اذهب إلى: تصفح، ابحث

بذور الكتان للتنحيف

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 07 / 02 / 2019
الكاتب أيمن سليمان

بذور الكتان للتنحيف

بذور الكتان

بذور الكتان معروفة منذ قديم الأزمنة بسبب فوائدها العديدة واستخداماتها كغذاء لصحة الإنسان وعلاج الأمراض وللأغراض التجميلية للشعر والبشرة كذلك، ومن أهم خصائص بذور الكتان هي القدرة على استخدامها في التنحيف واكتساب الوزن المثالي للجسم، بدون مضاعفات خطيرة على الجسم أو هبوط سريع ومضر للوزن، وهي بذور بيضاوية الشكل وبنية اللون، تحتوي البذور على الليجنين والألياف الغذائية المفيدة، وأحماض دهنية مفيدة أهمها حمض الألفا لينولينيك، كل تلك المواد وأكثر تعمل على خسارة الوزن والتنحيف بأمان تام، فكيف يمكن استخدام بذور الكتان للتنحيف؟ وما هي فوائدها الأخرى؟ ومحاذير الإفراط بتناولها؟ كل ذلك وأكثر يعرضه المقال.

فوائد بذور الكتان للتنحيف

بذور الكتان تمتلك العديد من الخصائص التي تؤهلها لتكون بذور خاصة بتنحيف الجسم وإنقاص الوزن الزائد، ومن الضروري معرفة هذه الخصائص لينعم الفرد بالوزن المثال، ومنها ما يلي:

الألياف الغذائية

كل ملعقة كبيرة من بذور الكتان تحتوي على جرامين من الألياف الغذائية، هذه الألياف تعمل على قمع الرغبة في تناول الطعام الزائد عن الحاجة وسد الشهية المفتوحة، ولا يحتاج الإنسان سوى إلى 2.5 جرام من الألياف يوميًا ليحدث فرق كبير في كمية الطعام التي يأكلها وينقص الوزن بشكل ملحوظ ومثالي بدون أية مضاعفات، ميزة هذه الألياف أنها تمتص المياه في المعدة وتكبر في الحجم، ومن ثم تأخذ وقت طويل للهضم بشكل كامل، وبالتالي سوف يشعر الإنسان لفترة طويلة بالشبع وعدم الحاجة إلى الأكل مرة أخرى، وهذا يقلل من السعرات الحرارية المتناولة يوميًا ويقلل من الوزن.

السعرات الحرارية في بذور الكتان

كل ملعقة كبيرة من بذور الكتان تحتوي على 37 سعرة حرارية فقط، وبالتالي تقدم بذور الكتان فرصة للشعور بالشبع دون الحاجة إلى إضافة الكثير من السعرات الحرارية للنظام اليومي.

الأحماض الدهنية وأوميجا 3

يمكن استبدال الدهون الضارة ببذور الكتان التي تحتوي على دهون مفيدة مثل الحمض الدهني الألفا لينولينيك أو ما يُعرف بالأوميجا 3، وهو من الدهون المفيدة التي تعمل على حماية القلب والأوعية الدموية بعد أن يحوله الجسم من الداخل إلى العديد من الاحماض والإنزيمات المهمة لصحة الإنسان، ومن المعروف أيضًا أن الأوميجا 3 تساعد على التنحيف وإنقاص الوزن والوقاية من السمنة، وذلك من خلال زيادة هرمون الأديبونيكتين وهو يساعد على تنظيم عمليات الهضم والايض للدهون والجلكوز، ومن الملاحظ أن كل ملعقة كبيرة من بذور الكتان تحتوي على 1.6 جرام من الأوميجا 3، وهذه كمية كبيرة ومعقولة جدًا.

كيف يمكن استخدام بذور الكتان للتنحيف

في البداية، لا يجب الاحتفاظ ببذور الكتان المطحونة لأكثر من 24 ساعة داخل الثلاجة، بل يجب طحنها أولًا بأول واستعمالها مباشرة أو في خلال 24 ساعة من وضعها في الثلاجة، لذلك يجب شرائها كبذور كاملة وغير مطحونة، أما في حالة شرائها مطحونة فلابد من وضعها في الفريزر لحين موعد الاستخدام، وعند شراء البذور يجب شرائها من العطار الذي يضع البذور في مكان جاف بعيدًا عن الحرارة والضوء، لأنه يجب حماية بذور الكتان من الأكسدة، ومن الواجب طحن البذور جيدًا، فلو تم تناولها كاملة بدون طحن ستعبر عبر الجهاز الهضمي دون أن يستفيد منها الجهاز الهضمي، ولن يستطيع هضمها، أما عن طرق الاستخدام والتناول فيمكن استخدامها كما يلي:

