الحكيم.
  • ساعدته زوجته كثيرًا في فترة إعداده لثورته.
  • في عام 1945 بدأت فكرة تكوين الضباط الأحرار تزداد لدى جمال عبد الناصر خصوصًا بعد صدور قرار دولي بتقسيم فلسطين عام 1947م، ودخلت مصر بالمعلومات عن حرب اكتوبر مع إسرائيل في ذلك الوقت، وبعد انتهاء الحرب تم منحه في عام 1949م وسام النجمة العسكرية، تقديرًا لجهوده في الحرب.

جمال عبد الناصر والسياسة

  • بعد رجوع جمال عبد الناصر ورفاقه من الحرب اكتشفوا بأن الفساد ازداد بشكل كبير في معلومات عن تاريخ مصر، لذلك قرر مع تنظيم الضباط الأحرار إنهاء حكم الملك فاروق.
  • خلال تلك الفترة حدثت العديد من الأمور والمشاكل في مصر أجبرت جمال عبد الناصر على تقريب موعد الثورة التي كان يخطط لتنفيذها في عام 1955 إلى عام 1952م.
  • في يوم 23/7/1952، حاصر تنظيم الضباط الأحرار مبنى قيادة الجيش الواقع في كوبري القبة.
  • تنازل جمال عبد الناصر عن منصب رئيس مجلس قيادة الثورة إلى محمد نجيب، وبعد هذه الثورة تنازل الملك فاروق عن الحكم وغادر مصر.
  • تم انتخاب جمال عبد الناصر كرئيس هيئة تأسيس الضباط الأحرار.
  • تم تغير نظام الحكم في محافظات مصر ومراكزها إلى جمهوري في عام 1953م.
  • عين محمد نجيب كرئيس للجمهورية ورئيس للوزراء وعين جمال عبد الناصر نائب رئيس الوزراء ووزيرًا للداخلية.
  • في عام 1954م استقال محمد نجيب، وعين جمال عبد الناصر في منصب رئيس مجلس قيادة الثورة ، واستلم منصب رئيس الوزراء.
  • بعد حدوث الكثير من المحاولات بتغير الوضع في مصر ومحاولة كثير من الجماعات زرع الفتنة بين المصريين، قُرِّرَ بأن يتولى جمال عبد الناصر مهام رئيس الوزراء، ومحمد نجيب مهام رئيس الجمهورية.
  • كانت هناك العديد من محاولات الاغتيال التي طالت جمال عبد الناصر من جماعة الإخوان المسلمين، والتي كان محمد نجيب على علم بها لتواصله مع جماعة الإخوان المسلمين، مما جعل المصريين يعفون محمد نجيب من منصبه.
  • في يوم 24 يونيه لعام 1956م تم اختيار جمال عبد الناصر من خلال الاستفتاء الشعبي ليكون رئيس الجمهورية الجديد.
  • في عام 1958م تم تعيين جمال عبد الناصر كرئيس للجمهورية العربية المتحدة والتي ضمت كل من مصر وسوريا، وضل في منصبه إلى أن توفى في تاريخ 28/ سبتمبر/ لعام 1970م.

المراجع

  1. http://nasser.bibalex.org/Common/pictures01-%20sira.htm السيرة الذاتية، سيرة تاريخية للرئيس جمال عبد الناصر، إعداد: د. هدى جمال عبد الناصر.
مرات القراءة 113 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018