اذهب إلى: تصفح، ابحث

السعرات الحرارية في الحليب

التاريخ آخر تحديث  2020-09-19 20:59:11
الكاتب

السعرات الحرارية في الحليب

الحليب

يعتبر الحليب من الأفذية الطبيعية التي لا يمكن للإنسان الإستغناء عنها منذ بداية الطفولة وحتى آخر العمر، فهو الغذاء الأساسي الذي يبني الجسم منذ الطفولة المبكرة بالرضاعة ويستمر تناوله من فترة لأخرى في مرحلة الشباب والمراهقة وحتى فترة متأخرة من العمر، لما له من عظيم الفائدة على الصحة التي تعود إلى مكوناته الغذائية الهامة التي تبني الخلايا وتدعم العظام والأسنان والجهاز العصبي للطفل ليكتمل نموه بالشكل الصحيح، ومن المعلوم بأن الحليب هو الطعام الوحيد الذي يستقبله جسم الإنسان قبل قدرته على هضم أصناف الأطعمة الأخرى، وهو المكون الأساسي لإنتاج أغذية هامة أخرى كالقشطة والأجبان واللبن الزبادي والزبدة والحليب المجفف والحليب المكثف، كما أن الحليب يقدم أجود أنواع البروتينات والتي تكون مأخوذة من مصل الحليب أو ما يعرف بالكازين أو مصل الجبن بحيث تتفوق جودته البروتين الموجود في البيض، ويفضل استخدام الحليب طازجًا ودافئًا، إلا أنه يمكن تخزينه بالتبريد لفترات طويلة نسبيًا. وفي هذا المقال سيتم الحديث عن عدد السعرات الحرارية في الحليب، بالإضافة إلى قيمته الغذائية وفوائده لصحة الإنسان، بالإضافة إلى بعض أضراره المحتملة.[١]

القيمة الغذائية للحليب

يتكون الحليب من مجموعة كبيرة من المعادنو الفيتامينات الهامة والرئيسية في عملية بناء الجسم وحمايته من المشكلات الصحية؛ فهو غني بالماء والطاقة والسعرات الحرارية والبروتين والدهون المشبعة وغير المشبعة، وفيتامينات عديدة كفيتامين أ وفيتامين د وفيتامينات ب1، ب2، ب3، ب6، ب12، إضافة إلى معادن ضرورية مثل الكاليسيوم والسيلينيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والصوديوم والمنغنيز والزنك والحديد والفسفور والنحاس، إلى جانب كميات قليلة من فيتامين ج وب9 "حمض الفوليك" وفيتامين ه وفيتامين ك، إضافة إلى الاحماض الأمينية الهامة كحمض اللينوليك. [٢]

السعرات الحرارية في الحليب

يختلف عدد السعرات الحرارية في الحليب تبعًا لمصدره ونوعيته ويمكن تقسيمه الفئات التالية:

  • الحليب الحيواني: يحتوي كل كوب من الحليب الحيواني "البقري" كامل الدسم على ما يقارب 150 سعر حراري نصفها يأتي من الدهون المشبعة وغير المشبعة، أما الحليب البقري قليل الدسم فيحتوي على حوالي 110 سعر حراري، بينما الحليب منزوع الدسم فيحتوي على ما يقارب 80 سعر حراري، أما اللبن الرائب فيحتوي الكوب منها على 100 سعر حراري تقريبًا.
  • الحليب النباتي: وهو الحليب الذي ينتج من مصادر غير حيوانية مثل حليب جوز الهند وحليب الأرز وحليب الصويا وحليب اللوز؛ إذ يحتوي الكوب الواحد من حليب اللوز "غير المحلى" على 30-60 سعر حراري فقط، أما حليب جوز الهند المخفف المعبأ في العلب الكرتونية فيحتوي الكوب منه على 50 سعر حراري، بينما حليب الصويا غير المحلى فيحتوي على 80-100 سعر حراري، أما حليب الأرز فيحتوي الكوب الواحد منه على 120 سعر حراري.
  • الحليب المجفف: يحتوي ربع كوب من الحليب البودرة المجفف على أعلى سعرات حرارية بين أنواع الحليب وتقدر بحوالي 159 سعر حراري، وهذا يعني أن ربع كوب من هذا الحليب يغطي 8% من احتياجات الإنسان اليومية للسعرات والتي تقدر ب2000 سعر حراري، لذا لا يعتبر الحليب المجفف خيارًا صحيًا لمتبعي الريجيم والرغبين بإنقاص الوزن.[٣]

