اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

بحث عن السياحة في مصر

محتويات المقال

بحث عن السياحة في مصر

السياحة في مصر

تُعد مصر من الدول العربية الأولى في مجال السياحة، فبما تمتاز به مصر من مناخ معتدل، وما تمتلكه من أماكن سياحية مختلفة ومتنوعة؛ أصبحت من أكثر الدول العربية جذباً للسياحة، ولا تقوم السياحة في مصر على أثارها القديمة فقط وما اشتهرت به حضارتها القديمة، بل تسعى الحكومة جاهدة لتنويع الأماكن السياحية بها، ما يجعل السياحة في مصر متنوعة ومتجددة.

أهمية السياحة في مصر

تبرز أهمية السياحة في مصر من قدرتها على جلب عملات أجنبية ورفع العائدات للدخل القومي، فهي من أهم مصادر الدخل التي تعتمد عليها مصر في التوسع في مجال الاستثمار السياحي، ومع التوسع في الاستثمار فإن نسبة البطالة بين الشباب تنخفض بمعدل ملحوظ، لما يوفره مجال الاستثمار السياحي من وظائف مختلفة، سواء الوظائف المرتبطة بالعمل السياحي بشكلٍ مباشر؛ كالإرشاد وتعليم الغطس، والوظائف الفندقية، أو الوظائف المرتبطة بالمجال بشكلٍ غير مباشر؛ كالوظائف المتعلقة بخدمات التوصيل، ومكاتب الحجز السياحي وخلافه.

أنواع السياحة في مصر

من المعروف أن التنوع السياحي يجذب فئات متنوعة من السياح، ولأن مصر صاحبة تاريخ طويلة وحضارات مختلفة قامت على أرضها، فإن التنوع بأثارها جذب إليها فئات مختلفة، فلكل سائح أنواع معينة من السياحة يقصدها بمصر، ومن أكثر أنواع السياحة جذباً للسياح ما يلي:

سياحة تاريخية

وهي السياحة الأقدم في مصر، والتي اشتهرت بها منذ مئات السنين، فالحضارات المتعاقبة على مصر منذ القِدم تركت من الآثار ما يجعل مصر الدولة الأغنى والأكثر تنوعاً بما تمتلكه من الآثار المختلفة، فبمصر يوجد آثار فرعونية تتمثل في المعابد المقامة على ضفاف النيل، والأهرامات التي تشق السماء وسط الصحراء، كما تمتلك آثار رومانية ويونانية تمثلت في مسارح وقلاع وتماثيل، بالإضافة للآثار المسيحية التي تمثلت في الكنائس والأديرة، والآثار الإسلامية من مساجد قائمة على طراز معماري فريد، كل ذلك في أن تصبح مصر واحدة من أكثر الدول جذباً لمحبي السياحة التاريخية.

سياحة دينية

يوجد جانب كبير من السياح يفضلون زيارة الأماكن الدينية، سواء محددة كمسيحية أو إسلامية أو يهودية، أو زيارات مختلطة لجميع الآثار الدينية، وبمصر يوجد الكثير من الكنائس الشهيرة ككنيسة الإسكندرية وكنيسة العباسية، بالإضافة لمئات الكنائس في مختلف أنحاء مصر، إلى جانب آلاف المساجد التي تمتلئ بها مصر، فوحدها القاهرة تحوي أكثر من ألف مأذنة، ومن أشهر المساجد الأثرية مسجد الأزهر، وأحمد ابن طولون، ومسجد محمد علي، والحاكم بأمر الله، وغيرها من المساجد، بالإضافة أيضاً للمعابد اليهودية القديمة التي لازال بعضها قائم حتى اليوم.

سياحة علاجية

تتوافد على مصر أيضاً أفواج عديدة من السياح الراغبين في الاستشفاء والاستجمام، وبوجود الكثير من العيون الكبريتية في مصر، والمياه التي تحتوي على معادن مختلفة تساعد على تخفيف بعض أمراض العظام والجهاز التنفسي وبعض الأمراض الجلدية، فإن السائح يستمتع بهواء نقي؛ وجوٍ هادئ بالأماكن المخصصة للاستجمام في مصر، ومن أشهر تلك العيون عيون حلوان، والعين الساخنة، وعين الصيرة، وغيرهم.