  • يمكن استبدال الدقيق الأبيض ببذور الكتان المطحونة بشكل ناعم في أي وصفة من الوصفات التي تحتاج إلى دقيق، لتقليل السعرات الحرارية والدهون وليستفيد الجسم بفوائد بذور الكتان للتنحيف، وذلك حتى 15% من كمية الدقيق المُستخدمة.
  • يمكن استبدال كل بيضة مستخدمة في أي وصفة بثلاثة ملاعق من بذور الكتان، لأن هذه الكمية من البذور تحتوي على نفس المواد الغذائية والدهنية ويمكن استبدال البيض بالبذور، حيث يمكن خلط البذور المطحونة مع المواد السائلة تمامًا مثل البيض.
  • يمكن استبدال كل ملعقة سمن مُستخدمة، ببذور الكتان المطحونة بمقدار 3 ملاعق، لأن البذور تحتوي على نفس كمية الدهون ولكن من الدهون المفيدة وغير الضارة مثل تلك الموجودة في السمن العادي.
  • يمكن إضافة بذور الكتان المطحونة إلى الشوربة أو أطباق الأرز والدجاج.
  • ومن أفضل الطرق المُستخدمة لبذور الكتان، هي نقع ملعقة من البذور المطحونة في كمية مناسبة من الماء أو العصير بحسب الرغبة، ومن ثم شرب الكمية كلها قبل كل وجبة، وستعمل على سد الشهية بشكل فعال وتقليل كمية الطعام التي سيأكلها الفرد يوميًا.

فوائد بذور الكتان الأخرى

لا تقتصر فوائد بذور الكتان على التنحيف، بل لها العديد من الفوائد الأخرى على صحة وجسم الإنسان، وفيما يلي ذكر لأهم هذه الفوائد التي يمكن الحصول عليها بعد تناول بذور الكتان المطحونة، أو استخدامها في وصفات طبيعية للبشرة بالمنزل.

  • علاج الالتهابات الجلدية، والالتهابات المتنوعة بالجسم.
  • أثبتت بعض الدراسات أن لبذور الكتان علاقة قوية في خفض الكوليسترول السيء بالدم.
  • تساعد على خفض معدلات سكر الدم لدى مرضى السكري من جميع الفئات العمرية.
  • علاج الإمساك وتسهيل حركة الأمعاء، لما فيها من ألياف غذائية طبيعية تعمل كالملين وتزيد من حجم البراز وتسهل خروجه، خاصة مع شرب كمية كبيرة من المياه.
  • يُستخدم لعلاج للسرطانات المختلفة والوقاية منها، بسبب احتواءها على مضادات الأكسدة.
  • الوقاية من أمراض الأوعية الدموية وتصلب الشرايين والنوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • تُستخدم بشكل فعال في علاج أو تخفيف الأعراض الجانبية لانقطاع الطمث في سن اليأس.

محاذير الإفراط بتناول بذور الكتان

لكل شيء فوائده إذا تم استخدامه باعتدال، وأضراره إن تم الإفراط فيه، وحتى ملعقتين كبيرتين في اليوم لا يوجد أي ضرر على الإنسان وهي أمنة تمامًا للاستخدام، ولكن توجد بعض المحاذير في حالة الزيادة في تناول البذور لفئات معينة، ومن تلك الأضرار ما يلي:

  • التسبب في حدوث إسهال أو غازات للبطن بسبب خصائصها الملينة.
  • مرضى السرطان والسكري والمصابين بانسداد في الأمعاء، يجب استشارة الطبيب أولًا قبل تناول بذور الكتان.
  • النساء الحوامل من الأفضل لهم الابتعاد عن بذور الكتان حتى لا تسبب الإجهاض.
  • في حالة تناول العديد من الأدوية يجب استشارة الطبيب الصيدلي لأن البذور قد تتفاعل مع الأدوية بشكل سلبي وتقلل من فاعليتها، لأنها تحتوي على مواد شبيهة للهرمونات في مكوناتها.
244 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018