فوائد الحليب لجسم الإنسان

  • يحافظ الحليب قليل الدسم على وزن الجسم وثباته لفترة طويلة حيث أنه ينشط عملية الأيض والتمثيل الغذائي وحرق الدهون وقد يكون سببًا لخفض الوزن الزائد إذا تم تناوله بكميات معقولة.
  • يحمي من متلازمة الأيض ويوقف نمو الشوارد الحرة المسببة لظهور الأورام السرطانية في الجسم وبخاصة سرطان القولون.
  • يمنع مرض السكري من النوع الثاني وذلك لغنى الحليب بالكاليسيوم وفيتامين د والذي له علاقة مباشرة للتقليل من خطورة الإصابة بالسكري.
  • يعزز من تغذية الجسم ويساهم في بنائه فهو يحتوي على أهم العناصر الغذائية التي تدعم الجسم وتقويه سواءً للأطفال أو البالغين.
  • يحافظ على صحة الأسنان ويمنعها من التسوس كما يحمي من التهابات اللثة.
  • يساهم في تكوين العضلات لأنه يزيد من إنتاج البروتينات فيها، كما يمنح الجسم القوة والنشاط ويزيد من التمثيل الغذائي، كما أنه يفيد في إعادة إمداد الجسم بالسوائل حمايته من الجفاف، لذا فهو مشروب مفضل لدى معظم الرياضيين قبل وبعد أداء التمارين الرياضية الشاقة.
  • يعمل على تعزيز نقل المحفزات العصبية والحفاظ على صحة الجهاز العصبي وحمايته من التلف.
  • يساعد على تنظيم تقلصات العضلات واسترخائها، ويشارك بشكل أساسي في بناء العظام وحمايتها من الهشاشة والضعف.
  • يمنع حدوث الأنيميا "فقر الدم" ويساعد في إنتاج وبناء الخلايا ونخاع العظم والجهاز الهضمي.
  • يقوي الأسنان ويساعد في نموها بالنسبة للأطفال ويحميها من التكسر والضعف مستقبلًا.
  • يعزز قدرة الإنسان على البصر ويحميه من ضعفه ويعزز من قدرة الإبصار الليلية ويحميه من مرض العشى الليلي.
  • يحمي من ارتفاع ضغط الدم ويحافظ على توازن السوائل والأحماض داخل الجسم.
  • يعزز من صحة الجلد والأظافر ويمنعها من التكسر، كما يحافظ على سلامة الشعر من التساقط والتقصف ويعمل على تعزيز كثافته ونعومته.
  • يحمي من بعض أمراض القلب ويمنع ارتفاع الكوليسترول والضغط.

أضرار تناول الحليب

  • قد يسبب تناول الحليب بشكل يومي في زيادة الوزن الكلي للاطفال أو البالغين لاحتوائه على نسبة عالية من السعرات الحرارية والدهون المشبعة.
  • قد يلاحظ الأشخاص الذين يتناولون الحليب بشكل يومي في زيادة ظهور الحبوب على الوجه والجسم وذلك يعود إلى نسبة الدهون العالية فيه.
  • قد يسبب تناول الحليب اليومي لدى بعض النساء في مرحلة سن اليأس ما يعرف بالهشاشة أو ترقق العظام.
  • قد يؤدي استهلاك الحليب لدى بعض الأشخاص في حدوث اضطرابات معوية متنوعة كزيادة الإنتفاخات والغازات في البطن أو الشعور بحرقة متقطعة أو مستمرة أو زيادة في التجشؤ أو حساسية من الحليب.[٤]

المراجع

  1. حليب موقع ويكبيديا تم الإطلاع بتاريخ 7-9-2020
  2. مكونات الحليب موقع موثق تم الإطلاع بتاريخ 7-9-2020
  3. السعرات الحرارية في اللبن بأنواعه موقع كل يوم معلومة طبية تم الإطلاع بتاريخ 7-9-2020
  4. أضرار الحليب موجودة وحقيقية موقع ويب طب تم الإطلاع بتاريخ 7-9-2020
مرات القراءة 88 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018