سياحة ترفيهية

وتتنوع السياحة الترفيهية في مصر إلى حدٍ كبير، فتشمل كل الأنشطة التي يمكن للسائح القيام بها أثناء قضاء عطلته بمصر، من أبرز تلك الأنشطة الألعاب الرياضية القائمة على الشواطئ والرحلات البحرية والصيد، والألعاب الدولية كالأسكواش والماراثون الدولي، وكذلك حضور المهرجانات كالمهرجانات السنيمائية، والمهرجانات الشعبية، بالإضافة لأهم أنواع السياحة الترفيهية وهي الغطس والتي تكثر على شواطئ البحر الأحمر، وهو الغني بالشعاب المرجانية والأسماك الملونة والنادرة.

أشهر المدن السياحية في مصر

ترجع شهرة بعض المدن المصرية لمئات السنين، فكانت بعض المدن ولازالت محل اهتمام الكثير من السياح، وذلك لاحتواء تلك المدن على الكثير من العوالم التي تجذب إليها سياح لديهم اهتمامات مختلفة، ومن أشهر وأقدم المدن السياحية في مصر ما يلي:

الإسكندرية

تعد الإسكندرية من أقدم المدن المصرية التي جذبت أنظار العالم إليها في العصور الوسطى والحديثة، فمنذ أن أنشاءها الإسكندر الأكبر وكانت المدنية محط أنظار العالم بفضل تصميمها المميز، ومع وجود فنار الإسكندرية ومكتبة الإسكندرية القديمة فقد وفد إليها الكثير من السياح، هذا في الماضي أما في العصر الحديث؛ فباعتبار الإسكندرية أكثر المدن المفضلة لدى العائلة الملكية من نسل محمد علي باشا، فقد كانت المدنية تعج بالكثير من القصور الملكية كقصر المنتزه، وتملئها الحدائق وشواطئها المميزة، وجذبت إليها الكثير من الأمراء من مختلف دول العالم، ولازالت الإسكندرية حتى اليوم من الوجهات المميزة للسياح، خاصة مع افتتاح الكثير من القرى السياحية الجديدة.

مدن البحر الأحمر

تتميز مدن البحر الأحمر بميزة فريدة لا تتوفر في بقية المدن المصرية فقط، بل هي نادرة الوجود في العالم، فمياه البحر الأحمر الصافية وغناها بالشعاب المرجانية؛ كانت من أهم أسباب إنشاء الكثير من المدن السياحية على شاطئ البحر الأحمر، ومن أشهر تلك المدن شرم الشيخ، ودهب، ونويبع، والغردقة، تلك المدن التي تعج بالقرى السياحية التي تتوافر بها كل وسائل الترفيه والاستجمام، وتقام بها الفنادق لمختلف المستويات، فتجذب بذلك الكثير من السياح من دول الخليج، ودول شرق أسيا وجنوب أوروبا.

الأقصر

رغم كون المدينة من أقدم المدن المصرية إلا أنها لازالت وجهة مفضلة لدى السائحين من محبي الآثار والسياحة التاريخية، فالمدينة الصغيرة هي الأكثر أهمية في المدن الأثرية حول العالم، وذلك لاحتوائها على ما يقرب من ثلث آثار العالم، تتقسم على المعابد والتماثيل والآثار المختلفة.

أسوان

رغم أن مدينة أسوان من المدن الأثرية الهامة، إلا أن السياحة بها تختلف عن معظم المدن الأثرية، فالمقصد من زيارتها يرتكز على الرحلات النيلية، لما تتمتع به المدينة من إطلالات ساحرة على المياه الزرقاء، كما تقام على النيل الكثير من مراكز الاستشفاء والاستجمام، ويضاف لذلك النوبة القريبة من أسوان وهي بلد عريق تمتاز بتقاليد خاصة وجوٍ خاص يجتذب الكثير من محبي الفنون الشعبية. بخلاف المدن المذكورة يوجد في مصر الكثير من المدن السياحية التي لا يتسع المجال هنا لذكرها، ولكل مدينة خصائص خاصة بها تميزها عن غيرها، وتنفرد بها كعامل جذب سياحي.

بحث عن السياحة في مصر
Facebook Twitter Google
27مرات القراءة